ألفه قبل 55عاماً..ويحتوي 2500 أولية من التاريخ:
صدور كتاب الأوائل للقاضي العلامة محمد اسماعيل العمراني
مأرب برس - خاص- جبر صبر
الإثنين 04 أكتوبر-تشرين الأول 2010 الساعة 09 مساءً

بعد مرور أكثر من خمسة وخمسين عام على تأليفه وجمعه له..صدر للقاضي العلامة/ محمد بن إسماعيل العمراني الطبعة الأولى لكتاب ( الأوائل) أحتوى على أكثر من (2500 أولية من التاريخ) مقتبسة من أكثر من (150 كتاباً ومرجعاً)و(26 مجلة عربية ودولية).

وشمل الكتاب الذي صدر عن دار النشر للجامعات بصنعاء ، ويباع حالياً في المعرض الدولي للكتاب بصنعاء- على 12 فصلاً في مختلف العلوم الدينية والفهية والعلمية والتاريخية والثقافية والسياسية،والاجتماعية.

وقال القاضي العمراني في مقدمة الكتاب "ان هذا الكتاب جمعته أيام الشباب منذ خمسة وخمسين عاماً والتقطت ما فيه من بعض كتب التاريخ والأدب والفقه والحديث والتفسير وغيرها من كتب العلم،كما التقطت البعض منها من المجلات العربية التي كنت أطالعها أيام الشباب فيما بين 55-60 عاماً الى اليوم ..كمجلة المنار والفتح والمقتطف والهلال والزهراء وغيرها من المجلات".

واختتم مقدمة الكتاب بقوله" الكتاب خاضع للنقد البناء من أي عالم محقق،وان كان هناك من خطأ أو أي شيء غير صحيح فعذري أني لم أخرجه الا وقد أصبحت شيخاً كبيراً،وبلغت من الكبر عتياً،ولم أستطع دراسته ،بل أخرجته على علاته".

وحرص القاضي العمراني في الكتاب على ذكر أسماء المراجع والمحاضرات، مع أرقام أعداد الصحف والمجلات.

وقد قام النائب البرلماني/ فؤاد دحابه بالإشراف على مراجعة الكتاب وطباعته وإخراجه الى النور.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 12
    • 1) » بارك الله في شيخنا
      أبو أحمد بإذن الله سنحاول الحصول على نسخة من ذلك الكتاب وأن كنا خارج الوطن فما دام مؤلفه هو القاضي العمراني فلا شك انه كنز لا بد لنا من اقتناءه , أسأل الله تعالى ان يثيبه خير الثواب ويبارك لنا في علمه , اّمين
      7 سنوات و أسبوع و 6 أيام    
    • 2) » ما شاء الله اشكرك ياشيخنا
      ايمن نور السلام عليكم .والله اني كلما نظرت الى شيخنا العمراني احس بالحسرة لانه لم يلقى في اليمن حقه من التكريم والاهتمام وهذا حال كثير من علماءا ليمن الافاضل ولكن الحمد لله اخيرا اصبح بمقدرونا الحصول على الكتاب ومطالعته والاستفادة منه ., مشكورين يااخوة .
      7 سنوات و أسبوع و 6 أيام    
    • 3) » الشيخ الجليل
      بليغ علي خالد المخلافي الشيخ الجليل العالم المفتي محمد بن إسماعيل العمراني. إمام عصرة وشيخ كل الفقهاء. عندما تجلس الية تحس بتواضعة وغزارة علمة وحدة ذكائة. تجد فية الاعتدال والوسطية. يحب الخير وقلبة الواسع لا يرد سؤال سائل في فقة او دين. كم احبك في للة ايها الشيخ الجليل. اطال اللة عمرك وعمرك بالصحة والعافية لتكون ذخرا لليمن ولليمنين وللعالم العربي والاسلامي
      7 سنوات و أسبوع و 6 أيام    
    • 4) » بارك الله فى شيخنا واطال الله
      kemo اللهم احفظ الشيخ القاضى العلامة المجاهد محمد بن اسماعيل العمرانى واطل فى عمرة وانفع المسلمين بعلمة واجعل ذلك فى ميزان حسناتة ونسال الله ان يهدى قادة اليمن الرجوع الى العلماء فما وصلنا الية من كبد الحياة والمشاكل والتفرق والوحشة الا بسبب تجاهلنا دور علمائنا الافاضل .
      وان شاء الله يوفقنى الله لشراء هذا الكتاب ليس لسبب التعلم منه فقط ولكن مبة فى الله لشيخنا

      وشكراالف شكر ل مأرب برس الاهتمام باخبار العلماء وان كانوا مقصرون
      7 سنوات و أسبوع و 5 أيام    
    • 5) » احسن ما عملتوا
      امين احسن ماعملتوا اخواني في مارب برس لانكم نشرتم شيء يخص العلم
      تعبنا من متابعه اخر الاخبار السياسيه
      والخراب والتدمير والمخربين والارهابيين والمفسدين
      بالعلم ان شاء الله سيتطور اليمن
      والى الامام شيخنا العلامه القاضي العمراني
      واطال الله في عمرك لليمن
      7 سنوات و أسبوع و 5 أيام    
    • 6) » حفظك الله ياشيخ
      إبن شمير بارك الله فيك ياشيخنا وجزى الله خير الأستاذ فؤاد دحابة على إهتمامه بالشيخ فهم والله نور دروبنا إلى الطريق المستقيم , وجزى الله خير كل من ساهم في طباعة الكتاب ونشره , ونأمل المزيد للشيخ ونستغل علمه قبل وفاته فهو كنز عظيم .
      7 سنوات و أسبوع و 5 أيام    
    • 7) » هذا فضل الله
      فؤاد دحابة الحمدلله الذي شرفنا بالتتلمذ على يدي القاضي العلامة/ محمد بن إسماعيل العمراني منذ عام 1988م وأنا لا أزال بالصف السابع من التعليم الأساسي.
      وقد تعلمت منه الكثير وأهم ما تعلمته منه التواضع وتر التعصب.
      وأشكره من أعماق قلبي على ثقته بي من بين طلابه حيث أوكل إلي مراجعة كتبه ومنها كتاب الأوائل الذي هو بين أيديكم..
      هذا الكتاب خير هدية تقدمونها لمن تحبون، وخير رفيق للشباب في رحلاتهم..
      دعواتكم للقاضي بطول العمر وحسن الختام, ودعواتكم لي بالشهادة في سبيل الله..
      7 سنوات و أسبوع و يومين    
    • 8) » امام العلماء
      احمد علي صلاح القاضي العمراني امام العلماء وشيخ الفقهاء العالم الرباني مجدد السنه وقامع البدعه من لا يخاف في الله لومه لائم اطال الله عمره وامده بصحه والعافبه
      7 سنوات و أسبوع و يومين    
    • 9) » كن كما قلت
      الهتاري الى الاستاذ الحبيب فؤاد دحابه قلت ان القاضي علمك التواضع فكن كما قلت لاتتواضع فقط لمن تعرف وتنفر عمن لم تعرف.انا واحد من احبابك واخوانك جئت اليك مذكرا لك بمواقف علك لا تنساها لكني لم اشعر بذلك الخلق من الانس والتواضع الذي سمعته عنك كثير ووصفت نفسك به في هذا المقام ربما انك لا تعرفني جيدا لكن لماذا لا تقتدي بالقاضي الذي ما جلس اليه احد الا الفه وطمأن اليه.ارجو قبول هذه النصيحه والله المستعان
      6 سنوات و 11 شهراً و 25 يوماً    
    • 10) » بارك الله فيك ياشيخي
      ابو عبيدة اسال الله ان يعيني على اقتنى هذا الكتاب
      وشكرا لكل من ساهم في نشره
      ووفق الله شيخنا ووالدنا الى نشر المزيد من المراجع التي تنشرالوسطية ونبذ التعصب (امين)
      6 سنوات و 7 أشهر و 21 يوماً    
    • 11) » اطال الله عمرك
      صالح شولب جزاك الله خير شيخنا العزيز واطال الله لنا في عمرك انت جامعه في شخص وجزا الله الاستاذ فؤاد دحبه خير الجزا علئ نشر درر الشيخ العلامه والفقيه والمحدث شيخ اليمن الاول محمدابن اسماعيل العمراني وامد الله في عمره اميييييييييييييييييييين
      5 سنوات و 9 أشهر و 18 يوماً    
    • 12) » اطال الله عمره
      الله يعطيه الصحه والعافيه
      4 سنوات و 9 أشهر و 23 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة علوم
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال