اليمن تتقدم بدارسات في مجال الكهرباء للجانب السعودي لتغطية مناطق محاذية للمملكة

الأحد 29 سبتمبر-أيلول 2013 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 4163
 
  

كشف وزير الطاقة والكهرباء اليمني الدكتور ناصر سميع أن هناك دراسات حالية يتم عرضها على الجانب السعودي تتعلق بمشروع ضخم لمد الكهرباء من مدينة جازان جنوب السعودية، وحتى قرى صعدة، والجوف، وحجة، موضحاً أن السعودية تعتلى هرم التمويل في عدة مشاريع يمنية .

وأضاف سميع في حديثه لصحيفة الشرق السعودية " أنه تم عرض هذه الدراسات على سفير المملكة في صنعاء الذي وعد بدوره برفعها لوزارة الكهرباء، مؤكدا أن السعودية تمول جزءاً من محطات طاقة هوائية في عدة مواقع يمنية، مضيفا أن هناك محطتي توليد كهربائية تتولى السعودية تمويلهما، وأنها قامت بتنفيذ عديد من المشاريع في اليمن التي انعكست بالنماء والرخاء على الشعب اليمني، وعن الاستثمارات المتاحة لرجال الأعمال السعوديين في مجال الطاقة قال سميع: «يوجد شراكة بين القطاع العام والخاص في اليمن، وسيتم قريبا سن تشريع يتعلق بالاستثمار في مجال الطاقة والكهرباء للمستثمرين من خارج اليمن، مؤكدا أنه سيتم طرح كل الدراسات أمام الجانب السعودي للاستثمار في مجال الكهرباء والطاقة في اليمن، واعدا بأن يتم تقديم كل التسهيلات والدعم لهذه الخطوة كونها ستسهم في التنمية وفي عوائد جيدة على المستثمرين ».

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة عين على الصحافة