موظفو الهيئة العامة للشؤون البحرية يشكون من تعسفات الرئيس المؤقت للهيئة

الثلاثاء 05 يوليو-تموز 2011 الساعة 07 مساءً / مأرب برس/ خاص
عدد القراءات 6430

شكا موظفون في الهيئة العامة للشئون البحرية من مضايقات من قبل الرئيس التنفيذي "المؤقت" للهيئة العامة للشئون البحرية بعدن للأسبوع الثالث على التوالي، وتأتي هذه المضايقات بعد أن قام مجموعة من عمال الهيئة بتاريخ 15 يونيو الجاري بالاحتجاج على تعيين القائم بأعمال وزير النقل علي صبحي، رئيساً جديداً للهيئة، خلفاً للرئيس السابق الذي استقال من منصبه في وقت سابق.

وبحسب موظفي الهيئة، فإن الرئيس المؤقت للهيئة، يلاقي دعم من القائم بأعمال وزير النقل، وهو ما يسهل تجاوزاته، ومحاولة التضييق عليهم.

وتقول مصادر أن تعيين وكيل وزارة النقل لرئيس جديد رغم عدم حاجة الهيئة لذلك، هي محاولة لتعيين أشخاص لتنفيذ أوامر مهما كانت. كما قال موظفون أن الوكيل يستخدم علاقته بخفر السواحل للبحث عن الموظفين والتحقيق معهم، ويتساءل الموظفين عن علاقة خفر السواحل بما يحدث ولماذا تتجاوز اختصاصاتها.

ويتهم رئيس الهيئة المؤقت الموظفين بالتهجم عليه إلى مكتبه، ورفع مذكرات إلى النيابة بسبب موقفهم. كما قام بإيقاف رواتبهم وإيقافهم عن العمل. لكن الموظفين في تصريحاتهم للصحيفة، قالوا إن موقفهم يأتي في إطار رفضهم تعيين قيادات أحيلت للتقاعد وليست نزيهة.


كلمات دالّة