الحوثيون يتعقبون نائب رئيس تحرير صحيفة المصدر

الإثنين 15 ديسمبر-كانون الأول 2014 الساعة 06 مساءً / مارب برس - صنعاء
عدد القراءات 3053
 
 

قال نائب رئيس تحرير صحيفة المصدر الزميل علي الفقيه: إنمسلحين حوثين قدموا اليوم الاثنين إلى مقر الصحيفة في العاصمة صنعاء، بحثاً عنه.

وأوضح الزميل «الفقيه» في بلاغ لنقابة الصحفيين، إن حارس العمارة أبلغه بأن ثلاثة مسلحين قالوا إنهم يتبعون «أنصار الله»، سألوا عن كونه موجوداً، وبأنه مطلوب لديهم، غير إنه لم يكن متواجداً في مكتبه

وأضاف «قدوم المسلحين إلى مقر الصحيفة للبحث عن صحفي أعزل أمر يبعث على القلق من جماعة مسلحة لا تقدّر حرية التعبير، ولها سوابق في مضايقة وإيذاء الصحفيين والعاملين في المجال الإعلامي».

وعبر «الفقيه» عن قلقه من هذا التصرف، وأكد على أداءه ومؤسسة «المصدر» الرسالة الإعلامية بنزاهة ومهنية عالية، متوخياً نقل الحقيقة للناس مهما كانت التحديات والمخاطر.

وحمل جماعة الحوثيين المسلحة المسؤولية الكاملة عن سلامته وسلامة كافة العاملين في المؤسسة، كونها أصبحت سلطة الأمر الواقع.

نص البلاغ:

الأخ نقيب الصحفيين اليمنيين المحترم

الأخوة أعضاء مجلس النقابة المحترمون

تحية وتقدير وبعد:

نحيطكم علماً أن مسلحين يتبعون جماعة الحوثي وصلوا اليوم إلى بوابة العمارة التي تقع فيها صحيفة المصدر للبحث عني وبحسب حارس العمارة "فإن ثلاثة مسلحين قالوا إنهم يتبعون "أنصار الله" جاؤوا الى بوابة العمارة صباح اليوم الإثنين وسألوا عما إذا كنت موجوداَ أم لا وأخبروا الحارس أنهم يريدونني لكنني لم أكن متواجداً حينها في مكتبي بمقر الصحيفة".

 وعليه فقد لزم إبلاغكم بهذا الأمر، كون قدوم المسلحين إلى مقر الصحيفة للبحث عن صحفي أعزل أمر يبعث على القلق من جماعة مسلحة لا تقدر حرية التعبير ولها سوابق في مضايقة وإيذاء الصحفيين والعاملين في المجال الإعلامي.

ومع تعبيرنا عن قلقنا البالغ من هذا التصرف فإننا نؤكد استمرارنا في أداء رسالتنا الإعلامية بنزاهة ومهنية عالية متوخين نقل الحقيقة للناس مهما كانت التحديات والمخاطر.

ونحمل جماعة الحوثي المسلحة المسؤولية الكاملة عن سلامتنا الشخصية وسلامة العاملين في الصحيفة كونها أصبحت سلطة الأمر الواقع، وندعو ما تبقى شكلياً من مؤسسات الدولة الرسمية المعنية بحماية حياة الناس إلى القيام بواجبها أو التنحي حتى لا تظل تشكل غطاء لممارسات جماعات العنف التي باتت تشكل تهديداً لحياة المواطنين عموماً وحياة العاملين في الشأن العام الرافضين لسيطرة المليشيات بشكل خاص.

وتقبلوا موفور التحية والاحترام

علي الفقيه

نائب رئيس تحرير صحيفة المصدر

 

كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة السلطة الرابعة