قطر تتبنى مشروعا دوليا للآثار في اليمن يبدأ العمل الميداني فيه خلال اكتوبر القادم

الإثنين 31 مارس - آذار 2008 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - سبأ
عدد القراءات 8566

اكد وزير الثقافة الدكتور محمد أبو بكر المفلحي أن مشروع قطر الدولي للآثار اليمنية سيكون له اثار إيجابي ة في الحفاظ على الأثار وصيانتها، وكذا تنمية الخبرات اليمنية العاملة في الحقل الاثري من خلال العمل مع الخبراء والمتخصصين في مجالات التنقيب، والترميم والأبحاث، كما سيسهم في توفير عدد كبير من فرص العمل للشباب اليمني.

وقال الوزير المفلحي أن اليمن تعول على مشروع قطر الدولي للآثار اليمنية, لتطوير العمل الأثري في اليمن, والحفاظ على المواقع الأثرية.

واعتبر المفلحي خلال مشاركته أمس في الجلسة الإفتتاحية للورشة التحضيرية لمشروع قطر الدولي للآثار اليمنية بالدوحة، مشروع قطر الدولي للاثار اليمنية نموذجا مشرفا للتعاون المثمر والبناء بين اليمن وقطر.

ونوه إلى أن هذه الورشة تستهدف وضع اللمسات الاخيرة لتفاصيل الحملة الخاصة بالأثار في اليمن والتي سيبدأ العمل الميداني فيها خلال شهر اكتوبر من العام الحالي.

من جهته اكد نائب رئيس هيئة متاحف قطر الشيخ حسن بن محمد آل ثاني في تصريحات صحفية نشرت اليوم إن قطر ستمول المشروع ماليا، منوها الى انه تم اختيار اليمن للتنقيب فيها كونها تحوي اثارا وحضارة تمتد لالاف السنين ولم تكتشف بعد حتى الان، ولم تلقى الإهتمام اللازم، مثلما حظيت به حضارة أرض الرافدين والحضارتان الفرعونية والفينيقية.

منوها إلى ان عدد العلماء والباحين الأثريين الذين سيشاركون في الحملة سيصل الى 25 عالما، مشيرا إلى أهمية الورشة التحضيرية التي يشارك فيها 20 خبيرا في الأثار تصل خبرات البعض منهم إلى 30 عاما .

ويهدف المشروع المتوقع ان يكون اضخم حملة من نوعها حتى اكتشاف وحفظ، والقاء الضوء الدولي على المواقع التراثية القديمة باليمن والترويج للسياحة الاثارية،. وتستمر المرحلة الاولى من المشروع بحسب الخطة خمس سنوات حتى خريف عام 2012 .

وبين نائب رئيس هيئة متاحف قطر الشيخ حسن بن محمد آل ثاني ان البعثة القطرية الاثرية في اليمن ستعمل من خلال عدة محاور منها توفير الارضية اللازمة للعلماء وتوفير تجهيزات البحث والتنقيب والمساهمة في دعم برامج التوعية بأهمية الحفاظ على الأثارخاصة في المناطق الأثرية.. موضحا ان فريق التنقيب سيضم خبراء عرب من دول مختلفة منها مصر.

وقال الشيخ حسن بن محمد بن علي آل ثاني نائب رئيس مجلس امناء هيئة متاحف قطر ان المرحلة الاولى من المشروع ستشمل منطقة سبأ، وطريق اللبان، والهلال السعيد ومواقع في ثلاث محافظات هي مأرب، وشبوة والجوف بالإضافة إلى المناطق الجبلية الغربية .

سبا


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة سياحة وأثار