أمريكا تسمح بنقل 55 معتقلا من جوانتانامو
مأرب برس - أ ف ب
الأحد 23 سبتمبر-أيلول 2012 الساعة 07 مساءً

نشرت الإدارة الأمريكية الجمعة، لائحة بأسماء 55 معتقلاً فى جوانتنامو، تمت الموافقة على نقلهم، من أصل 167 سجينًا ما زالوا معتقلين فى السجن الذى وعد الرئيس باراك أوباما بإقفاله، بحسب وزارة العدل الأمريكية.
وأدرج فى هذه اللائحة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، اسم آخر سجين بريطاني في جوانتنامو بكوبا شاكر عامر، التى طلبت لندن من واشنطن تسليمه العام 2010، بالإضافة إلى خمسة تونسيين، ما زالوا معتقلين فى السجن الأمريكى وجزائريين اثنين ومغربى.
وقال متحدث باسم وزارة العدل: إنَّ "الظروف التى حتّمت حماية هذه المعلومة قد تغيرت"، وأضاف أنَّ "الولايات المتحدة كانت تسعى فى الأساس إلى حماية هذه المعلومة، من أجل الحفاظ على مرونة فى مفاوضاتها الدبلوماسية مع الحكومات الأجنبية، حول إمكانية نقل معتقلين إليها، وخصوصًا فى العالم الثالث وليس بالأحرى الدول التى ينحدر منها السجناء".
وفى العام 2010، تلقى 126 سجينًا "موافقة نقل" من السلطة العسكرية دون إعلان أسمائهم. فيما رحّبت المنظمات التى تدافع عن حقوق الإنسان بنشر هذه اللائحة، وتحدث الاتحاد الأمريكى للدفاع عن الحريات عن "انتصار جزئى للشفافية يجب أن يشجع على العمل".
وقال وكيل الاتحاد المحامى زخارى كاتزنيلسن: إنَّ "هؤلاء الرجال أمضوا ثلاثة أعوام فى السجن منذ أقر جيشنا ووكالات الاستخبارات بوجوب الإفراج عنهم".
وكشف أن اسم اليمني عدنان لطيف، الذى توفِّي مؤخرًا فى زنزانة بجوانتنامو، لم يدرج على اللائحة التى نشرت الجمعة، علمًا بأن اسمه كان من ضمن الذين سينقلون.
من ناحيتها، قالت سوزان نوسيل مديرة منظمة العفو الدولية: إنَّ "هؤلاء المعتقلين الـ55، يجب أن ينقلوا فورًا خارج جوانتنامو إلى بلدان تحترم حقوقهم".
كما أشاد المركز من أجل الحقوق الدستورية بـ"نشر هذه القائمة المهمة"، لكنه تدارك أنها "غير مكتملة".

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة الحرب على القاعدة
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال