إب..محتجون يتظاهرون أمام محكمة الاستئناف بجثة شخص توفي بالسجن
مأرب برس - متابعات
الثلاثاء 03 سبتمبر-أيلول 2013 الساعة 09 مساءً
 
 

نفذ العشرات من ابناء مديريه حبيش بمحافظة إب ظهر اليوم وقفه احتجاجيه أمام مبنى محكمة الاستئناف بالمحافظة ومعهم جثه سجين متوفى منذ يومين متأثر بمرض السل, أصيب به داخل السجن المركزي بالمحافظة وتوفي بحرم المحكمة حين ذهبت به إدارة السجن للقاضي للنظر في قضيته لديه ويفرج عنه لظروف حالته المرضية .

وقام المحتجون بقطع الشارع المار من أمام المحكمة والمؤدي إلى مستشفى الثورة وإيقاف العديد من السيارات قبل ان تقوم أجهزة الآمن وحراسه المحكمة بتفريقهم وفتح الشارع امام المارة.

 وندد المحتجون بحال السجين الذي ,قالوا انه تعرض للإهمال وعدم التفاعل مع قضيتة من قبل القاضي عبدالناصر السعدي قاضي الشعبة الجزائية .

  وذكر مصدر صحفي أن القاضي رفض الإفراج عنه رغم دفع ما عليه من غرامة ما ادى الى سوء حالته ووفاته قهرا في حوش المحكمة، مشيرا الى ان السجين المتوفى قضي الفترة المحكوم عليه ولم يتعاطف القاضي مع تدهور حالته الصحية في الأشهر الأخيرة جراء أصابته بالسل داخل السجن والذي توفي متأثرا به .

وأضاف المصدر بأن السجين بشير دخل السجن المركزي منذ ثلاث سنوات بتهمة تواجده أثناء ارتكاب جريمة قتل وحكم عليه من المحكمة الابتدائية بالسجن ثلاث سنوات وغرامة مالية, و زادت مدة سجنه (6أشهر)

وأكد المصدر بان السجين أصيب بمرض السل منذ أشهر وتم عزله عن النزلاء خوفاً من انتشار العدوى وسط السجناء, موضحا المصدر أن إدارة السجن حاولت التعاون معه وذهبت به إلى عدة مستشفيات ولكنها رفضت استقباله, كما حاولت التواصل مع الجهات المعنية للإفراج عنه كون إدارة السجن جهة تنفيذ لم تستطيع الإفراج عنه, لافتنا بان النيابة ومحكمة الاستئناف تعاطفت من السجين لما يمر به من حاله مرضيه, وأحالت قضيتة إلى قاضي المحكمة الجزائية, والتي من جهتها رفضت الإفراج عنه،

وأشار المصدر بأن القاضي وجه بحجز أحد موظفي السجن الذي حاول اقناع القاضي بأن السجين قد يموت بعد أن رفضت المستشفيات استقباله متهماً إياه بأنه محرضاً .

من جهته أوضح القاضي السعدي في تصريح له اليوم لوسائل الإعلام بان السجين حضر الأحد إلى المحكمة وهو يوم لم يكن هناك جلسة للمتهم وكان موعد انعقادها هو الثلاثاء (اليوم) وتساءل كيف لي ان اصدر قرار بالإفراج او الامتناع مضيفاً ان القانون لا يسمح له بالإفراج عن متهم ما يزال أولياء الدم والنيابة تطالب بحبسه ومحاكمته .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » موقف الامن من هذه الحادثه
      ماجدعبدالله علي الفقيه ان رجال الامن في القسم الغربي عندما وصليه البرقيه باليعزيز الى المحكمة قام مدير القسم الغربي العقيد عبداللطيف دماج بحتوى الموقف الذي كان قد خرج عن السيطرة أمام المحكمة بحنكيه استطاع ان يمتص غضب أسرة الموتوفي وقام بمرافقتهم بسيارة القسم حتى جولة العدين
      4 سنوات و شهر و 16 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة المحلية
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال