طلاب اليمن في تونس يبدأون اعتصاماً مفتوحاً للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية
مأرب برس - خاص
الإثنين 30 يناير-كانون الثاني 2017 الساعة 10 مساءً

بدأ عدداً من الطلاب اليمنيين المبتعثين للدراسة في تونس- اليوم الإثنين- اعتصاماً مفتوحا أمام السفارة اليمنية للمطالبة بصرف مستحقاتهم الدراسية التي توقفت منذ 5 أشهر على التوالي.

وطالبوا في بيان لهم حصل "مأرب برس" على نسخة منه، الجهات المعنية بسرعة تحويل مستحقاتهم الدراسية للربع الرابع من العام المنصرم 2016م، إضافة إلى الربع الأول من العام الحالي 2017م.

كما طالبوا بفتح أبواب السفارة اليمنية في تونس أمام الطلاب لتسهيل معاملاتهم وإجراءاتهم.

وجاء في البيان "أصبح الطلاب غير قادرين على مواصلة الدراسة والايفاء بمستلزمات الدراسة التي بعثنا من أجلها وأصبحنا مهددين بالطرد من منازلنا لعدم قدرتنا على سداد الإيجارات للأشهر الماضية".

وكانت الحكومة الشرعية أعلنت- نهاية الأسبوع الماضي- استكمالها تحويل مستحقات الطلاب الدارسين في 10 دول عربية وأجنبية ومنها: الهند، الجزائر، السودان، المغرب، الصين، السعودية، الولايات المتحدة الامريكية، باكستان، تركيا وجمهورية المجر.

أوضح المتحدث الرسمي باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، أن تحويل مستحقات الطلاب المبتعثين في باقي الدول الاخرى يجري استكماله حاليا وسيتم انجاز ذلك خلال الفترة القليلة القادمة.. 

وجدد التأكيد على أن الطلاب اليمنيين سيظلون محل رعاية واهتمام الحكومة وستبذل أقصى جهودها لخدمتهم ورعايتهم وتهيئة الأجواء الدراسية المناسبة، باعتبارهم مستقبل الوطن المعول عليهم الاسهام الفاعل في تحقيق النهضة التنموية المنشودة.

*نص البيان:


تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة طلابنا
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال