أجيال مأرب تدشن مشروع «معا نستطيع» التدريبي لشباب مأرب وشبوة والجوف

السبت 03 ديسمبر-كانون الأول 2011 الساعة 09 مساءً / مأرب برس/ خاص
عدد القراءات 5808
 
  

دشنت جمعية أجيال مأرب للتنمية «أمل» فعاليات البرنامج التدريبي الخاص بتفعيل دور الشباب في التنمية المجتمعية الشاملة على مستوى محافظات مأرب شبوة والجو، وذلك ضمن فعاليات وأنشطة مشروع «معا نستطيع»، الذي يقام بدعم من الصندوق الكندي لدعم المبادرات المحلية في اليمن، ويستمر 6 لمدة أيام يتلقى خلالها ثلاثون مشاركا ومشاركة العديد من المعلومات والمهارات والمعرفة حول العمل التطوعي والقيادة والاتصال والتواصل والإعلام الجديد وإدارة الأزمات والكوارث وإنشاء المبادرات وكتابة المشاريع.

وفي افتتاح البرنامج التدريبي أكد وكيل محافظة مأرب عبدالله الباكري على أهمية ودور الشباب في التنمية والحد من الظواهر السلبية في المجتمع، وقال إن الشباب هم عماد المستقبل الواعد بالخير لهذا الوطن وبناة الغد المشرق الواعد بالبناء والتنمية لتنمية وتعزيز قدرات الشباب والشابات، مؤكدا على دور منظمات المجتمع المدني في توعية المواطنين للانخراط في مسار التنمية وإصلاح ذات البين ومحاربة كل الظواهر السلبية في المجتمع والعادات السيئة التي تضر بالأمن والاستقرار والسكينة العامة وتؤثر علي المصالح العامة والخاصة المرتبطة بحياة المواطنين.

من جانبه أكد مدير عام مكتب العمل والشئون الاجتماعية حسين غالب أبو ناب بأن منظمات المجتمع المدني تمثل الشريك الأساسي للتنمية والمجتمع يعول عليها أدوارا هامة وفاعلة في التوعية والتنمية الاجتماعية، مناشدا جمعيات واتحادات المحافظة أن تعمل بروح الفريق الواحد للحد من الظواهر السلبية والعادات السيئة في المجتمع مشيدا بالدور الايجابي لجمعية أجيال مأرب في تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات.

في ذات السياق أوضح ناصر سعود مهتم رئيس جمعية أجيال مأرب التنموية الثقافية بان مشروع معا نستطيع يهدف إلى تعزيز وتفعيل دور الشباب الناشطين والمهتمين بالعمل الطوعي في عملية التنمية المجتمعية في محافظة مأرب -شبوة –الجوف، وتمكينهم من المشاركة الفاعلة في التنمية، مضيفاً بأن المشاركين في البرنامج سيقومون بتأسيس شبكه شباب الخير لمناصرة التنمية وتنفيذ ست مبادرات مجتمعية وإطلاق موقع منبر التنمية الالكتروني بدعم من الجمعية والصندوق الكندي، إضافة إلى إنشاء مركز آفاق للتنمية الشبابية وإطلاق موقع منبر التنمية على الشبكة العنكبوتية.

من جانبه أكد أحمد مريط مدير المشروع على ضرورة استفادة المشاركين في البرنامج، مبينا أن البرنامج التدريبي قد أعد بعناية وتم اختيار مدربين على ذوي خبرة من أجل الاستفادة من البرنامج .

وعبر السيد إيفان ماكنتوش عن سعادته البالغة بتنفيذ مشروع معا نستطيع، مضيفا بأن الصندوق الكندي لدعم المبادرات سيكون رافدا ومساندا للتنمية وللشباب ولتلبية تطلعاتهم، وأن المحافظات المستهدفة لها أولوية في نشاطات الصندوق الكندي راجيا أن يتم تنفيذ المشروع كما هو مخطط له.

كما أوضح احمد اليمني مدير المشاريع في الصندوق الكندي في اليمن على أهمية إنجاح المشروع لما له من أهمية في تنمية قدرات الشباب، داعيا إلى عمل تشبيك بين شباب المحافظات الثلاث لأجل شراكة وتقديم مبادرات لمجتمعاتهم.

الجدير ذكره أن مشروع معا نستطيع يأتي بالشراكة مع مؤسسة بادر وبصمة شباب ومنظمة سراج ومؤسسة اليمن للتدريب بهدف التوظيف ومؤسسة الخير الاجتماعية للتنمية ومؤسسة كل الشباب ومؤسسة شباب المستقبل وجمعية رعاية الشباب والطفولة بالجوف وجمعية المعروف الاجتماعية بمأرب ومؤسسة الشرق الأوسط للتنمية.


اكثر خبر قراءة المحلية