بالفيديو .. تعرّف على المهندسة المعمارية العراقية زها حديد مصممة اشهر الملاعب الرياضية
مأرب برس - وكالات
السبت 02 إبريل-نيسان 2016 الساعة 08 صباحاً

توفيت المهندسة المعمارية العراقية-البريطانية زها حديد الخميس عن 65 عاما، إثر إصابتها بأزمة قلبية في مستشفى بميامي في الولايات المتحدة.

وقال مكتبها في لندن -في بيان- إن زها توفيت بشكل مفاجئ في ميامي ، بعد معاناتها من التهاب رئوي أصيبت به قبل أيام، وتعرضت لأزمة قلبية مفاجئة أثناء علاجها في المستشفى.

شاهد الفيديو هنـــــــــا

وأضاف البيان أن “زها حديد كانت تعد إلى حد كبير أهم مهندسة معمارية في العالم، وكانت تهتم بالعلاقات بين الهندسة المعمارية والمناظر الطبيعية والجيولوجيا، وأدخلتها في ممارسة مهنتها مع تكنولوجيا خلاقة، وترجمت في أغلب الأحيان عبر أشكال هندسية غير متوقعة ودينامية”.

ولدت زها حديد في 31 أكتوبر/تشرين الأول 1950 في بغداد، ودرست الرياضيات في الجامعة الأميركية في بيروت قبل أن تلتحق بالجمعية المعمارية في لندن، وتنال منها إجازة عام 1977، وأصبحت لاحقا مدرسة في الجمعية.

ومن جهة أخرى اختيرت صور لتتصدر أغلفة كل من “الفاينانشل تايمز” وصحيفة “آي”، وخصصت المواقع الإلكترونية البريطانية مساحة خاصة لحديد، حيث أعدت تقارير تذكر بأبرز محطات حياة الراحلة وإنجازاتها المعمارية والاجتماعية بالإضافة إلى حضورها المميز، هذا عدا عن المقابلات التي أعيد نشرها للمهندسة الراحلة.

وكتب موقع صحيفة “ذا إندبندنت” البريطانية: “وفاة السيدة زها حديد.. مصممة مركز الألعاب المائية الأشهر في لندن”.

وكان لـ”ذا غارديان” الحصة الكبرى في استذكار حديد وتصاميمها بعد إعلان خبر وفاتها حيث كتبت: “ملكة الانحناءات والتصاميم… وفاة زها حديد عن عمر ناهز الـ65 عاماً”.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال