طارق الفضلي في صنعاء لتجنب حرب جديدة تعرقل الحوار الوطني

الأربعاء 14 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - أمين دبوان
عدد القراءات 11221
 
طارق الفضلي
 

أكدت مصادر خاصة لـ«مأرب برس» أن الانفلات الأمني الذي تشهده المناطق الجنوبية هو وراء نقل طارق الفضلي إلى العاصمة صنعاء بعيد نقله من محافظته أبين إلى مدينة عدن.

وقال المصدر إن قيادات عسكرية عليا وفي رئاسة الدولة تدخلت بإنقاذه من يد اللجان الشعبية لصلة قرابة تربط الفضلي بتلك القيادات.

وفيما قال مصدر آخر في محافظة أبين إن نقل الفضلي لم يكن حبًا فيه بل من أجل تجنب حرب جديدة تدخل البلد في أزمة أخرى قد تعرقل الحوار الوطني القادم, أكد مصدر خاص للموقع أن الفضلي لا يزال في عدن وما أخبار نقله إلى صنعاء إلا للتشويش عن مكان تواجده في مدينة عدن خاصة بعد أن رُفض بقاؤه في إحدى أحياء مديرية خور مكسر؛ حد تعبيره.

ولم يخرج الفضلي, السبت الماضي, من منزله في مدينة زنحبار بأبين الذي عاد إليه مؤخرًا إلا بعد أن أحكمت اللجان الشعبية سيطرتها ميدانيًا وحاصرته وقتلت حارسه الشخصي؛ محمد سالم, وجرحت حارسًا آخر يدعى عبدالسلام الصبيحي.

وخرج الفضلي من أبين, مطلع الأسبوع الحالي, برفقة قائد المنطقة العسكرية الجنوبية ومحافظ ووكيل محافظة أبين وآليات عسكرية.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة