يمنيون يهربون أقدم مجسم أثري
مأرب برس - طاهر حزام
الإثنين 14 يوليو-تموز 2008 الساعة 08 مساءً

بدأت محكمة يمنية في صنعاء أول محاكمة لمتهمين هربوا أحد أقدم مجسمات العالم الأثرية يعود تاريخه إلى دولة سبأ إلى الإمارات.
ووجهت المحكمة الابتدائية التهمة إلى ثلاثة أشخاص واحد منهم يحاكم "غيابيا" بتهريب مجسم أثري "برونزي" على شكل "راقصة" يعد من أندر التماثيل التي لم يتم العثور على مثلها حتى اليوم.
وحسب قاضي المحكمة فإن المجسم تم تهريبه عن طريق البر إلى الإمارات بواسطة سماسرة الآثار أواخر العام الماضي. وكان اليمن قد عمم عبر "الإنتربول" الدولي صور ومواصفات القطعة الأثرية اليمنية النادرة لاستعادتها. يُشار إلى أن اليمن يجري حاليا تحقيقا عن كيفية تهريب "جنبية" مصنوعة من"المرمر" تعود إلى أحد ملوك سبأ يتم حاليا عرضها للبيع بمليون دولار في دبي. ويقدر عمرها بنحو 4260 عاماً، يعتقد أنها تعود للملك السبئي "بعل نتن".



 

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » السجن الموبد
      علي الخياطي منذ شبعينيات القرن الماضي تعرض الموروث التاريخي والحضاري اليمني لعوامل التهريب والسرقة والتشوية والطمس الا ان التهريب مثل الافة الاكبر والاخطر على الاطلاق
      الموسف انه وحتى اليوم لم يصدر قانون جرى يردع مجرمي التهريب واقل عقوبة من وجهة نظري السجن الموابد ضد من سبق تورطه في تهريب الاثار والسجن عشر سنوات لمن يضبط متلبس ولم يبق ان هرب اثار غير المرة التي ضبطفيها
      اثارنا تملى القصور في الخليجواوربا وايضا المتاحف في الدول المجاورة تعرض اثارنا وعلى انها ارثها في حين لايصدق حتى الجاهل انها من اثارهم لانهم اصلا لايملكون اثار كاثارنا
      وزارة الثقافة رعاهم الله مشغولون بامو ومصالح ذاتيية وقد يكون للبعض يد فيما يتم نهبة من الاثار
      9 سنوات و شهر و 10 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة سياحة وأثار
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال