صحفي أمريكي: مقتل ابن لادن "كذبة كبرى"

الأحد 29 سبتمبر-أيلول 2013 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 12345
كشف الصحافي الأمريكي المخضرم سيمور هيرش أن العملية التي قادتها عناصر من نخبة البحرية "سيلز" وقالت: إنها انتهت بمقتل ابن لادن "كذبة كبرى".
ونقلت الديلي ميل تصريحات الصحافي المرموق (76 عامًا)، الذي برز نجمه عام 1969 بعد كشفه مذبحة قرية ماي لاي التي قامت بها القوات الأميركية خلال حرب فيتنام؛ حيث وجَّه هيرش انتقادات لاذعة لوسائل الإعلام الأمريكية لإخفاقها في تحدي البيت الأبيض في كثير من القضايا منها برنامج التجسس لوكالة الأمن القومي، والهجمات بواسطة الطائرات بدون طيار.
ودلل هيرش على أن عملية مقتل ابن لادن "كذبة كبرى" برفض البيت الأبيض نشر صور لجثمان ابن لادن، وهو ما زاد الشكوك بإخفاء واشنطن لمعلومات، وقال هيرش: إن العملية التي قادتها عناصر من نخبة البحرية "سيلز"، ويزعم أنها انتهت بمقتل ابن لادن "لا كلمة واحدة فيها بحقيقة"، طبقًا لديلي ميل.
ودعا الصحافي الأمريكي المرموق لإغلاق شبكات تلفزة أمريكية كـ"إن بي سي" و"إيه بي سي" واستبدال 90 في المائة من طواقم التحرير بـ"صحافيين حقيقيين" لا يخشون مواجهة السلطة.

كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة عين على الصحافة