القانص: من المفروض أن تحرك قضية الجعاشن الأحزاب السياسية لترتقي بمسئوليتها تجاه مظالم الناس

الأحد 07 فبراير-شباط 2010 الساعة 05 مساءً / صنعاء- مأرب برس- نشوان العثماني:
عدد القراءات 8834

قال نائف القانص- عضو المجلس الأعلى للقاء المشترك, إن الندوة الذي أقامتها اليوم الأحد منظمتا "صحفيات بلا قيود", و"هود" بشأن قضية الجعاشن, تأتي لإيصال قضية هؤلاء المظلومين إلى الجماهير اليمنية والمجتمع الدولي, وتحرك الأحزاب السياسية على أن ترتقي بمسئوليتها تجاه مظالم الناس دون أن تبقى تلهو حول الحوار مفرغ النتائج الذي مضت فيه مع الحزب لحاكم, إذ "أصبحنا نلهو ونعبث في قضايا لا تخرج البلد من أزماتها".

وأضاف لـ"مأرب برس" أن ما يجري في الجعاشن هو جزء لا يتجزأ مما يجري في اليمن كله, وإن كان الظلم الحاصل في الجعاشن أكبر, إلا أنه نموذج للوجه الإقطاعي الذي ما زال باديا منذ قيام الثورة- في ستينيات القرن المنصرم- على الرغم من بعض المحاولات في الارتقاء باليمن إلى الدولة المدنية.

وفي السياق, تمنى البرلماني فؤاد دحابة أن يكون للندوة صدى كبيرا يصل إلى منظمات المتجمع المدني محليا ودوليا, بالإضافة إلى إيصال رسالة للبرلمان الذي يتجاهل اعتصام مواطني الجعاشن وتعرضهم للاعتداء أمام مبناه.

وأضاف لـ"مأرب برس" "للأسف الشديد أن الشيخ- محمد أحمد منصور- يستخدم أسلوب العصابة في الجعاشن ويريد أن يستخدمه في صنعاء, ولكن حبل الكذب قصير وأيام الطغاة معدودة".

وكانت منظمة صحفيات بلا قيود قد أقامت بالتعاون مع منظمة هود صباح اليوم الأحد ندوة ومعرض صور عن (الجعاشن الواقع والمأمول).

وقدمت, في الندوة التي عقدت بمقر منظمة هود في مركز السعيد التجاري بصنعاء, عدد من الأوراق عن قضية الجعاشن المهجرين من مناطقهم إلى العاصمة صنعاء.

وجرى على هامش الندوة إقامة معرض للصور قال المنظمون له إنه يكشف انتهاكات شيخ الجعاشن وممارساته التعسفية بحق المواطنين.


كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة تغربة الجعاشن