استقطاب سعودي إيراني في اليمن
مأرب برس - الجزيرة
السبت 12 أكتوبر-تشرين الأول 2013 الساعة 11 صباحاً
 
أثارت اللقاءات التي جمعت سفيري السعودية وإيران باليمن مع قيادات من جماعة الحوثي والتيار السلفي على التوالي تساؤلات حول دلالة هذه اللقاءات التي تحصل لأول مرة بين أطراف متناقضة مع أهداف كل طرف في وقت يرى فيه مراقبون أن البلاد تحولت إلى ساحة استقطاب إقليمي ودولي. 

وكان القائم بأعمال السفير الإيراني بصنعاء مرتضى عابدين قد التقى مؤخرا مع الأمين العام لحزب الرشاد السلفي عبد الوهاب الحميقاني وقيادات أخرى بعد أسبوع من لقاء مماثل جمع السفير السعودي محمد بن علي الحمدان مع صالح هبره رئيس المكتب السياسي لجماعة الحوثي (المحسوبة على المذهب الشيعي) التي خاضت مواجهات مسلحة مع المملكة على الحدود أواخر العام 2009.

أربع قضايا

وحسب الأمين العام لحزب الرشاد عبد الوهاب الحميقاني فإن اللقاء جاء بناء على طلب من القائم بأعمال السفير الإيراني بهدف التعارف ومناقشة ما يهم الجانبين والتواصل عبر تبادل الزيارات، وهم بدورهم رحبوا بذلك مثلما التقوا من قبل سفراء دول أخرى.

اللقاء بين السفير السعودي وممثلي الحوثي نوع من التفاهم العادي ويندرج في إطار المصلحة المشتركة بين الطرفين

وقال الحميقاني في حديث للجزيرة نت إنهم طرحوا على السفير أربع قضايا كي تحدد حكومة بلاده موقفها منها إذا ما أرادات التقارب والتعاون معهم ومع السنة بشكل عام.

وأشار إلى أن هذه القضايا هي توقف إيران عن تصدير الثورة أي تصدير التشيع المذهبي للعالم العربي والإسلامي والمساهمة في دعم أمن واستقرار اليمن بدلا من المساهمة في التوتر بدعم جماعة الحوثي عبر السلاح, فضلا عن اضطهاد العرب والسنة في الأحواز وبلوشستان, وإيقاف أحكام الإعدام الجائرة بحق عدد من الناشطين والتدخل السافر مع حزب الله في الصراع بسوريا وجر الأمة إلى اصطاف طائفي ومذهبي.

وحول موقف السفير منها, قال إنه اعترف بمشروع تصدير الثورة، لكنه أكد أنه أصبح موجها الآن للعالم الغربي.

ونفى تقديم بلاده أي دعم للحوثي أو وقوفها خلف إرسال سفن السلاح، كما نفى أي اضطهاد للسنة بإيران, وفي سوريا أكد أن بلاده تقف مع الدولة لأنها تتعرض لمؤامرة وهي تدعو طرفي الصراع للحوار.

وسئل عما إذا كان هذا اللقاء ردا على التقارب السعودي الحوثي, فقال إن هذا الكلام غير صحيح وإن اللقاء ليس موجها ضد أحد والسعودية أقرب إلينا من إيران عقديا وسياسيا.

مصلحة مشتركة

من جانبه, أكد القيادي في حزب الحق القريب من جماعة الحوثي عبد الواحد الشرفي أن اللقاء بين السفير السعودي وممثلي الحوثي نوع من التفاهم العادي ويندرج في إطار المصلحة المشتركة بين الطرفين, ولا يمكن التعويل عليه للتوصل لأي اتفاقات إيجابية في المستقبل.

اللقاءات تظهر أن اليمن ساحة للاستقطاب الإقليمي والدولي خاصة من طرفي النقيض السعودية وإيران اللتين تحاولان مد الجسور لأكثر من جهة

وأشار في حديث للجزيرة نت إلى أن الحوثيين يريدون تحسين صورتهم السابقة بعد المواجهة المسلحة مع السعودية على الحدود، في حين ترغب الرياض بدور إيجابي من الحوثي في تأمين الحدود خاصة بالمناطق الخاضعة لسيطرته.

وعن دلالة التوقيت, أوضح أن اليمن يعيش حالة استقطاب حادة وبالتالي يحاول كل طرف تحسين صورته والانفتاح على الآخر المختلف معه من منطلق المصالح الخاصة.

واستبعد الشرفي أي تقارب أو اتفاق بين الطرفين في المستقبل نظرا لتاريخ الصراع العسكري والتنافس المذهبي بينهما ولوجود استقطابات إقليمية في المنطقة تحول دون النجاح من هذا التقارب.

 

ساحة استقطاب

بدوره, يرى الباحث السياسي زايد جابر أن هذه اللقاءات تظهر أن اليمن ساحة للاستقطاب الإقليمي والدولي، خاصة من طرفي النقيض السعودية وإيران اللتين تحاولان مد الجسور لأكثر من جهة وطرف في الداخل اليمني.

 

وفي قراءته للتقارب السعودي الحوثي, قال إن هذا نوع من التفاهم وقد يصل ربما إلى دعم السعودية للحوثي مقابل تأمين الحدود ويساعد في هذا التقارب بعض أفراد أسرة بيت آل حميد الدين الموجودين بالمملكة منذ الإطاحة بحكم الأئمة في شمال البلاد عام 1962.

واعتبر لقاء قيادات حزب الرشاد بالسفير الإيراني يعكس التعامل البراغماتي غير المتوقع الذي ينتهجه الحزب على اعتبار أنه حزب سلفي ينطلق من توجهات عقدية, لكنه أشار إلى أن الوقت لا يزال مبكرا لتوقع ما سيحصل بين الطرفين في ظل وجود اختلافات عقدية وسياسية.

وفي تفسيره لهذه اللقاءات التي جمعت أطرافا متناقضة, قال إن البلاد تمر بمرحلة انتقالية، الخارج فيها موجود بقوة وبقرار أممي وبرضى من الجميع, وإلا لمَا كنا شهدنا مثل هذه الاجتماعات.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 12
    • 1) » الأخطبوط الفارسي
      الهاشمي حذار حذار من المكر الرافضي الفارسي المجوسي الحوثي
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 2)
      مهتم حذاري ياشعب اليمن من هاتين الدولتين الملعونتين المجوسيه والسلوليه كلتيهما يحكموا فيها اناس ذات اصول يهوديه احدهما يتشدد لاال البيت والاخر للسلف والصراع يكون فوق راس اليمني اطردوا الحوثه والسلفيه اذا اردتم تنعموا بالسلام ولاتصدقوا اي احد منهما احنا اهل الوسطيه احنا بلد الايمان احنا اخوال الرسول ص فاحذروا احذروا كلنا يعرف الحوثي على حقيقته والرشاد معروف موقفه من الثوره والتغيير في اليمن يعني ناس لايفقه في دين الله شيء احذروا اللهم بلغت فاشهد وسوريا خير مثال هاذي براءة ذمه
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 3) » اذا اراد اليمنيين التطور عليهم الاتي
      ديك الجن اليماني لا حل لخروج اليمن من ازمة التناحر والتجانس الا استأصال الفكر القاعدي ويجب قتل كل قاعدي مباشرة ويجوز لأي مواطن شريف ان يقتل اي تكفير مباشرة ولا حرج عليه شرعا او عرفا او قانونا ابلغ عن اي قاعدي مباشرة واذا خف من هروبه اقتله فدمه حلال كما يجب على الحكومة استأصال المذاهب والأفكار التي تشجع على الكراهية مثل الفكر السلفي والحوثي اغلقوا مدارس دماج واغلقو حوزة صعدة تعبنا الافكار الدينية والقبلية سبب دمار اليمن
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 4) » ما بين السطور
      احمد الفاتش أساسا السلفيون عامة تقودهم السعودية و تدعمهم و توجههم و الأمر يعكس التوجه السعودي الايراني ضد الاخواني فكل طرف يتقرب من أذرعة الطرف الاخر .. السعودية تقترب من الحوثيين و ايران تقترب من السلفيين .. و ما جمع هذا التناقض هو المصالح المشتركة ضد الاخوان .. تلك هي قراءتي و أمنى ان أكون قد أخطأت
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 5) » لكِ اللهُ يايمني
      مغترب ضيع حياته في الغربة نعم أخي أحمد إيران والجارة لديهم تعاون الآن وهو القضاء على الإخوان وبالتحديد الإصلاح لأنه حزب إسلامي معتدل وخبير ومحنك سياسياً ولاينضحك عليه كما أنه يجيد المراوغه وخبير بكل أساليب الأعداء فلذلك هم يريدون القضاء عليه بأي شكل من الأشكال وفي أسرع وقت ولايخافون من السلفيين لأنه ليس لديهم أي خبرة أو تجربة سياسية ويقعون في العمالة دون أن يشعروا وينضحك عليهم بسهولة وكما يقول أحد العملمانيين المصريين في شريط فديو مسرب يقول السلفيين ذيل من أذيال الإخوان بل هم اسوأ منهم إذ لامرونة لديهم ولافقه للواقع ولايراعون مواكبة العصر ونحن نضحك عليهم ونكذب ونقول مصر إسلامية وهي علمانية بالفطرة وفعلاً لولا السلفيين في مصر لما نجح الإنقلابيون حيث مثّلوا لهم غطاءاً دينياً ضحكوا به على العامة والبسطاء من الناس وأيضاً ضللوا به شريحة كبيرة من أتباع السلفية وإن صحى بعضهم ولكن متاخراً.
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 6) » لكِ اللهُ يايمني
      مغترب ضيع حياته في الغربة نعم أخي أحمد إيران والجارة لديهم تعاون الآن وهو القضاء على الإخوان وبالتحديد الإصلاح لأنه حزب إسلامي معتدل وخبير ومحنك سياسياً ولاينضحك عليه كما أنه يجيد المراوغه وخبير بكل أساليب الأعداء فلذلك هم يريدون القضاء عليه بأي شكل من الأشكال وفي أسرع وقت ولايخافون من السلفيين لأنه ليس لديهم أي خبرة أو تجربة سياسية ويقعون في العمالة دون أن يشعروا وينضحك عليهم بسهولة وكما يقول أحد العملمانيين المصريين في شريط فديو مسرب يقول السلفيين ذيل من أذيال الإخوان بل هم اسوأ منهم إذ لامرونة لديهم ولافقه للواقع ولايراعون مواكبة العصر ونحن نضحك عليهم ونكذب ونقول مصر إسلامية وهي علمانية بالفطرة وفعلاً لولا السلفيين في مصر لما نجح الإنقلابيون حيث مثّلوا لهم غطاءاً دينياً ضحكوا به على العامة من من الناس البسطاء وأيضاً ضللوا به شريحة كبيرة من أتباع السلفية حتى وإن صحى بعضهم ولكن متاخراً.
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 7) » لكِ اللهُ يايمني
      مغترب ضيع حياته في الغربة نعم أخي أحمد إيران والجارة لديهم تعاون الآن وهو القضاء على الإخوان وبالتحديد الإصلاح لأنه حزب إسلامي معتدل وخبير ومحنك سياسياً ولاينضحك عليه كما أنه يجيد المراوغه وخبير بكل أساليب الأعداء فلذلك هم يريدون القضاء عليه بأي شكل من الأشكال وفي أسرع وقت ولايخافون من السلفيين لأنه ليس لديهم أي خبرة أو تجربة سياسية ويقعون في العمالة دون أن يشعروا وينضحك عليهم بسهولة وكما يقول أحد العملمانيين المصريين في شريط فديو مسرب يقول السلفيين ذيل من أذيال الإخوان بل هم اسوأ منهم إذ لامرونة لديهم ولافقه للواقع ولايراعون مواكبة العصر ونحن...تابع
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 8) » لكِ اللهُ يايمني
      مغترب ضيع حياته في الغربة نعم أخي أحمد إيران والجارة لديهم تعاون الآن وهو القضاء على الإخوان وبالتحديد الإصلاح لأنه حزب إسلامي معتدل وخبير ومحنك سياسياً ولاينضحك عليه كما أنه يجيد المراوغه وخبير بكل أساليب الأعداء فلذلك هم يريدون القضاء عليه بأي شكل من الأشكال وفي أسرع وقت ولايخافون من السلفيين لأنه ليس لديهم أي خبرة أو تجربة سياسية ويقعون في العمالة دون أن يشعروا وينضحك عليهم بسهولة وكما يقول أحد...تابع
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 9) » لكِ اللهُ يايمني
      مغترب ضيع حياته في الغربة نعم أخي أحمد إيران والجارة لديهم تعاون الآن وهو القضاء على الإخوان وبالتحديد الإصلاح لأنه حزب إسلامي معتدل وخبير ومحنك سياسياً ولاينضحك عليه كما أنه يجيد المراوغه وخبير بكل أساليب الأعداء فلذلك هم يريدون القضاء عليه بأي شكل من الأشكال وفي أسرع وقت ولايخافون من السلفيين لأنه ليس لديهم أي خبرة أو تجربة سياسية ويقعون في العمالة دون أن يشعروا وينضحك عليهم بسهولة وكما يقول أحدالعلمانيين المصريين في شريط فديو مسرب يقول السلفيين ذيل من أذيال الإخوان بل هم اسوأ منهم إذ لامرونة لديهم ولافقه للواقع ولايراعون مواكبة العصر ونحن نضحك عليهم ونكذب ونقول مصر إسلامية وهي علمانية بالفطرة وفعلاً لولا السلفيين في مصر لما نجح الإنقلابيون حيث مثّلوا لهم غطاءاً دينياً ضحكوا به على العامة من من الناس البسطاء وأيضاً ضللوا به شريحة كبيرة من أتباع السلفية حتى وإن صحى بعضهم ولكن متاخراً.
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 10) » لكA اللهُ يايمني
      مغترب ضيع حياته في الغربة نعم أخي أحمد إيران والجارة لديهم تعاون الآن وهو القضاء على الإخوان وبالتحديد الإصلاح لأنه حزب إسلامي معتدل وخبير ومحنك سياسياً ولاينضحك عليه كما أنه يجيد المراوغه وخبير بكل أساليب الأعداء فلذلك هم يريدون القضاء عليه بأي شكل من الأشكال وفي أسرع وقت ولايخافون من السلفيين لأنه ليس لديهم أي خبرة أو تجربة سياسية ويقعون في العمالة دون أن يشعروا وينضحك عليهم بسهولة وكما يقول أحدالعلمانيين المصريين في شريط فديو مسرب يقول السلفيين ذيل من أذيال الإخوان بل هم اسوأ منهم إذ لامرونة لديهم ولافقه للواقع ولايراعون مواكبة العصر ونحن نضحك عليهم ونكذب ونقول مصر إسلامية وهي علمانية بالفطرة وفعلاً لولا السلفيين في مصر لما نجح الإنقلابيون حيث مثّلوا لهم غطاءاً دينياً ضحكوا به على العامة من من الناس البسطاء وأيضاً ضللوا به شريحة كبيرة من أتباع السلفية حتى وإن صحى بعضهم ولكن متاخراً.
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 11) » لكA اللهُ يايمني
      مغترب ضيع حياته في الغربة نعم أخي أحمد إيران والجارة لديهم تعاون الآن وهو القضاء على الإخوان وبالتحديد الإصلاح لأنه حزب إسلامي معتدل وخبير ومحنك سياسياً ولاينضحك عليه كما أنه يجيد المراوغه وخبير بكل أساليب الأعداء فلذلك هم يريدون القضاء عليه بأي شكل من الأشكال وفي أسرع وقت ولايخافون من السلفيين لأنه ليس لديهم أي خبرة أو تجربة سياسية ويقعون في العمالة دون أن يشعروا وينضحك عليهم بسهولة وكما يقول...تابع
      4 سنوات و أسبوع و 3 أيام    
    • 12) » هذا المغترب شكله ضيع عقله كمان بالغربه
      Yemeni كون اكتب تعليق واحد يكفي
      4 سنوات و أسبوع    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة عين على الصحافة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال