الدراسة في جامعة تعز فرع التربة.. إرادة الحياة تتحدى ظروف الحرب
مأرب برس - استطلاع - منال طاهر القدسي
الأحد 08 نوفمبر-تشرين الثاني 2015 الساعة 06 مساءً

بزغت خيوط الشمس في سماء منطقة التربة في مدينة تعز، كان الوقت مبكراً والهدوء يخيم على أرجاء المكان، عندما قررت التوجه إلى مجمع جامعة تعز فرع التربة، في مهمة صحفية بتنسيق مسبق مع رئاسة الجامعة.

أشياء كثيرة قد تجعلك وأنت تدلف إلى المجمع تشعر بأن لا شيء في هذه المنطقة الوديعة بسكانها، المترعة بجمال الطبيعة غير مألوف. الحركة وأناقة المباني وسلامتها ككتل هندسية متجانسة التصاميم، توحي للوهلة الأولى بأن غبار الحرب لم يمسها والحمدلله، لكن العيون وحدها تحكي ما قاسته من ويلات وماسي لم تنتهي بعد.

هنا الجرح ينزف بصمت مهيب وكبرياء مكلل بالشموخ والعنفوان. لأن التربة ايضا قطعة لا تتجزأ من تعز.

وقفت مطولا تحت مبنى رسمت على جدرانه عبارة (الإيمان يمان والحكمة يمانية)، ابتسمت كأني أقراها لأول مرة. انتزعت كاميرتي وبدأت برحلة التقاط الصور وانا أشق طريقي في الممرات. كلما وقعت عليه عيناي كان يبهرني لدرجة لا توصف.. النظافة، وحسن التنظيم، ودقة الترتيب.. وكلما تقدمت خطواتك نحو الأمام تدرك أنك في جامعة تفخر بارتيادها أو زيارتها، وتسعد كثيرا بلقاء نخبة من كوادرها وأساتذتها، الذين يجيبون على أسئلتك بكل أريحية وبلا تكلف. 

 

4 كليات ومركز

 

الدكتور أحمد غالب الرباصي نائب رئيس الجامعة فرع التربة، أجاب على اسئلتنا قائلاً: طبعا في الفرع أربع كليات هي: كلية التربية والعلوم والآداب, وكليه الادارة ونظم المعلومات, وكلية العلوم الطبية المساعدة, وكلية علوم الحاسبات وتقنية المعلومات، ومركز خدمة المجتمع. إلى جانب وحدة التعليم المستمر ووحدة التأهيل والتطوير الأكاديمي ووحدة التدريب والتأهيل والاستشارات.

  الرباصي: نعاني من عجز في الكادر التدريسي

أسباب تعليق الدراسة

 

بالنسبة إلى مسألة تعليق الدراسة جرت في منتصف ابريل الماضي نتيجة انعدام المشتقات النفطية، مما تعذر وصول الطلاب والاستاذة إلى الفرع. أما استئناف العملية التعليمية فهي مرت بمرحلتين الأولى:  طبعا بعد عيد الفطر تمت كتجربة بعد توفر المشتقات النفطية في كل من كلية العلوم الطبية المساعدة وقسم اللغة الانجليزية كلية التربية ( جامعه تعز فرع التربة). ولم تنجح العملية نظرا لعدم تجاوب الطلاب ولم تصل نسبة حضورهم 50% للأسف.. وتم على إثرها تعليق الدارسة.

 

حضور وتجاوب

 

المرحلة الثانية: كانت في منتصف الشهر التاسع، واثر وصول الاستاذ الدكتور محمد الشعيبي رئيس الجامعة الى فرع التربة، وتم اتخاذ قرار استئناف الدراسة بقرار مجلس فرع الجامعة (التربة) وتحديد بداية استئناف الفصل الدراسي الثاني بتاريخ 10/10/2015م، وبالفعل تم استئناف الدراسة ووجدنا حضور فاعل وتجاوب من الطلاب وأعضاء هيئه التدريس.. وبصفة خاصة كلية العلوم الطبية وكلية التربية والآداب وفي جميع الأقسام.

 

بداية جيدة

 

 جرت الدراسة بصورة جيدة وتم تهيئة الأجواء للطلبة وأعضاء هيئة التدريس وتوفير جزء من الخدمات الاساسية.

طبعا كليه التربية والعلوم والآداب استكملت الخطة الدراسية للفصل الدراسي الثاني في الأسبوع الماضي، وتم تحديد موعد الامتحانات النهائية للفصل الدراسي الثاني بتاريخ 14/11/2015م، ومن المتوقع أن تستكمل كلية العلوم الطيبة مقرراتها الدراسية خلال الأسبوع القادم بإذن الله تعالى.

توفير أساتذة بالتعاقد

وقال الدكتور الرباصي: هنالك بعض العراقيل والصعوبات التي تواجهها بعض الكليات كعلوم الحاسبات وكلية الادارة ونظم المعلومات.. بسبب مانعانيه من عجز في الكادر التدريسي نتيجة أوضاع البلاد (الحرب)، ونحاول جاهدين معالجة تلك العوائق من خلال توفير أساتذة بالتعاقد من الخارج في الكليتين المذكورتين، وبالفعل تم استئناف الدراسة في قسم إدارة الأعمال كلية الادارة ونظم المعلومات خلال هذا الأسبوع.

من المتوقع أن يتم استئناف الدراسة في قسم المحاسبة خلال الأسبوع القادم وباقي الكليات وأقسامها, بالنسبة لمركز خدمة المجتمع فقد استؤنفت الدراسة في جميع أقسامه في النصف الأخير من شهر أكتوبر.

كلمه شكر

في نهاية حديثه شكر الدكتور الرباصي جميع أعضاء هيئه التدريس الذين استجابوا لدعوة قيادة الجامعة للحضور وللتكاتف وحل المشكلات التعليمية في ظل ظروف الحرب وتقطعات الطرقات وارتفاع المشتقات النفطية، وخاطروا بحياتهم من اجل تغطية الدراسة ومقرراتها في كليات الجامعة, مهيباً بزملائهم من أعضاء هيئه التدريس الذي لم يستجيبوا حتى الآن.. أن يستشعروا مسؤولياتهم تجاه أبنائهم الطلبة بالحضور والالتزام.

كما خص بالشكر الاستاذ الدكتور محمد الشعيبي رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور أمين الكوشاب لما يوليانه من اهتمام بالفرع. وأكد" أنه لولا الجهود المبذولة من قبلهم لما استطعنا بعد الله سبحانه وتعالى أن نصل لهذا التقدم بنسبة 80% من استكمال الفصل الدراسي الثاني".

بداية التسجيل والتنسيق

الدكتور: أمين الكوشاب، مستشار رئيس جامعة تعز فرع التربة.. حدثنا عن سير عملية التحضير للعام الجامعي الجديد مقارنة بالأعوام السابقة قائلا: كانت توجيهات الأستاذ الدكتور محمد الشعيبي رئيس جامعة تعز. والدكتور احمد الرباصي نائب رئيس الجامعة في التربة.. باستكمال تدريس الفصل الدراسي الثاني، الذي تعطل نتيجة الحالة الاستثنائيه التي يعيشها اليمن، وتقرر الموعد بداية أكتوبر 2015م بناء على قرار مجلس الكلية, وكانت هنالك بعض المعوقات التي واجهتنا وبفضل الله وجهود الجميع كان الاستمرار في التدريس بكافة الأقسام والمراكز بالجامعة (فرع التربة), والكثير منها قد استوفى النصاب لقانون المحاضرات ولم يتبقى إلا جزء يسير في بعض الأقسام.. سيتم الانتهاء منها في الأيام القليلة القادمة.. وتحديد موعد للامتحانات.

التقيد بنتائج الامتحانات

كما بدأت عملية التسجيل والتنسيق للعام الجامعي 2015-2016م لجميع الأقسام واتخذ المجلس قرارا لتسهيل التسجيل للطلاب في ظل الوضع الغير الطبيعي الذي تشهده بلادنا، قضى بتخفيض الرسوم للتعليم المستمر والموازي والمراكز بنسبة 25% وكذلك تخفيض نسبة القبول لهذا العام الجامعي بنسبه 5% , شريطه التقيد بنتائج إمتحانات القبول بالجامعة. وبتعاون الجميع تم توفير السكن لكافة أعضاء هيئه التدريس القادمين من خارج مديرية الشماتين بجامعة تعز فرع التربة, وكذلك توفير السكن للطلاب أيضا القادمين من خارج المديرية, تقديرا لظروفهم وعدم توفر المساكن بسبب الحالة الأمنية. وكانت هذه أهم الصعوبات التي تم تجاوزها والحمدلله.

خطة عاجلة

الدكتور الكوشاب، أكد ان جامعة تعز فرع التربة لم يحدث فيها أي أضرار على مستوى البنية التحتية، باستثناء الأضرار الطفيفة التي طرأت على بعض المباني بسبب الإغلاق أو سوء الاستخدام. وأضاف: لدينا خطة عاجلة لإصلاح تلك الأضرار، وقد قمنا بالفعل بالتعاون مع المختصين بمعالجة مايزيد عن 50% منها وأصبحت جاهزة للاستخدام، وتبقى لدينا تجهيز المكتبة الجديدة بشكل نهائي بعد أن قمنا بأستلام جميع الأثاث والمستلزمات الخاصة بتشغيلها.

الية التسجيل

وللحديث عن سير عملية القبول والتنسيق للجامعة، التقينا بمسجل عام جامعة تعز، الاستاذ أحمد فارع الشرماني.. الذي أجاب على اسئلتنا قائلا:

تم التسجيل في جامعة تعز فرع التربة يدويا فقط، وبحضور الطالب شخصيا، وسيتم بعد ذلك إدخال البيانات إلكترونيا عبر مختصين بالجامعة للعام الجامعي 2015/2016م. مضيفا أن الطلاب يستكملون حالياً الدراسة وبقية المقررات، تمهيدا للاستعداد للامتحانات النهائية للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2014/2015م. وأشار إلى أن عدد الطلاب المنسقين في الكليات في فرع التربة حاليا (1000) طالب وطالبة، وهذا الرقم قابل للزيادة كون التنسيق مازال مفتوحا حتى تاريخ 10/11/2015م.

تحريك المياه الراكدة

وأكد الشرماني : أن رئيس الجامعة كان حريصا على استقرار العملية التعليمية، وبتوفيق من الله سبحانه وتعالى وبفضل تعاون وجهود الجميع، حققنا نسبة نجاح90% وتمكنا من تحريك المياه الراكدة.

وعن الطلاب المسجلين حاليا في جامعة تعز- فرع التربة..أوضح: نحن نسجل الطلاب من مختلف مناطق تعز, بما فيها المدن والقرى والأرياف، نظرا لنزوح بعض الأسر إلى المناطق الامنة المجاورة لجامعة تعز فرع التربة.

معلومات مهمة أوردها مسجل عام جامعة تعز في حديثه للصحيفة حيث قال: أن الطلاب المسجلين في التربة يخضعون للدراسة بفرع التربة فقط.

وعن سؤالنا حول أسباب توقف التسجيل في كليات جامعة تعز بالمدينة؟. أجاب: الدراسة في كليات جامعه تعز المدينة متوقفة نظرا لظروف الحرب التي بدأت في أوائل شهر إبريل، ما أدى إلى تعذر توفير وسائل النقل بسبب عدم تـأمين المشتقات النفطية.

مباني تضررت

الحديث عن حجم الأضرار التي لحقت بالمباني التابعة للجامعة جراء الحرب بحاجة ما من شك لموضوع صحفي مستقل، سنعد له في وقت لاحق بإذن الله، بعد أن أطلعنا من الشرماني على جانبا منها، حيث قال:

هناك أضرار لحقت بالجامعة في منطقه الكنب بجوله القصر بمدينة تعز بسبب قصف الطيران على القصر الجمهوري مؤخرا مما أثر على الجامعة بشكل كبير بما فيها الأقسام والكليات والمكاتب.

أما كليات حبيل سلمان فقد ظلت مغلقة في بداية شهر ابريل نتيجة الأوضاع الأمنية.

كما قصف مبنى سكن الطالبات قبل شهر تقريبا, وتم استهداف الجامعة بضربات منذ أسبوع أدت إلى إحتراق باصات الجامعة.

صعوبات وأمنيات

 وضمن استطلاعنا الميداني في جامعة تعز فرع التربة التقينا بعدد من الطلاب والطالبات، البداية كانت مع الطالبة جليله سلطان الشيباني، قسم مساعد طبيب مستوى أول.. تحدثت عن المصاعب التي واجهتها ومن بينها المواصلات قائلة: نعاني من مشكلة في هذا الجانب، ضاعفتها بعد المسافه بين قريتنا والكلية، إضافة الى دفع رسوم الجامعة. وعدم توفر المعامل الخاصة بالتخصص, بالنسبة لي فقد اخترت هذا التخصص لخدمة أبناء منطقتي، التي قالت أنها تفتقد لمن يزاولون هذه المهن.

متمنية بأن لا تكون ظروف الحرب الحالية سبب يحول دون توفر القاعات والمعامل والدكاتره المختصين في المقررات العلمية.

الطالب ياسين سعيد قاسم, تخصص مختبرات المستوى الأول: واجهنا العديد من الصعوبات في رحلة الاستعداد للعام الدراسي الجديد. وطموحي حاليا ينحصر في أن يبدأ العام الدراسي من دون بروز الصعوبات التي تفرضها الحرب وحضور كافة الدكاتره من أعضاء هيئة التدريس لأخذ المحاضرات أولا بأول.

الطالب صدام عارف الهويش، قسم إدراة أعمال المستوى الثالث: كانت أمنيتي أن تنتهي الحرب في محافظه تعز والبلاد ككل، بالإضافة إلى تسهيل الجانب المالي في التعليم.. لما له من أثر بالغ في نفوس الطلاب، الذين فقد بعضهم أقربائهم في الحرب التي أدت أيضا إلى تردي أوضاعهم المالية.

اما الطالب عبدربه على مدهش، تخصص اجتماعيات المستوى الرابع تحدث عن استعدادته لبداية الفصل الدراسي الثاني رغم استمرار الحرب, التي اضطرتهم إلى قضى عشرة ساعات للوصول إلى الجامعة, بينما المسافة الطبيعية تقدر بثلاث ساعات فقط, وأوضح أنهم باتوا يعانون من وعورة الطريق والارتفاع الجنوني في الأسعار والمشتقات النفطية، إضافة إلى تكرار المواد الدراسية فيما يخص مساق الدبلوم وعدم تحديد تخصص معين في الشهادة أسوة بكليات الجمهورية, معبرا عن أمله في أن توفر الجامعة سكن للطلاب رغم تقديره للأوضاع التي تعيشها حاليا.

وتمنى الطالب عبدربه مواصلة الدراسات العليا في وضع امن ومستقر. شاكرا في نهاية حديثه رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور محمد الشعيبي على كل الجهود التي يبذلها من أجل إتاحة الفرصة أمام الطلاب لمواصلة تعليمهم.

نبدة عن جامعة تعز فرع التربة

جامعة تعز فرع التربة تأسست في عام 2001م، وتقع في مبنى بمدينة التربة يضم ست كليات هي كلية التربية والعلوم والاداب وكلية الإدارة ونظم المعلومات وكلية العلوم الطبية المساعدة وكلية الحاسبات وتقنية المعلومات. وتعتمد الكليات الست نظام الفصل الدراسي, ومدة الدراسة فيها أربع سنوات دراسية, ويمنح المتخرج من كلية التربية والعلوم درجة البكالوريوس في إحدى التخصصات الاتيه: علوم قران, اللغة الانجليزية, اللغة العربية, الفيزياء, الرياضيات ,المحاسبة, إدارة الأعمال من كلية الادارة ونظم المعلومات, والمختبرات من كلية العلوم الطبية المساعدة, كما يمنح المتخرج من كلية الحاسبات وتنمية المعلومات درجة البكالوريوس في الحاسبات, وتمنح درجه الليسانس من كلية الاداب في تخصصات اللغة العربية, والدراسات الإسلامية.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة طلابنا
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال