أكثر من 50 حالة انتهاك للحريات الاعلامية في اليمن خلال الربع الثالث من العام 2016.. التفاصيل
مأرب برس - صنعاء
الأربعاء 02 نوفمبر-تشرين الثاني 2016 الساعة 06 مساءً

رصد مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي 53 حالة انتهاك ضد الصحفيين ونشطاء التواصل الاجتماعي، خلال الفصل الثالث من العام الجاري.. موضحاً ن أكثر من 17 صحافياّ لا يزالون مختطفين في سجون مليشيا الحوثي وصالح، وتنظيم القاعدة، ويتعرضون لعمليات تعذيب من أكثر من سنة.

وقال المركز في تقرير الانتهاكات للحريات الإعلامية "ان الانتهاكات توزعت بين حالات قتل واختطاف وإصابة وتهديد ومحاولة قتل وتفجير واقتحام ونهب منازل ومؤسسات اعلامية و اعتداء بالضرب، وحجب مواقع الكترونية ".

وعبر التقرير عن قلقة المتزايد في استمرار الانتهاكات التي تتعرض لها الحريات الاعلامية، والتي راح ضحيتها 2 من الاعلاميين خلال الربع الثالث من العام الحالي.

ووفقا للتقرير ، فقد بلغت حالات القتل خلال فترة التقرير2، و12 حالة اصابة، و10حالات اختطاف، و7 حالات اعتداء، و7 حالة تهديد، و2حالات فصل عن العمل ، وحالة واحدة لكل من ايقاف راتب وفصل من الجامعة وسرقة حقوق ملكية، وحالة تحريض وتفجير منزل ، و2 حالات حجب مواقع الكترونية ، و2 حالات اقتحام منزل ، و2 حالات محاولة اغتيال.

وأوضح التقرير أن 17 صحفيا لا يزالون مختطفون لدى مليشيا الحوثي وتنظيم القاعدة، اغلبهم منذ العام الماضي ويتعرضون للتعذيب المستمر، في الوقت ذاته يعيش المجرمون بحرية تامة ويستمرون في ممارسة الانتهاكات ضد الصحفيين والناشطين.

ودعا مركز الدراسات والاعلام الاقتصادي للإفراج الفوري عن الصحفيين المختطفين الذين ليس لهم ذنب سوى نقل الحقيقة، كما دعا المنظمات المحلية والدولية للتضامن مع الصحفيين اليمنين ومساعدتهم في تجاوز والتخفيف من المخاطر التي تواجههم خلال ممارستهم لمهامهم الصحفيين.


 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال