البطالة في اليمن موضوع حلقة نقاشية أقامها مركز "هي" بصنعاء
مأرب برس-خاص.
الخميس 05 مايو 2016 الساعة 07 مساءً


أقام مركز هي للسياسات العامة أمس الاربعاء بصنعاء حلقة نقاشية حول قضية البطالة شارك فيها عدد من الاعلاميين وممثلي الجهات الحكومية ومنظمات المجتمع المدني.

 وتم في الفعالية عرض ورقتين عمل للجهاز المركزي للإحصاء ووزارة الشئون الاجتماعية والعمل تضمنت نتائج واحصائيات المسح الميداني فيما يتعلق بالبطالة وانواعها واسبابها ووضع الحلول والمعالجات .

فيما قدم مركز هي للسياسات العامة ورقة عمل حول مؤشرات ومعدلات البطالة ومدى إعاقتها لعملية التنمية وايجاد واقع يحدد مشاكل البطالة واثرها على المجتمع.

 واكدت الورقة على اهمية التعجيل بالحلول والمعالجات للحد من هذه الظاهرة .

أحمد المصري رئيس مركز هي للسياسات العامة في اليمن قال ان هذه الفعالية تأتي ضمن برنامج متسلسل للسياسات العامة باليمن تناقش فيها مشكلة البطالة لما تشكله من عائق كبير امام تطور المجتمعات وللأثار السلبية المباشرة على حياة الافراد الذي يدفعهم الى نهج سلوكيات خطيرة تقود الى ارتكاب الجرائم والاقدام على الانتحار.

وأضاف" كما نود التأكيد على شراكة المركز المتميزة مع الجانب الحكومي لإثراء أوراق السياسات العامة التي تضعها نساء المركز للمساهمة في حل قضية البطالة وقضايا اخرى تستند على حسن استغلال الموارد المتاحة وتوظيف الكفاءات الوطنية وربط مخرجات التعليم بمتطلبات السوق علماً بان المركز في صدد مشاركة الاوراق الصادرة مع الجهات ذات العلاقة وعقد عدد من اللقاءات التشاورية بشأنها والجدير بالذكر ان هذه المائدة تأتي ضمن برنامج هي المتسلسل للسياسات العامة في اليمن"

للاشتراك في قناة مأرب برس على التلجرام. إضغط على اشتراك بعد فتح الرابط           
       
 
https://telegram.me/marebpress1

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة مجتمع مدني
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال