العثور على كمية كبيرة من المتفجرات وسيارتين مفخختين وأسلحة بينها صاروخ من نوع لو

الثلاثاء 02 أكتوبر-تشرين الأول 2012 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس ـ عدن
عدد القراءات 7570
 


هجوم سابق للقاعده استهدف مبنى الامن السياسي في عدن (أرشيف)

 لقي ثلاثة عناصر مصرعهم اليوم بينهم صومالي في اشتباكات مع وحدة خاصة من قوات الأمن والجيش بمحافظة عدن فجر اليوم في عملية استهدفت وكرا لعناصر يعتقد انها من تنظيم " القاعدة " في حي ريمي بمدينة المنصورة.

وقالت مصادر امنيه يمنيه إن اشتباك وقع مع العناصر التي يعتقد انها ارهابية كانت موجودة في ورشة استمر نحو ساعتين وقتل فيه أربعة من أخطر قيادات القاعدة وأصيب خمسة من جنود الأمن أحدهم حالته خطيرة.

ونقل موقع الجيش اليمني عن مصدر أمني " أنه تم العثور على كمية كبيرة من المتفجرات المتنوعة في معظم غرف المنزل إضافة إلى أنابيب غاز مفخخة وسيارتين في فناء المنزل مفخختين كانتا جاهزتين لتنفيذ عمليتين انتحاريتين وأسلحة بينها صاروخ من نوع " لو" وأحزمة ناسفة.

وأضاف " إن المنزل كان يستخدم مقرا لقيادات التنظيم بمحافظة عدن ومركزا للتخطيط وإدارة العمليات الإرهابية وورشة لتصنيع المتفجرات وتفخيخ السيارات, مشيرا إلى أنه تم العثور على مخططات ووثائق خطيرة وجهاز حاسوب يحتوي على ما كان يعد له التنظيم من عمليات إرهابية تستهدف قيادات عسكرية وأمنية ومدنية بالمحافظة ومهاجمة عدد من المنشآت الحيوية.

ولفت المصدر إلى أن عملية المداهمة لهذا الوكر الإرهابي جاءت بعد ساعات من إلقاء أجهزة الأمن القبض على أحد عناصر ما عرف بـ" أنصار الشريعة " بالمنصورة والتحقيق معه والذي أدى إلى الكشف عن هذا الوكر.

واعتقلت قوات الأمن عنصرا رابعا في "القاعدة"، بحسب المصدر الذي أشار الى إصابة 4 من عناصر الأمن في العملية. وقال المصدر إنه تم إحباط تفجيرات بسيارتين مفخختين وثلاثة أحزمة ناسفة وعدد من المتفجرات.

موضحا ان الورشة التي تم مداهمتها كانت تستخدم لتفخيخ السيارات وتجهيز الاحزمة الناسفة وعثر فيها على كمية من المتفجرات .

  واضاف ان هذه الورشة تم فيها تجهيز الانتحاري الذي استهدف اللواء سالم قطن قائد السابق للمنطقة العسكرية الجنوبية وكذا العمليات الاخيرة التي شهدتها عدن بما فيها استهداف قائد اللجان الشعبية في جعار عبداللطيف السيد .

كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة