صنعاء .. افتتاح كلية الصيدلة بجامعة العلوم الحديثة

الخميس 06 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 3561
 
 

افتتح المهندس هشام شرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم بصنعاء كلية الصيدلة في جامعة العلوم الحديثة, وطاف الوزير بقاعات ومعامل الكلية مبديا اعجابه بما شاهده من معامل واجهزة حديثة ومتطورة.

وقال لقد شاهدت بالكلية اجهزة حديثة ومتطورة, لم ار مثلها في العديد من الجامعات الاخرى, إضافة إلى أن الكلية تضم اكفأ الكوادر الأكاديمية, واحدث المناهج, مشيرا الى ان العملية التعليمية لا ترتقي الا بوجود مقوماتها الأساسية وهي: اجهزة حديثة ومدرسين اكفاء ومناهج متطورة وهي متوفرة كاملة في كلية الصيدلة بجامعة العلوم الحديثة, متمنيا للجامعة المزيد من التطور والنجاح.

وأوضح الدكتور نجيب الكميم ـ الأمين العام للجامعة ـ أن الرؤية كانت واضحة منذ البداية لتجهيز كلية الصيدلة بشكل نوعي ومختلف عن بقية الكليات في الجامعات الأخرى , وقال: ليس من باب المبالغة إن قلنا أنها في المستوى الأول بين الكليات الأخرى من حيث المعايير المحددة من قبل وزارة التعليم العالي , مشيرا إلى أن التجهيز كان متكاملا بأحدث الأجهزة والمعدات حيث تم وضع رؤية واضحة بأن تكون مميزة من ناحية التطبيق العملي ,

ولفت إلى أن تجهيز الكلية استمر قرابة عام كامل , سواء من حيث البنية التحتية المتمثلة في المبنى والقاعات والتجهيزات ومستلزمات التدريس بالوسائل الحديثة , وعلى مستوى التجهيزات الخاصة بالصيدلة , إضافة إلى الخبرة المتناهية لرئيس مجلس الأمناء الدكتور ( خليل غالب الجبل ) ونائبه الأستاذ (عباس الجبل) من حيث الربط بين الجانب النظري والعملي حيث أنها علاقة وطيدة في مجال العمل في مجموعة شركات الجبل.

وأضاف بأنه سيتم قريبا افتتاح مصنع أدوية سيكون الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط , فسيكون هناك ربط مابين المنهج النظري والتطبيق العملي , حيث سيتاح للطالب الملتحق بكلية الصيدلة في جامعة العلوم الحديثة , الربط مابين الجانب العملي والنظري من خلال الزيارات الميدانية للمصنع .

وفيما يخص الكادر أكد الأمين العام للجامعة الدكتور نجيب الكميم أن الكلية اختارت الكادر بعناية متناهية, حيث تم رفد الجامعة بالكادر الأكاديمي والفني .. أما معيار المراجع فقد تم رفد مكتبة الكلية بأحدث المراجع من خلال استيرادها من العديد من الدول , وتم الربط ما بين الكتب الورقية والمكتبة الإلكترونية بغرض البحث في هذا المجال,ولذا فنحن على ثقة بأن الكلية ستحدث نقلة نوعية في مجال التعليم , ورافدا هاما إلى جانب الجامعات الأخرى لتخريج دفعة فريدة من نوعها في مجال التطبيق العملي .

ومن المقرر أن يتم في المستقبل إنشاء مستشفى جامعي يربط بين كلية الصيدلة والمصنع والتطبيق العملي في المستشفى للكلية والمصنع.

من جانبه قال الدكتور عبد الرحمن حميد, عميد كلية الصيدلة إن طالب الصيدلة في جامعة العلوم الحديثة عندما يتخرج ويذهب للعمل في أي مصنع سيجد نفس الأجهزة التي درسها في كلية الصيدلة , حيث تم جلب الأجهزة بعناية فائقة وبدقة عالية , أي سيجد الطالب في معامل كلية الصيدلة مصنعا صغيرا يحتوي على الأجهزة الموجودة في المصانع الكبيرة فتكون لديه القدرة على التعامل معها لأنه تعلم عليها ولديه الخبرة الكافية للتعامل معها .


كلمات دالّة