تدشين مدونة أخلاقيات الوظيفة العامة وقواعد سلوك الموظف العام بصنعاء
مأرب برس – صنعاء:
الخميس 08 يناير-كانون الثاني 2015 الساعة 05 مساءً


دشنت المجموعة اليمنية للشفافية والنزاهة بالتعاون مع وزارة الخدمة المدنية والتأمينات بصنعاء اليوم مدونة أخلاقيات الوظيفة العامة وقواعد سلوك الموظف العام.

وفي حفل التدشين أشار وزير الخدمة المدنية والتأمينات الدكتور أحمد محمد الشامي إلى أهمية تدشين المدونة لإثرائها بالملاحظات والآراء التي تسهم في إيجاد مدونة متكاملة بغرض الارتقاء بمستوى أداء الموظف في الوظيفة العامة.

وأشار إلى أن المدونة ستساهم في تخفيف ما يعانيه الموظف العام من إشكاليات، إلى جانب الإسهام في الانضباط الوظيفي وتعزيز هيبة وسيادة القانون، وزيادة انتاجية الموظف، ومعالجة التسيب والعبث بالمال العام وتعزيز ثقافة الإنتماء للوظيفة العامة، فضلاً عن تعريف الموظف بحقوقه وواجباته.

وأكد الدكتور الشامي أهمية وجود ثقافة تنظيمية جديدة في الوحدات الإدارية والجهاز الإداري للدولة تعزز فيها القيم، وعلاقة الاحترام المتبادلة بين الموظف ومرؤوسيه.

ولفت إلى أن تدشين هذه المدونة يعد نقطة انطلاق إلى إصلاح الوظيفة العامة وسلوك الموظف العام.. مؤكداً حرص وزارة الخدمة المدنية على العمل مع الشركاء في المجموعة اليمنية للشفافية والنزاهة لإخراج هذه المدونة إلى النور وتنفيذها على أرض الواقع .. مثمناً الجهود التي بذلت لإعداد المدونة.

من جانبه أشار وكيل وزارة الخدمة المدنية والتأمينات لقطاع الرقابة سعيد ناشر سعيد إلى أن تدشين هذه المدونة تحت شعار "من أجل خدمة عامة فاعلة ترتكز على قواعد سلوكية ومعايير أخلاقية تتسق مع مبادئ الحكم الرشيد ومقتضيات بناء نظام وطني للنزاهة" يهدف إلى حشد الدعم والتأييد والمناصرة والمناقشة لإثراء المدونة.. لافتاً إلى الجهد الذي بذل في إعداد المدونة من قبل الفريق المكلف بذلك.

وقال :" بدأت فكرة المدونة في العام 2009م كمادة تدريبية لمديري الموارد البشرية في أجهزة الخدمة العامة، ومن ثم تطويرها إلى مدونة بعد أن صدرت المدونة الخاصة بإعمال مبادئ الحكم الرشيد في وحدات الخدمة العامة التي وافق عليها مجلس الوزراء بقرار رقم 160 لسنة 2012م وأصدرها رئيس مجلس الوزراء السابق بالقرار رقم 304 لسنة 2012م والتي دعت إلى إعداد مدونة بقواعد وأخلاق الوظيفة العامة".

وأضاف :" كما تم إعداد المدونة أيضاً استجابة لالتزامات اليمن الدولية بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد التي صادقت عليها اليمن في العام 2005م".. مؤكداً أهمية إعادة الاعتبار للمنظومة القيمية وقواعد وسلوك الوظيفة العامة، وبما يسهم في تعزيز الأداء في المستوى الوظيفي.

وأشار إلى أهمية إثراء المدونة بالآراء والأفكار والرؤى المناسبة ووضع آلية لإنفاذ المدونة ومتابعة تنفيذها وتقييم مستوى الإلتزام بها على المستوى العام.

بدوره أشار رئيس المجموعة اليمنية للشفافية والنزاهة المهندس نبيل عبد الحفيظ إلى أن تدشين مناقشة وإطلاق مدونة أخلاقيات الوظيفة العامة وقواعد سلوك الموظف العام يأتي في إطار عمل الحكومة لتجسيد توجهين هامين من توجهاتها وهما تفعيل مبادئ الحكم الرشيد والشراكة التكاملية مع المجتمع المدني.

وبين أن إنجاز هذه المدونة يمثل إحدى أهم الآليات الحديثة لتطبيق مبادئ الحكم الرشيد، وتجسيد نزاهة القطاع العام وموظفيه للقضاء على الفساد والذي طالما ظل سمة للوظيفة العامة بنسبة كبيرة.. لافتاً إلى أن المدونة تضاهي مدونات سلوك القطاع العام في عدد من الدول التي لها باع كبير في تفعيل مبادئ الحكم الرشيد وتجسيد النزاهة.

وجرى في حفل التدشين تقديم عرض تعريفي عن المجموعة اليمنية للشفافية والنزاهة قدمه المدير التنفيذي للمجموعة توفيق البذيجي، وعرض تعريفي عن مشروع نظام النزاهة الوطني مريم العريقي، وكذا عرض لمدونة أخلاقيات الوظيفة العامة وقواعد سلوك الموظف العام قدمها عضو فريق إعداد المدونة محمد غالب.

كما تم تشكيل مجموعات عمل لإثراء المدونة بالآراء والأفكار المساهمة في تطويرها.

وتضم مسودة المدونة مقدمة وثلاثة فصول، الأول حول التسمية والتعاريف، والخاضعين، والأهداف، والقيم، والثاني يتناول قواعد السلوك في الوظيفة العامة، ويختص الثالث بتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، كما تضم المدونة إقرار وتعهد الإلتزام بما ورد في المدونة السلوكية.

حضر التدشين نائب وزير الخدمة المدنية والتأمينات عبد الله الميسري، ووكيل وزارة الخدمة المدنية والتأمينات طه الهمداني، ونائب رئيس الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد الدكتورة ابتهاج الكمال، وعدد من مسؤولي وزارة الخدمة المدنية والتأمينات والمجموعة اليمنية للشفافية والنزاهة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال