نجم برشلونة يوجّه رسالة للرئيس أردوغان
مأرب برس - وكالات
الأربعاء 20 يوليو-تموز 2016 الساعة 08 صباحاً

وجّه قائد المنتخب التركي، أردا توران، رسالة مؤثرة لرئيس بلاده، رجب طيب أردوغان، أكد فيها أنه يدعمه ويقف خلفه من دون أي مجاملة، وذلك على خلفية الأحداث التي شهدتها تركيا قبل أيام، حينما قام عدد من أفراد وضباط الجيش التركي بمحاولة انقلاب على الرئيس والنظام التركي.

وخرج لاعب وسط فريق برشلونة الإسباني عن صمته، ليؤكد تأييده ودعمه لأردوغان، وذلك من خلال رسالة كتبها على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" تطرق فيها إلى مدى حبه لشخصية أردوغان وتأييده له، على غرار ما فعل الشعب التركي خلال الأحداث، حينما نزل للشوارع، وكان سببا رئيسيا في فشل الانقلاب.

وكتب توران على "إنستغرام" باللغة التركية رسالة مؤثرة أرفق معها صورة له وللرئيس التركي معا جاء فيها: "بعيدا عن المجاملة أو التملق، أكتب وأنا لم أطلب أي شيء سابقا من مؤسسات الدولة طوال حياتي، لكن كنت حاضرا وتتواصل معنا حينما نرسل سلام الله إليك وتجيبنا عليه".

وأضاف توران: "نقف اليوم سيدي معك في تلك المباراة الصعبة بالنسبة لك في هذه الأيام، لكن أعتقد أنك قادر على قيادة الناس في هذا البلد مرة أخرى، وبنابع من ضميري لك مني كل الإخلاص.. أنت قائدنا في مختلف الظروف، رسالة من لاعب كرة قدم حر لا ينتظر أي شيء مقابل ذلك، ولتحيا جمهورية تركيا".

وكانت تركيا قد عاشت لحظات صعبة للغاية قبل إفشال محاولة الانقلاب العسكري في البلاد والتي قام بها مجموعة من الضباط والجنود، وطالب أردوغان خلال الأزمة من الشعب النزول للشوارع ودعم البلاد حتى القضاء نهائيا على تلك الحملة، ليرسل نجم برشلونة رسالة الدعم والتأييد للرئيس التركي.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال