خطيب ساحة الحرية بعدن: لا حوار بوجود المجرمين وقتلة شباب الثورة

الجمعة 09 نوفمبر-تشرين الثاني 2012 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ عدن
عدد القراءات 23022


احتشد ثوار محافظة عدن في ساحة الحرية بمدينة كريتر, لأداء صلاة (جمعة نعم للقرارات الحاسمة) التي دعت إليها اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية السلمية لمطالبة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بإصدار قرارات حاسمة تقضي بإقالة بقايا النظام السابق من قيادات والمؤسسات العسكرية و ألأمنية قبل الدخول في عملية الحوار الوطني.

 وقال خطيب الساحة الشيخ أحمد الدجح : إن الثوار على أملٍ من قرارات الرئيس هادي القادمة أنها ستكون حاسمة, مؤكدًا في الوقت نفسه أنه لا حوار بوجود المجرمين وقتلة شباب الثورة.

 وأضاف قائلا: " سنتحاور مع كل أطياف الشعب اليمني ؛ لأن حوار مبدأ إنساني ووسيلة حضارية, ولكن مع هؤلاء القتلة قد انتهى الحوار عندما قابل علي صالح وعصابته شباب الثورة بالحديد والنار".

 ودعا الدجح شباب الثورة إلى مواصلة الفعل الثوري حتى تكتمل أهداف الثورة ومحاكمة القتلة ومن تلطخت أيديهم بدماء الشهداء.

 وفي نهاية الخطبة طالب الدجح محافظ عدن بمحاسبة المسؤلين والمقصرين في أعمالهم وقال أن التقصير يتجلى عند رؤيتنا للقمامة والمجاري الدائمة في أغلب حارات وشوارع عدن وهذا يتطلب الحزم والوقوف بقوة أمام بقايا النظام الذين يريدوا لعدن أنتكون أكوامٌ من القمامة.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة الثورات الشعبية