الامن القومي يحتجز الزميل حسين اللسواس
مأرب برس - صنعاء
الأربعاء 22 أكتوبر-تشرين الأول 2014 الساعة 05 مساءً


قال الزميل حسين اللسواس انه تعرض للاعتقال من جانب حراسة جهاز الامن القومي يوم امس الاثنين اثناء مروره من الشارع المجاور لمقر الجهاز الكائن في باب السلام.

واوضح اللسواس الذي يرأس تحرير شبكة صنعاء برس الاخبارية الالكترونية ان ضباطاً يرتدون زياً عسكرياً من حراسة الجهاز قاموا بمصادرة جواز سفره اثناء تفتيشهم للتكس الذي كان يستقله.

واشار الى ان الضباط طلبوا منه البقاء في بوابة الجهاز لحين ارجاع جواز سفره الذي تم ادخاله الى مقر الجهاز.

وقال "فوجئت باحد الضباط يطلب من حراسة البوابة دخولي الى مقر الجهاز" وتابع "تم مصادرة هاتفي النقال واقتيادي الى احد المكاتب التابعة للجهاز حيث وضعت عصابة سوداء على عيني ووضعت القيود في يدي".

واضاف "تعرضت لفاصل من الشتائم من جانب ضباط الجهاز الذين قاموا بالتحقيق معي".

واستطرد "قالوا لي باصوات مرتفعة للغاية من هو الذي يدعمك للكتابة ضد الجهاز وهل انت جاسوس لمخابرات اجنبية ولماذا تحرض ضد جهاز الامن القومي".

وقال "تعرضت الى تهديدات بالسجن من جانب الضباط حيث فوجئت بلكمة مباغته في خدي الايمن في محاولة لاجباري على الاعتراف بالعمالة لاجهزة استخبارات خارجية".

واضاف "اجبت بان سبب انتقاداتي المتواصلة للجهاز تكمن في تعرضي الى مضايقات وملاحقات من جانب غرفة عمليات ارشيف جهاز الامن القومي الواقعة يمين جناح المراقبة والسيطرة والتي يسميها البعض بغرفة السيطرة التي تحتوي على تقنيات استخباراتية متقدمة للغاية"

واضاف "طالبني الضباط بمسميات العاملين في هذه الغرفة فأفدت بانني تقدمت بمسمياتهم في عريضة شكوى مقدمة الى عمليات جهاز الامن القومي".

واشار اللسواس الى ان الضباط كانوا ينوون ايداعه في المعتقل لولا مطالبته بتدخل اللواء الدكتور علي حسن الاحمدي رئيس الجهاز واللواء احمد درهم وكيل قطاع الامن الداخلي.

وتابع "عقب ان شعرت برغبة الضباط في ايداعي السجن قلت لهم انني اعرف الدكتور علي حسن الاحمدي شخصياً بالاضافة الى معرفتي بوكلاء الجهاز وطالبتهم بابلاغ الدكتور قبل اتخاذ اي اجراءات ضدي".

ومضى قائلاً "تغيرت لهجة الضباط تماماً في التعامل معي بعد ذكري للاحمدي حيث قالوا هذة اخر مرة تكتب فيها على جهاز الامن القومي والا سيحدث لك ما لا يحمد عقباه".

واشار الى ان الضباط اعادوا اليه هاتفه النقال وجواز سفره غير انهم قاموا بمصادرة اوراق شخصية كانت بحوزته في علاقي لافتاً الى ان الضباط اشترطوا فحص هذه الاوراق ومن ثم سيتم اعادتها.

وقال الزميل اللسواس ان الضباط رفعوا من عينيه العصابة السوداء وازالوا القيود الحديدية من يدية مطالبينه بتعهدات بعدم الكتابة على الجهاز الذي قالوا انه يواجه العديد من التحديات في مواجهة الحوثي".

وتابع "قالوا لي بدلاً من الكتابة على الجهاز عليك ان تبحث عن مراكز الفساد داخل الدولة وتكتب عن الفاسدين الذين عبثوا بمقدرات الوطن".

وانتقد اللسواس اصرار بعض المراكز النافذة في الجهاز على التدخل في الحياة الخاصة للصحافيين وقال "كان الاولى بالعاملين على لوحات السيطرة في الجهاز ملاحقة الارهابيين وحماية الجزر اليمنية ومتابعة الشبكات المعادية للبلاد بدلاً من التخصص في ايذاء الصحافيين".

وقال اللسواس "ما تعرضت له يعد انتهاكاً للقرار الجمهوري الخاص بانشاء الجهاز الذي ينص في مادته الثامنة على ان يقوم الجهاز بممارسة اعماله بما لا يتعارض مع الحقوق والحريات السياسية كما يعد انتهاكاً لقرار الدكتور الاحمدي الخاص بعدم اعتقال الصحافيين او المساس بالحريات الصحافية من جانب ضباط الجهاز".

ودعا اللسواس قيادة الجهاز الى توجيه غرفة عمليات ارشيف جهاز الامن القومي بعدم التدخل في حياته الخاصة ووقف كافة الاجراءات والممارسات المنهجية اليومية المتخذة ضده من جانب العاملين في هذه الغرفة مشدداً على ضرورة ان يقوم الجهاز بالتحقيق في واقعة اعتقاله كي لا يتعرض الصحافيون لمضايقات وانتهاكات اخرى.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة السلطة الرابعة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال