مليشا المنصور تباركها سلطات الدولة بالصمت ... ومطالب بنزع أسلحته الثقيلة.. وجعاشن مأرب يعتصمون تضامنا

الأربعاء 06 يناير-كانون الثاني 2010 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس – موسى النمراني – صنعاء
عدد القراءات 9385
 

في اعتصام غابت عنه النخبة المكررة وحضره أصحاب القضايا اعتصم عشرات النازحين المهجرين من قراهم التي يسيطر عليها شيخ الجعاشن أحمد محمد منصور الذي وجه هجوما على سكان قرية الشقة وأحرق فيها منازلهم وأصيبت امرأة مسنة بشضايا قذيفة لم يعرف نوعها حتى الآن، وقال محمد مرشد أحد الأهالي أنهم معتصمون أمام مجلس الوزراء احتجاجا على الصمت الرسمي الذي يقابل استئساد الشيخ منصور ومليشياته المسلحة التي يسلحها وينتمي أفرادها إلى مناطق أخرى .

وفي اعتصام الثلاثاء الذي تنظمه صحفيات بلا قيود أسبوعيا للمطالبة بحرية التعبير وتضامنا مع صحيفة الأيام، قال قاسم ناجي المتحدث باسم مهجري الجعاشن أنهم يتعرضون لحملة تشريد واسعة النطاق وأن مليشيات الشيخ أخرجت النساء والأطفال من القرية وأنها في هذه الآونة تقوم بإحراق المنازل بحثا عن مطلوبين للشيخ عجزوا عن دفع اتاوات بالغة الكلفة .

وطالب المهجرون من الجعاشن الدولة ببسط نفوذها على المنطقة بدلا من الشيخ منصور وأكدوا أنهم مستعدون للتبرع بأحد منازلهم كمركز للشرطة كما طالبوا بنزع أسلحة مليشيات الشيخ منصور ومحاسبته على ما اقترفه من جرائم بحقهم .

وعلى صعيد متصل أعتصم عشرات المغتربين اليمنيين أمام سفارة اليمن في الرياض احتجاجا على الصمت الرسمي جراء ما يتعرض له أهلهم في الجعاشن من قبل الشيخ منصور مطالبين السفارة بإبلاغ حكومة الجمهورية اليمنية بضرورة حماية مواطنيها وسلامتهم متسائلين إذا كانت الدولة لا تستيطع حماية اهلنا في الداخل من مجرد متنفذ وتتركه يعيث في الأرض فسادا فكيف نعتمد على حمايتها لنا في أرض الغربة نحن أو غيرنا .

كما اعتصم العشرات أيضا من أبناء المنطقة أمام مبنى محافظة مأرب مطالبين الدولة ببسط نفوذها وتحرير الأهالي من سلطة الشيخ منصور .

  

كلمات دالّة

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة تغربة الجعاشن