المواطن الحبيشي يناشد وزير الداخلية والأجهزة الامنية إعادة قاطرته المنهوبة بمأرب

الأربعاء 21 ديسمبر-كانون الأول 2011 الساعة 06 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 4425

ناشد المواطن محمد علي الحبيشي وزير الداخلية الدكتور عبد القادر قحطان ومسئولي الأجهزة الأمنية والسلطة المحلية في محافظة مأرب العلم على إعادة قاطرته والتي تحمل رقم (63905/2) والتي تعرضت للنهب من قبل عصابة مشهورة بممارسة أعمال نهب وتقطع في مفرق هيلان بقرية الضيق المجاروة لكمب ربيش بن كعلان بمأرب ويقود هذه العصابة المدعو على " س ع ".

وقال المواطن الحبيشي : هذه القاطرة هي كل ما أملك وهي رأس مألي الوحيد أجوب بها جميع المحافظات وأوجرها للتجار وأحمل عليها لمن يريد وقد تعرضت للنهب في المكان المذكور بينما كان يقودها إثنين من أولادي في يوم الخميس الموافق 8/12/2011م بينما كانت متوجهة لحضرموت وعليها 700 كيس قمح حملناها لأحد التجار والذي يطالبني الآن بدفع قيمة قمحه الذي تبلغ قيمته حوالي 4 مليون ريال وقد تم إطلاق سراح اولادي وما تزال القاطرة محجوزة بحمولتها لديهم .

وعن أسباب التقطع الذي تعرضت له قاطرة الحبيشي نفى الحبيشي أن يكون هناك أي أسباب شخصية بينه وبين هؤلاء الأشخاص الذين تقطعوا لقاطرته قائلا : أنا لا أعرفهم ولا يوجد بيني وبينهم ثأر أو خصومة شخصية ولكن عندما تواصلنا معهم قالوا بان لديهم سجين في السجن المركزي بصنعاء ويريدون بهذه الطريقة أن يضغطوا على السلطة لإطلاق سراحه وقد حاولت التوضيح لهم بأنه لا دخل لي بالسلطة ولا بالسجين التابع لهم ولا أعمل مع جهة حكومية وقاطرتي تحمل للتجار رفضوا إعادة القاطرة وما زالت محجوزة لديهم وقدج ذهبنا لشيخ قبيلتهم الشيخ محمد بن أحمد الزايدي لكي يقوم بضبطهم ورد حقوقنا فافادنا بانه لا دخل له بهذه العصابة كما تم عرض القضية على المحافظ ناجي الزايدي ولكن دون ان يفعلوا لنا شيئا .

وأبدى الحبيشي تفاؤله من إستعادته قاطرته بجهود حكومة الوفاق الوطني ووزير الداخلية الجديد الدكتور عبد القادر قحطان كما ناشد الحبيشي عبر مأرب برس مشائخ مأرب وعقلائها العمل على إنصافه من هذه العصابة وإعادة قاطرته إليه بعد أن وقف حاله وتعطلت مصالحه وصار مطالبا بملايين للتاجر الذي حمل له الحمولة القمح وتكاد بيته تخرب وتضيع حصاد السنين .

 

اكثر خبر قراءة المحلية