صحفيو مؤسسة الثورة يواصلون إضرابهم عن العمل لليوم الثاني
مأرب برس - خاص
الأحد 16 ديسمبر-كانون الأول 2012 الساعة 09 مساءً

 

يواصل صحفيو مؤسسة الثورة إضرابهم لليوم الثاني على التوالي للمطالبة بصرف مستحقاتهم المتأخرة منذ أكثر من ستة أشهر ووقف التدهور الحاصل في المؤسسة .

واستنكر الصحفيون تجاهل قيادة المؤسسة للمطالب الحقوقية التي يناضلون من اجلها مطالبين رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي ورئيس حكومة الوفاق محمد سالم باسندوة ووزير الإعلام علي العمراني التدخل لإنقاذ مؤسسة الثورة للصحافة من الواقع المجهول الذي تعيشه المؤسسة ووضع حلول ومعالجات جذرية بصورة نهائية خاصة وأن إمكانيات المؤسسة المالية كبيرة.

كما طالبوا أيضاً بكشف نتائج التحقيقات في قضية تسريب الخبر المفبرك المنشور في موقع الثورة نت حول مزاعم صدور قرارات رئاسية عن تغييرات في القوات المسلحة في منتصف شهر نوفمبر الماضي وكان الهدف منه إثارة الفتنة في البلد والإضرار بالسلم الاجتماعي والإساءة لصحفيي الثورة والمؤسسة.

وأكدوا الصحفيون استمرارهم في الإضراب حتى يتم حل مشكلة الصحيفة بشكل عام منوهين بأن إصدار الصحيفة بأخطائها المهنية والفنية تتحمله قيادة المؤسسة وحدها.

وفي سياق الخبر عبر عدد كبير من الصحفيين ، والموظفين ، والعاملين من منتسبي مؤسسة "الثورة" للصحافة عن مخاوفهم من استمرار التدهور الحاصل في مختلف مرافق المؤسسة ، وفي مقدمها صحيفة "الثورة" باعتبارها الجريدة الحكومية الأولى في اليمن .
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة السلطة الرابعة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال