الشرطة المكسيكية تطارد لاعباً قتل حكماً بسبب "بطاقة حمراء"

الثلاثاء 08 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2953

تواصل الشرطة المكسيكية مطاردتها لروبين ريفيرا، فاسكيز لاعب فريق كاناريوس، لاتهامه بقتل الحكم فيكتور تريخو الذي أدار مباراة فريقه في الدوري المحلي.

ووفقًا لصحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن تريخو لقي حتفه بسبب بطاقة حمراء أشهرها في وجه اللاعب، الأمر الذي جعل الأخير يفقد أعصابه ويقوم بنطح الحكم برأسه بقوة ليقضي عليه في الحال.

واستغل اللاعب فاسكيز انشغال الجميع بمن فيهم رجال الإسعاف لإنقاذ حياة الحكم، ليهرب على الفور من ملعب المباراة دون أن يعترضه أحد.

وسعى رجال الإسعاف في محاولات بائسة من أجل إنقاذ الحكم، لكنها باءت بالفشل، بعدما توقف نبضه تمامًا.

وعقب التأكد من وفاة الحكم، قام رجال الأمن فى الملعب بتغطية جثة الحكم تريخو، بقطعة كبيرة من القماش، وتم فرض حصار على المكان لمنع أى أحد من الاقتراب منها، إلى أن وصل رجال النيابة العامة، وسمحوا بدفنه.

وأقيمت المباراة صباح أمس الأحد فى ملعب "أميجوس ديل بالون"، التى تعنى "أصدقاء الكرة"، بمدينة تولانسينجو في ولاية هيدالجو المكسيكية.


 

كلمات دالّة