خطيب ساحة الحرية بعدن: لا حوار بوجود المجرمين وقتلة شباب الثورة
مأرب برس ـ عدن
الجمعة 09 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 الساعة 07 مساءً


احتشد ثوار محافظة عدن في ساحة الحرية بمدينة كريتر, لأداء صلاة (جمعة نعم للقرارات الحاسمة) التي دعت إليها اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية السلمية لمطالبة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بإصدار قرارات حاسمة تقضي بإقالة بقايا النظام السابق من قيادات والمؤسسات العسكرية و ألأمنية قبل الدخول في عملية الحوار الوطني.

 وقال خطيب الساحة الشيخ أحمد الدجح : إن الثوار على أملٍ من قرارات الرئيس هادي القادمة أنها ستكون حاسمة, مؤكدًا في الوقت نفسه أنه لا حوار بوجود المجرمين وقتلة شباب الثورة.

 وأضاف قائلا: " سنتحاور مع كل أطياف الشعب اليمني ؛ لأن حوار مبدأ إنساني ووسيلة حضارية, ولكن مع هؤلاء القتلة قد انتهى الحوار عندما قابل علي صالح وعصابته شباب الثورة بالحديد والنار".

 ودعا الدجح شباب الثورة إلى مواصلة الفعل الثوري حتى تكتمل أهداف الثورة ومحاكمة القتلة ومن تلطخت أيديهم بدماء الشهداء.

 وفي نهاية الخطبة طالب الدجح محافظ عدن بمحاسبة المسؤلين والمقصرين في أعمالهم وقال أن التقصير يتجلى عند رؤيتنا للقمامة والمجاري الدائمة في أغلب حارات وشوارع عدن وهذا يتطلب الحزم والوقوف بقوة أمام بقايا النظام الذين يريدوا لعدن أنتكون أكوامٌ من القمامة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 2
    • 1) » لماذا تصرون غلى الكذب
      ابوحسان يامارب برس لماذا وصلتو الى هذا المستوى المتدني من الانحطاط المهني اي ساحة حريه تتكلمون عليها في كريتر هناك بعض الاشخاص التابعون لحزب الاصلاح وهو مدفوع لهم مسبقاً في كريتر الاف البشر ادوا صلاة الجمعه في ساحة الاستقلال لماذا لاتنقلو الخبر وعليكم ان تعلمو مثلما رحل علي صالح وضل شعب الجنوب ثابت على ارضه سوف ترحلون انتم شئتم ام ابيتم
      5 سنوات و أسبوع و يومين    
    • 2)
      هدولا دحابشه من ابناء تعز واب وليس من ابناء عدن يامارب الكدب والنفاق الجنوب راجع لاهله غصب عن والديكم شاتم ام اببتم
      5 سنوات و أسبوع و يومين    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة الثورات الشعبية
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال