صحيفة سعودية تكشف الأسباب الحقيقية لتوقف الدعم الخليجي لليمن
مأرب برس - متابعات
الخميس 01 يناير-كانون الثاني 2015 الساعة 09 صباحاً

كشفت صحيفة «الشرق الأوسط» السعودسة عن الاسباب الحقيقية لتوقف الدعم الخليجي لليمن، ونقلت عن مصادر مطلعة قولها إن الدعم الخليجي لليمن شبه متوقف بصورة كاملة، وذلك بسبب سيطرة الحوثيين على البلاد ومواردها بشكل كامل.

وأكد المصادر، أن «الحوثيين سيطروا على البنك المركزي ومعظم شركات ومؤسسات الدولة، وأيضا الشركات النفطية ويستنزفون الأموال منها بصورة يومية». وتعد المملكة العربية السعودية من أكبر الداعمين الاقتصاديين لليمن ماليا، إضافة إلى الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرهما من الدول الأوروبية، ويصل الدعم الخليجي والأوروبي لليمن إلى مليارات الدولارات، وينوء الاقتصاد اليمني تحت وطأة الأوضاع الحالية والمشكلات الأمنية والسياسية القائمة، وتتحدث مصادر رسمية يمنية عن أن الحكومة غير قادرة على دفع مرتبات الموظفين مطلع العام المقبل 2015.

وقالت المصادر، إن معظم الدول الخليجية ترفض تقديم الدعم المادي لليمن في الظروف الراهنة، ومن أبرز الداعمين لليمن هي المملكة العربية السعودية، ويعد الدعم الخليجي هو المصدر الرئيسي للاقتصاد اليمني في الوقت الراهن، إضافة إلى الدعم الدولي والأوروبي والأميركي تحديدا، وكذا عائدات النفط التي تراجعت، في الآونة الأخيرة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 4
    • 1) » من الغباء والسذاجه ان تدعم السعودية اليمن في الوقت الراهن
      ابوقيم الحافي طالما ان الحوثيين يأتمرون بأمر ايران فعلى ايران دعم اليمن اقتصادياً كما دعمت الحوثيين بالسلاح والمال حتى اسنولوا على الدوله ومؤسساتها اما السعودية لن ولم تدعم مستعمره ايرانية حتى يتحرر اليمن هنالك يعود الدعم بأذن الله لأخوتنا اما اخوة ايران حقهم عليها
      سنتين و 11 شهراً و 9 أيام    
    • 2) » الله اكبر عليكم
      مكبر الله اكبر عليكم يامارب برس وعلى حزبكم المسمى الاصلاح وهو افساد. انتم وعغاش من جعل اليمن وابناءه متطفلين شحاتين. بكل بجاحة تقولون ان اقتصاد اليمن مرتكز على مساعدات الخارج. ذلك نهجكم لان كل تلك المساعدات هي في الحقيقة لكم وليس للشعب. من شب على شيء شاب علبه. لا نريدون ان تعتمدوا على انفسكم وعلى موارد بلادكم.
      سنتين و 11 شهراً و 9 أيام    
    • 3)
      المتأمل لا لا ليس السبب في منع الدعم السعودي سيطرة الحوثيين
      فهم يعلموا ان الحوثي مسيطر منذ منتصف 2014 لكن
      المسألة ليست هكذا.
      باختصار توقف المعارك هو
      الذي اوقف الدعم. والا لماذا
      خلال العام الماضي رغم الحرب والاعتداءات الحوثية كان
      الدعم مستمر والخزينة شابعة.
      هذه رساله سعودية للحكومة لو تريدوا دعم افتحوا جبهة
      حرب وجهوا بوصلة الحوثي باتجاه مقرات وقيادات اصلاحية وقبائل مساندة.. فجروا دور
      قرآن ..مقرات جمعيات.
      اذا عملتوا هذا تجدوا مايسركم .
      ستدفع المرتبات من الدعم و
      انتم الهفوا الايرادات المحلية
      سنتين و 11 شهراً و 9 أيام    
    • 4) » غزن حتى يقر مخك الملخبط
      ابوقطيم الحافي يامتأمل تحليلك غير موفق السعودية كانت تدعم اليمن لمكافحة القاعده والحوثيين وكانت المساعدات بالمال والسلاح والوقود والغذاء ولاكن كمن يزرع في ارضاً سبخه لاتنتج الاكل ولاينفع اصلاحها الماء ، وجدت السعودية ان بضع مقاتلين من الحوثه هزموا الجيش في ست حروب والقاعده تتمدد وتحتل القراء والمعسكرات إذاً ماهو جدوى المساعدات هل يعقل ان احداً يساعد عدوه او مساعدة من بان ضعفه لايقدر يقاوم عدوه لذلك قررت السعودية البحث عن من يقوم بالمهمه اما الحوثه او القاعده سوف تدعمه السعودية كي يقضي على الاخر ان امكن إذا كان الجيش يبيع عتاده للحوثه او القاعده ماذا يرجى من جيشاً جبل على الانهزام هل هي جبانه او يتبع مع كل حركه بركه تمر الايام والحي منكم سوف يراء اتجاه الامور ؛
      سنتين و 11 شهراً و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة عين على الصحافة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال