باكستاني اغتصبها وزوجة أبيها شّجعتها على الهروب معه..
مأساة سعودية تعمل خادمة في منازل كراتشي منذ أكثر من 20 سنة
مأرب برس – عكاظ
السبت 20 أكتوبر-تشرين الأول 2012 الساعة 08 صباحاً
 
  

مواطنة سعودية تعيش في معقل التمرد والإرهاب في باكستان، ترتدي الزي البنجابي، وتتحدث اللغة الأردية، خرجت من المملكة إلى كراتشي مكرهة، يجرها إلى سلم الطائرة باكستاني يكبرها بثلاثة عقود، وهي قاصرة لم تتجاوز من العمر 14 عاما.. بينما أذاع ذووها في أروقة القرية أنهم قد عثروا على ابنتهم وذبحوها، وصاروا يهتفون فرحين بقتلها بين أفراد القبيلة.

قصة لم ينطو فصلها الأخير بعد، رغم فوات 20 عاما على بداية المأساة، بطلها مقيم باكستاني، تحول دوره من " مغتصب للقاصرات"، إلى مهرب للبشر، ليظفر بالزواج عنوة.

تروي السيدة لـ«عكاظ» قصتها وهي تلح على إخفاء اسمها، دون الإشارة إليه حتى بالأحرف الأولى منه، فتقول: قبل 20 عاما وأنا في القرية بين أهلي، أرسلتني زوجة أبي الثانية ـ ذات الجنسية السورية ـ إلى محل صغير يبيع فيه عامل باكستاني بعض لوازم المنزل، فعدت إليها واحدة أخرى غير التي هي أرسلتها، حيث استغل ذاك المقيم صغر سني وأخذ مني ما يريد بالقوة، لكن زوجة أبي لم تفكر إلا في نفسها، فقد طلبت مني أن أخفي ما حدث كي لا يلحقها الذنب من أمي أو أبي، ففكرت في المكيدة، وطلبت مني أن أغادر مع الباكستاني إلى حيث يريد، وإلا فإن مصيري سيكون الموت على يد أهلي.

الهروب إلى جدة

وتواصل السيدة في سرد قصتها: لم أكن مستوعبة ذلك الموقف تماما، بل كنت حسنة الظن بزوجة أبي، فانصعت إلى رأيها وذهبت معه، حيث أفهمته زوجة أبي بأن يغادر بي من القرية ولا نعود إليها أبدا، فأخذ سيارة أجرة وذهب بي إلى جدة ليلا دون أن يرانا أحد.

وتوقعت أن المسلسل سوف ينتهي بعد يوم أو يومين هناك، دون أن يخطر في بالي أنه سيستمر لأكثر من 20 عاما ولا ينتهي رغم بلوغ كراتشي، وهناك صار العامل يتواصل عبر الهاتف الأرضي مع زوجة أبي، وهي تبلغه بكل ما يطرأ من مواقف، إذ قالت له إن والدي عاد إلى المنزل بعد خروجنا من القرية بست ساعات، وهناك وجد أمي وإخوتي في حالة استنفار للبحث عني بعدما افتقدوني صباحا، فأبلغ الشرطة على الفور، فحضر رجال الأمن واستجوبوا كل أفراد العائلة، ولم يتوصلوا إلى نتيجة، كونه لا يعرف سر الحالة التي وقعت فيها إلا زوجة أبي.

قصتي في مجالس القرية

وتروي السيدة الموقف الفاصل في قصتها: رغم أن زوجة أبي توارت عن المشهد، إلا أن هناك عمالة كانوا على علم بما جرى، فأبلغوا بعض أفراد القرية سرا بالقصة، فشاعت الحكاية حتى بلغت بيتي وأذن أبي، فتجمع بنو عمومتي عنده في المنزل، وطالبوه بالبحث عني، وبعد أيام لم يحتمل والدي ما يسمعه في كل خطوة في القرية " فالجماعة أكلوا وجه أبوي إن بنتك طلعت" ، عندها أبلغهم بأنه عثر علي وتخلص مني بذبحي، ليعلن أنها غيمة وعدت.

تهريب البشر

وزادت السيدة: طيلة هذه الأيام وأنا مرهونة في يد مقيم باكستاني، حيث روى لي ما دار في القرية، وأقنعني أنه لا بد من المغادرة من المملكة وإلا سيكون القتل مصيري ومصيره، فذهب إلى القنصلية الباكستانية وأصدر لي جواز سفر على أنني زوجته الأولى التي تعيش في باكستان، وبذلك الجواز هربني إلى تلك الديار.

7 ساعات حسمت حياتي

تقول السيدة: صعدت الطائرة لأول مرة في حياتي، وهو يمسك بيدي عند سلمها عندما شعر بأنني بدأت أتردد في تنفيذ هذه الفكرة، فصار يشدني إلى أن أقعدني في مقعد مطل على النافذة وهو بجانبي، فكان وقت الرحلة يتجاوز 7 ساعات، عشتها وكأنها 7 أعوام، صرت أفكر هل هذه نهايتي أم سأعود؟، لكن سني وأنا في الرابعة عشرة من عمري لا يسع للتفكير في الإجابة على ذلك اللغز الغامض.

وتضيف: وصلنا إلى إسلام أباد، ومن ثم سافرنا ثانية إلى كراتشي، وهناك ركبنا سويا عربات تسوقها الدواب، حيث مررنا بقرى موحشة، عبر طرق بدائية طينية، وتحت رحمة المطر نتلطخ بالوحل الذي تقذفه علينا العربات الأخرى.

معقل التمرد والإرهاب

وتحكي السيدة لحظة وصولها إلى المأوى الجديد: وقفت العربة عند باب منزل شعبي، داخل حي مخيف، محفوف بالمخاطر، إذ لا يمشي أحد إلا ومتقلدا سلاحه الرشاش، فقال لي الباكستاني " انزلي.. وصلنا البيت" ، فسألته عن طبيعة هذا الحي الذي وكأنه ثكنات حربية، فلم يفصح لي كثيرا، لكنني بعد فترة أدركت أننا نقطن حيث يقطن الإرهاب، في منطقة تدعى ملير داخل حي تسيطر عليه جماعة ذات أصول هندية، دائما ما تخوض مواجهات عسكرية مع الجيش الباكستاني.

لا حديث إلا بالبكاء

وتصف السيدة الموقف وهي لا تعي ما يدور حولها قائلة: عندما طرق باب المنزل خرج الجميع يحييه بحرارة، وأنا واقفة كالمتفرجة، إلى أن سألته والدته عني، فقال لي " هذه أمي تسأل عنك وتقول من هذه السيدة الصغيرة التي اصطحبتها معك، فأجبتها أنها زوجتي الجديدة".

وزادت: فدخلت البيت وأنا مرتبكة، أعجمية لا أفهم ماذا يقولون، فأخذني إلى غرفة صغيرة وقال هذه لك، فما أن جلست حتى دخلت في نوبة بكاء لم أشهد مثلها حتى هذه اللحظة، فالتف حولي أفراد البيت نساء ورجالا، وأنا مطأطئة رأسي والدمع يملأ وجهي، فخرجوا من الغرفة وتركوني وحيدة.

الزواج عنوة

وتأخذنا السيدة إلى فصل جديد من حياتها وتقول: بعد أيام فوجئت أن ذاك الباكستاني يفصح لي أنه سيأخذني زوجة له، فسألته ومتى أعود إلى أهلي، فأجابني أن ذلك مستحيل وصعب، وبعد يومين أخذني معه إلى مقر حكومي، وهناك تناول أوراقا يدون فيها أشياء لم أفهمها، إلى أن طلب مني التوقيع عليها، فأدركت أنه "الزواج".. وما هي دقائق إلا وتسلم "عقد النكاح".. ـ ـــ.

حياة جديدة

تبدي السيدة يأسها من العودة إلى قريتها عندما بلغت هذه المرحلة، فتقول: أولم زوجي الغاصب غداء بمناسبة عقد النكاح، وصار النساء يحطن بي بالغناء وأنا أبادلهن ابتسامات مزيفة، فجمعني في بيت واحد مع زوجته الأولى، وأولاده الستة، وهو يبلغ حينها 43 عاما من عمره، ومضينا في الحياة حيث أنجبت منه بنتين وولدا واحدا، فولدي حفظ القرآن الكريم، والآن طرق عامه الرابع عشر، وصار مدرسا في حلقة التحفيظ في المسجد المجاور لنا.

الظروف قاهرة

وتصف واقع المعيشة هناك: لا دخل لنا إلا من جمعية أواصر، وأحيانا تتكفل أخته بتوفير بعض احتياجات المنزل، وقد نعيش يوما بلا كهرباء، وإذا نفد الغاز اضطر للطبخ عند جارتنا، ولما اشتدت الظروف علينا، وجدت نفسي مجبرة على العمل داخل المنازل " أغسل الملابس والصحون" دون أن أكشف عن جنسيتي.

بصيص أمل للعودة

وبعد 17 عاما من الإقامة في كراتشي جاءتها فرصة لم تكن تتوقعها أبدا، فترويها قائلة: وبينما أنا في السوق سمعت اثنين يتحدثان فيما بينهما، فعرفت أنهما سعوديان، فناديت أحدهما، فاستغرب مني وهو يراني مرتدية الزي البنجابي " ما شاء الله .. تتكلمين سعودي؟ " فرددت عليه : " لا .. أنا سعودية " ، فاستنجدت به، وحكيت له كامل قصتي، فوعدني أنه سيبحث عن أهلي ويتواصل معي فور عودته، حيث كان هناك في دورة عسكرية.

وتواصل حديثها: وبعد أشهر اتصل بي وزودني بهاتف البيت وجوال أبي، فاتصلت بوالدي وأنا أبكي، وقلت له " أنا فلانة " ، فاستبعد ذلك وقال : " يمكن تضحكي علينا " ، فأكدت له أنني هي، وأثبت له الحقيقة بتذكيره بالقصة، فكان جوابه : " ليش سويتي كذا؟ كنت قاصرا ولو جلست في البيت ووضحت لي اللي صار بك كان تصرفت بدل ما تنطاعين للخروج " وأنهى المكالمة ولم يرد علي بعدها إطلاقا.

فاتصلت بالمنزل، فردت شقيقتي، وصارت تبكي عندما علمت أنني أختها، وعندما أبديت لها رغبتي في العودة، أجابتني بأن ذلك خارج عن إرادتها، وقالت لي : "خلاص.. عليك أن ترضي بالواقع، فالجميع هنا قد نسوا ما جرى، وعودتك تضر بسمعتنا من جديد ".

الموقف تحول رسميا

تملكت السيدة الشجاعة، واتصلت بذاك السعودي الذي التقاها في سوق كراتشي، وروت له ردة الفعل، فأرشدها بالذهاب إلى السفارة، وهنا تكمل القصة: توجهت إلى القنصلية السعودية في كراتشي، وكشفت عن الحقيقة وتفاصيلها، فتسلموا معاملتي، وتواصلوا مع والدي ليتحققوا من أقوالي، ففوجئ أبي بأن جهة رسمية تتصل به، فبعث إليهم كرت العائلة، مكتوب فيه أمام اسمي " مفقودة " ، فطلبوا منه إثبات هويتي، لكي تصدر القنصلية لي بطاقة هوية على أنني سعودية الجنسية، بدلا من حملي إقامة من باكستان، فوافق والدي مقابل شرط وحيد " أن لا تعود بنتي إلى المملكة" .

وأخيرا.. تقول السيدة: حالتي أصبحت صعبة للغاية، فلا أستطيع السفر ولا العمل، ووضع أولادي أمسى مترديا، وأنا بأمس الحاجة إلى إثبات هويتي رغم أنني قد وعدت أهلي بأن لا أعود إليهم.

القنصل السعودي في باكستان: ملفها رهن النظر في الخارجية

"عكاظ "بدورها طرحت معاناة السيدة على القنصل السعودي العام في كراتشي فالح الرحيلي، والذي أوضح أن القنصلية قد تلقت طلبا منها، وناقشت أمرها مع السفارة، وقد رفع ملفها إلى وزارة الخارجية لدراسته، والبت فيه.

الجوازات: أدوات ما قبل 20 عاماً لا تكشف التحايل

وحول مرور السيدة من منافذ التفتيش التابعة للجوازات بجواز سفر باكستاني، قال لـ " عكاظ " الناطق الرسمي للمديرية العامة للجوازات العقيد بدر المالك: طالما أن السيدة خرجت بجواز رسمي صادر عن القنصلية الباكستانية فإن خروجها يعد نظاميا، سيما أنه ليس لديها سجل لدى الجوازات السعودية، فضلا عن أن التقنيات المستخدمة قبل 20 عاما لم تكن مهيأة لكشف مثل هذه الحالات، بخلاف الوقت الحالي حيث تستخدم تقنية بصمة العين.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 28
    • 1) » الله يفرج همك وهم اخواننا المسلمين
      ليس ب الحاله الغريبه انك سعوديه وتشتغلي في البيوت الحاجه تعمل اكثر من كذا ف الحمد الله انجبت رجل من خيرت الناس والله يعوضها خيرا من اهلها والسعوديه وغيرها من الدول العربيه بيعاملو شعبوهم ك الكلاب انهم ماهم بشر لو كانت الاخت هذي في اوربا لا كانت انقلبت باكستان عليها بس ايش نقول حسبنا الله ونعم الوكيل وبعدين الهنود والباكستانين والبنغلديش من اوسخ الناس إلا من رحم ربي منهم الله يفرج همك ويصلح حالك ويثبتك الله
      5 سنوات و 3 أيام 1    
    • 2) » طرق التحفيظ خيرا من طرق التفحيط
      أبو خالد ( ثوره سلمية ) ربما إختار الله لمن في بطنها بيئة يحفظ فيها القران الكريم كاملا ولو كان في السسعوديه لحفظ طرق التفحيط كلها فخيرا له أنه حفظ طرق التحفيظ خيرا من طرق التفحيط لماذا دائما ننظر إلى الجانب السيء فيوسف عليه السلام أبتلي بنفس البلوى ولكن كان له خير في ذلك
      5 سنوات و 3 أيام 1    
    • 3) » ما معك خبر
      ما معك خبر ما معك خبر.ما معك خبر.ما معك خبر.ما معك خبر.ما معك خبر.ما معك خبر.ما معك خبر.
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 4) » alihirdi@gmail.com
      Ali AL-Hirdi لاحول ولا قوة الا بالله ... ربنا يفك اسرك وعاقبة الصبر خير ... من حقك ان تعيشي مع اسرتك وليس لهم الحق ابدا أن يستعروا من فعلتي وكان الاحرى بهم ان التحقق والبحث عنكي دون كلل او ملل.
      5 سنوات و 3 أيام 1    
    • 5) » ماهذا يا مأرب برس هذه القصة نشرت منذ شهور كثيرة
      بنت اليمن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      5 سنوات و 3 أيام 1    
    • 6) » لا حوله ولا قوة الاباله
      الجعوف الردفاني هذا حدث بسبب السياسة السعودية تجاة الاجانب حيث يمنع على الاجنبي اصطحاب زوجتة معة الا بعد طلوع الروح وناس بعيدة عن اسرة لاعوام كثيرة والسعوديات ........................والحاجة الثانية ان السعودية طردت اليمنيون الذيناء لديهم نفس العادات وتقاليد التي ترجع اليمني عن فعل كهذاواستبدلت اليمني بالباكستاني والبنجالي وهذا اخرة عملهم الغير مدروس
      5 سنوات و 3 أيام 2    
    • 7) » الامارات
      العمري احزنتني القصه وانا مسنعد ان اساعدها وخرجها من محنتها بس كي ف اتصل بها يكون
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 8) » لا حول ولا قوة الا بالله
      NAGEEB قصص يندى لها الجبين مصير قاسي جداً ولكن الله قد عوضكي بخيراً فلا تحزني لعل الله يجعل لكي مخرجاً إن شاء فهو الحكيم الحليم
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 9) » أهمال الأب هو السبب في المقام الاول
      كان الله في عونها وعون كل المستضعفين من الأيتام أهمال الأسرة هو في المقام الأول السبب وراء كل ذلك
      5 سنوات و 3 أيام 1    
    • 10) » متلأت الشرط والمحاكم الشرعيه بمشاكل اليمنيين
      ابوقطيم الحعوف الردفاني يعني اليمني ملاك معصوم عن الرذيله،ماذا حدث لفتاة عصر او انت خارج كوكب الارض ومافي محاكم وشرط السعوديه من مشاكل اليمنيين ونسئت من فعل مع الجزائريه في مكه والكثير الكثير ،في كل بلد اراذل قومه والطيبين ليس مقصورين على العرب او اليمنيين خصوصاً قل خير او اصمت؟
      5 سنوات و 3 أيام 1 1   
    • 11) » ردعلى ابو قطيم
      الجعوف الردفاني انا اسف اخي عندك حق وبصراحة مافيش فرق بين الباكستانيون والدحابيش الشماليون
      5 سنوات و 3 أيام 1 1   
    • 12) » هذه نتائج تفكيرنا القبلي ما نفرق بين المغتصبه الفاسقة
      الخليفي لو نفرق بين المغتصبة والتي تذهب بنفسها , لما تشردت هذه المسكينة , زوجة ابيها كانت موقنة بان اهلها سيقتولنها لذلك حاولت المحافظة عليها لترديها في طريق عيشة الهلاك .. الله يكون بعونها ولها الاجر ان شاء الله ..
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 13) » باب التوبه مفتوح ؟
      وحدوي يافعي . الله يفرج عن محنتها انشالله ؟ والله غفور رحيم . وماشالله انها ربت ولدها على محبة الله وحفظ كتاب الله . وانشالله ان يكونوا اولادها شفيعين لها في الاخره . احسن من اهلها . وربنا يغفر ذنوبها ان كانت مذنبه والله المستعان .
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 14) » وبشر الصابرين
      ابن عدن والله هذه القصة الجمت لساني .. الله سبحانه وتعالى وضعك في هذا الابتلاء .. ليجزيك في الاخرة جزاء الصابرين .. اختي الله رزقك بشاب حافظا للقران وان شاء اللهه تلبسين التاج يوم القيامة .. مطلوب البقاء في باكستان وان تتكفل دولة النفط التي سرقها ال سعود بنفقة شهرية فهذا حقك .. ونقول لك وبشر الصابرين
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 15) » آل سعود العمالة اليمنينة
      ابن عدن مساكين السعوديات ذهبوا صحايا هذه الاسره التي سرقت الاخضر واليابس .. وما كنت اتوقع ان اجد عائلات سعودية تحت خط الفقر .. السعودية طردت مليون عامل يمني .. حيث لم تكن العمالة اليمنية تحمل اي مشاكل كالسرقة والاغتصاب واالمخدارات كان اليمني اذا احتاج زوجته يعود لليمن على اقرب سياره .. ولم تحتاج السعودية الى عمالة باكستانية او هندية .. وبعد طرد العمالة اليمينة ضربت اليمن الفقر واصبحت وكر من اوكار الطرف وتصدير الارهاب .. هذا ما جناه ال سعود وعلي عفاش وضاعت الشعوب
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 16) » تصحيح عنواني : هذه نتائج تفكيرنا القبلي مانفرق بين المغتصبة والفاسقة
      الخليفي : .. هذه نتائج تفكيرنا ما نفرق بين المغتصبة و الفاسقة .. "
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 17)
      انا هم يخافوا العمالة اليمنيه وربن ينتقم منهم .. وما خفي كان اعظم ... اللهم لاشماته
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 18)
      hst حسبنا الله ونعم الوكيل والله قصه مؤلمه
      لكن السؤال الحكومه السعوديه تتبجح بانها اسلاميه
      اذا شرع الله لديه الحل لهذه المشكله فهل سيطبق ام لا ؟؟؟
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 19) » هذة حالة فردية ليست معيار
      النجم الساطع هذة حالة فردية ليست معيار للشعب السعودي فاناء مقيم في المملكة منذ عقدين من الزمن تقريبا لم اشاهد في الشعب السعودي الا الكرم والشهامة فلن تؤثر في سمعة شعب حالات فردية سببهاء ذئاب بشرية قادمون من وراء الحدود والبحار والمحيطات /واقول لاخي الذي يعتقد ان اليمنيين ملائكة في بلاد الاغتراب اتمنى منك ان تعرف الحقيقة وهي ان الكثير منهم تفكيرهم بين فخذيهم فعليناء ان نكون واقعيين واذا احد لم يناسبة كلامي يسئل كم يمني في السجون السعودية لاسباب اخلاقية / انا هنا لاوضح الحقيقة التي الكل يعرفها ان ابو يمن خطير يجب الحيطة والحذر منة في كل زمان ومكان ومن لم يعجبة كلامي يشرب من البحر
      5 سنوات و 3 أيام    
    • 20) » ليه يادنيا
      عاشق المستحيل اولاً ..حسبنا الله ونعم الوكيل
      قصة يندى لها الجبين
      بالرغم من الهول الذي اصاب اهلها من غيابها عنهم ,الا اني مستغرب دام انهم في قرية ولم يربطوا غياب العامل الباكستاني مقارنة مع غياب البنت,
      على العموم الحياة دروس ولابد ان نتعلم منها ,,,,,,
      رسالة الى ولي امرها
      كفاها من دهرها مااصابها
      5 سنوات و يومين    
    • 21) » الى ابو قطم
      واحد من الناس بالأمس كنت يا بوقطم عفوا بوقطيم تشجع وتؤيد ان تعمل النساء كخادمات في المملكه السعوديه واليوم نحن بدورنا نؤيد وتشجع ان النساء على العمل كخادمات وشحاتات في المملكه الباكستانيه وكمان نشترط ان يكون الراتب بالروبيه ههههههههههههههههه.
      5 سنوات و يومين    
    • 22) » في قلوبهم مرض فزادهم الله مرض .
      متابع يا بوقطيم الناس كلها في المملكه وخارجها متعاطفه مع الاخت السعوديه ويدعون لها بالفرج من محنتها وحل مشكلتها وانت بدل ما تتعاطف معها قاعد ترمي بالكلام يمنه ويسره يا اخي استح شوي خل عندك ذرة دم وكرامه تعاطفوا معاها من خارج بلدك وتراها في النهايه بنت بلدك اذا كان عندك ضمير وإحساس وذرة حياء فقل خيرا او اصمت .
      5 سنوات و يومين    
    • 23) » الله يكون في عونها
      يماني كان الله في عونها واتمنى ان تنتهي مأساتها بسرعه وفي اقرب فرصه ممكنه والله لا وفق خالتها التي تسببت في معاناتها ونرجو ان تتم معاقبة خالتها قانونيا لتكون عبرة لغيرها من ضعاف النفوس والإيمان
      5 سنوات و يومين    
    • 24) » مبادرة
      الطيب اتوقع ان حضورها واقامتها في اليمن بشكل مؤقت افضل وانا مستعد للمساهمة في اقامتها في اليمن
      لان الخوة في السعودية مازالو اخواننا واعراضهم هي اعرضنا واسئل من الله ان يجعل لها من كل هم هم فرجا ومن كل محنة مخرجا 
      5 سنوات و يومين    
    • 25) » لا حول و لا قوة ا بالله
      عرفات اليمن لا يسعني الا القول حسبي الله و نعم الوكيل في كل مجرم او ظالم
      5 سنوات و يومين    
    • 26) » الله المستعان
      بن شامه ماوراها رجال الله يعينها
      5 سنوات و يوم واحد    
    • 27) » غموض في القصة
      ليان السعودية عندهاامها واخواتها ولم تفكر حتى للبوح لواحدة منهن وفكرت في زوجة والدها
      عمرها اربعة عشر صحيح قاصر لكن عمر فيه تفكير وخاصة وانها من قرية
      الخوف من السفر مع مغتصبها والمجهول لم يردعها
      الرجل تزوجها وعلم ولده حفظ القران اشعر ان الموضوع قصة حب وزواج وليس هناك اغتصاب الله اعلم
      ادعو الله ان يرجعها لبلدها ويتقبلها اهلها لكن لااعفيها من مسؤولية الهرب
      5 سنوات و يوم واحد    
    • 28) » الجزائر
      بوعلام الجلالي يقول المثل الشعبي في الجزائ "يعملها الأقرع ويدفع ثمنها أبو القرون" هذه المسكينة كان الله في عونها، تدفع إثم الخادمات (الأسياويات المسلمات وغير المسلمات) المستعبدات في السعودية ودول الخليج المستبحات أعراضهن، والمأكولات عروقهن (عرق الجبين). الله يحسن العاقبة.
      4 سنوات و 8 أشهر و 25 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة عين على الصحافة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال