الرئيس مرسي والملكة رانيا ومحمد بن راشد آل مكتوم الأكثر متابعة على تويتر
مأرب برس _ العربية
الإثنين 07 يناير-كانون الثاني 2013 الساعة 04 مساءً

كشفت دراسة جديدة أعدتها مؤسسة "ديجتال بوليتيك كاونسل أن العام المنقضي 2012، ارتفع إقبال قادة العالم على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بنسبة 78 بالمائة، وكشفت الدراسة بروز الملكة رانيا العبد الله ونائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والرئيس المصري محمد مرسي، كأكثر الشخصيات العربية متابعة على تويتر.
وتبين أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أكثر قادة العالم شعبية وله شعبية أيضا على تويتر، فمتتبعوه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بلغ 24.6 مليون متابع، وهو ما كشفت عنه مؤسسة "ديجتال بوليتيك كاونسل" التي تتابع نشاطات الحكومات على مواقع التواصل الاجتماعي منذ حوالي ثلاث سنوات.
وأوضحت المؤسسة أن 123 زعيما في العالم لديهم حسابات على موقع تويتر، يديرونها بصفة شخصية أو تشرف عليها جهة حكومية، وكان المركز الثاني من نصيب الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز بواقع 3.8 مليون متابع. أما المرتبة الثالثة فحصل عليها الرئيس التركي عبد الله غول بواقع 2.6 مليون متابع.
وجاءت الملكة رانيا العبد الله في المرتبة الرابعة بواقع 2.5 مليون متابعة لها على موقع تويتر، ويليها رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيدف.
أما عربيا، فجاء نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم إمارة دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في المركز العاشر بـ1.3 مليون متابع، يليه الرئيس المصري محمد مرسي في المرتبة الرابعة عشر، بينما جاء الرئيس التونسي في المرتبة الثانية والثلاثين، تبعه رئيس الوزراء اللبناني الحالي نجيب ميقاتي في المرتبة السابعة والثلاثين.
وكشف التقرير أن معظم الزعماء ينشطون أكثر خلال فترات الحملات الانتخابية، مثلما حدث مع أوباما، أو لتوضيح قرارات سياسية كما يقع مع مرسي، في حين تركزت تغريدات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حول الرد على تساؤلات المواطنين، بينما شنّ تشافيز قبل مرضه الأخير معارك شرسة على خصومه في الداخل والخارج.
وأكد التقرير أيضا أن عدد الزعماء المغردين ارتفع بنسة 78 بالمائة في عام 2012، مقارنة بعام 2011، حيث تواجد وقتها فقط 69 زعيما، والسبب يعود إلى اتساع نفوذ الموقعن بسبب بعض الأحداث كالاربيع العربي وربما بغية الرد على أسئلة تخص الشفافية والحرية والعدالة في بعض الدول.
ورغم أن عدد دول العالم التي تحظى بعضوية الأمم المتحدة يبلغ 193 دولة، إلا أن "مجلس السياسة الرقمية" درس استخدامات موقع تويتر في 164 دولة فقط، وهي الدول التي يزيد تعداد سكانها عن نصف مليون نسمة.
وكشفت الدراسة، التي وردت على الموقع الإلكتروني "تيك هايف" المعني بأخبار التكنولوجيا، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما يتصدر قائمة زعماء دول العالم من حيث عدد أعضاء تويتر الذين يتابعون أنشطته على الموقع، بواقع 6،24 مليون متابع.
وأشارت الدراسة إلى أنه بالرغم من ارتفاع عدد الدول التي يتم تمثيلها على تويتر، إلا أن هناك دولا أخرى توقفت عن استخدام موقع التواصل الاجتماعي في 2012 من بينها الدنمارك وأيرلندا على سبيل المثال.
وشهدت منطقة الشرق الأوسط كذلك زيادة في عدد رؤساء الدول الذين انضموا إلى موقع تويتر في عام 2012، حيث يأتي خمسة زعماء من دول إسلامية أو شرق أوسطية في قائمة أكثر 15 زعيم دولة يستخدمون تويتر.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال