اختطاف 12 شخصا من أبناء حجر الضالع بعد تلقيهم اتصالا من مدير الأمن

الثلاثاء 19 يوليو-تموز 2011 الساعة 08 مساءً / مأرب برس/ الضالع/ رائد الجحافي
عدد القراءات 6288

لا يزال أثنى عشر شخصا من أبناء حجر الضالع رهن الاختطاف الذي تعرضوا له من قبل مجاميع قبلية مسلحة من أبناء منطقة حمر بمديرية قعطبة، حين أقدم مسلحون من رجال القبائل على اختطافهم تحت قوة السلاح مطلع الأسبوع الماضي.

وبحسب مصادر أكدت إن الخاطفين كانوا قد استدرجوا تلك المجموعة التي قدمت إلى إحدى محطات الوقود وذلك على ضوء رواية تتحدث عن مصرع احد أبناء منطقة حمر بقعطبة بأيدي مجهولين.

وكان أفراد المجموعة قد تلقوا اتصالات هاتفية من قبل مدير امن محافظة الضالع طالبهم فيها بالتوجه إلى المحطة ومساعدة فريق التحقيق التابع لإدارة المباحث الجنائية باعتبار إن احد المختطفين وهو الشيخ منصور علي صالح عقيد في الأمن العام، بالإضافة إلى ثلاثة من المختطفين هم: علي قاسم رضا وعبدالله صالح ناصر وعلي قاسم عبدالله يعملون في امن الضالع، وعند وصولهم تم استدراجهم من قبل مجاميع مسلحة أجبرتهم على صعود السيارات ومن ثم جرى نقلهم إلى منطقة حمر بقعطبة، وحتى يومنا هذا لم يتم الكشف عن مصيرهم يقابل ذلك تخاذل وصمت كاملين من قبل إدارة امن الضالع التي لم تحرك ساكناً تجاه ما يجري.

أهالي حجر بالضالع خاصة وأبناء الضالع بشكل عام يستنكرون جريمة الاختطاف وبينما يحملون إدارة امن محافظة الضالع كامل المسؤولية تجاه ما قد يحدث لأبنائهم، أكدت مصادر إن تجمعات لمسلحين من أبناء الضالع يعدون بالرد وبطريقة لم يكشفوا عنها.


كلمات دالّة