الطلاب اليمنيين المبتعثين إلى السودان يستأنفون اعتصامهم بعد تعليق دام ثلاثة أسابيع
مأرب برس - خاص
الإثنين 09 يناير-كانون الثاني 2017 الساعة 02 مساءً

إستئنف الطلاب المبتعثين إلى السودان اعتصامهم بعد إنتهاء مبادرة حسن النية التي أطلقها الطلاب يوم 17 ديسمبر 2016م، حيث قام الطلاب المبتعثين بتعليق اعتصامهم لمدة ثلاثة أسابيع لإعطاء الوقت الكافي للحكومة من أجل استكمال الإجراءات الفنية التي تحدثت عنها سابقاً ولكن تفاجئ الطلاب بمرور الفترة دون جديد يذكر أو أي مؤشرات إيجابية وما زاد من قلق الطلاب هو وصول موعد إستلام الربع الأول ولم يصل الربع الرابع حتى الآن حيث يعيش الطلاب المبتعثين إلى السودان ظروف معيشية غاية في الصعوبة وذلك بسبب تأخر المستحقات المالية أكثر من خمسة أشهر وهذه سابقة لم تحصل في تاريخ اليمن ويعد الطلاب أصحاب الأسر أكثر معاناه حيث لديهم التزامات متعدده أهمها اجارات المنازل والاحتياجات الأساسية للأطفال.

وهذا وقد عبر الطلاب المعتصمين عن استغرابهم مما يحدث حيث لم يكن يتصور أحد منهم أن يصل الوضع إلى هذه الدرجة من المأساوية بل البعض منهم طالب بقيمة تذكرة من أجل العودة معبر عن ذلك بالقول (أوقف الدراسة أهون من البهذلة في بلاد الغربه).

وتحدث رئيس اتحاد الطلاب اليمنيين في السودان عن الضغوطات التي يمارسها الطلاب على الاتحاد من أجل تبني الإجراءات التصعيدية والمتمثله في إغلاق القنصيلة ثم السفارة، وعبر رئيس الاتحاد عن تفاؤله من خلال اطلاعه على التحركات الحكومية في هذا الصدد، و وعد ان يقوم الاتحاد بقصار جهده في التواصل مع السفارة واللجنة المكلفة برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية وعضوية وزير التعليم العالي و البحث العلمي و وزير المالية حتى وصول المستحقات المالية لجميع الطلاب المبتعثين إلى السودان.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة طلابنا
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال