مشروع يمني بريطاني للتنقيب عن الآثار البحرية الغارقة

الأربعاء 11 فبراير-شباط 2009 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - صنعاء
عدد القراءات 10165

كشفت الهيئة العامة للآثار والمتاحف عن مشروع يمني بريطاني للتنقيب على الآثار البحرية يجري الإعداد له حاليا بين الهيئة ومعهد الدراسات العربية والإسلامية التابع لجامعة أكستر البريطانية .

وقال رئيس هيئة الآثار الدكتور عبدالله باوزير لـ26سبتمبرنت إن المشروع يشمل التنقيب في المدن والموانئ الإسلامية القديمة المنتشرة على طول الساحل اليمني , وانتشال الآثار البحرية والبواخر والسفن التجارية التي غرقت قديما في المياه اليمنية وورد ذكرها في المراجع التاريخية بالإضافة إلى توثيق صناعة المراكب الشراعية التقليدية ولقاء النواخيذ (قادة المراكب القديمة) ممن لازالوا على قيد الحياة وتدوين حكاياتهم حول رحلاتهم البحرية الى الهند وجنوب شرق آسيا وشرق إفريقيا .

مشيرا إلى ان فريق من معهد الدارسات التابع لجامعة اكسترا البريطانية يقوم حاليا بزيارة استطلاعية إلى السواحل اليمنية بغرض الإعداد لمشروع التنقيب عن الآثار البحرية والذي سيبدأ مع مطلع العام القادم , مشيرا إلى انه سيتم توقيع اتفاقية وبرنامج تنفيذي بين الهيئة وجامعة اكسترا البريطانية التي تعد من اعرق الجامعات العالمية المتخصصة في الدراسات الإنسانية .

وبين الدكتور باوزير إن الهيئة تقوم حاليا بتدريب كوادر يمنية على الغوص والسباحة في إطار وحدة الآثار الغارقة التي انشئتها الهيئة حديثا تمهيدا لبدء مشاريع للتنقيب عن الآثار اليمنية البحرية .

لافتا إلى إن هذا المشروع يعد من المشاريع النوعية والهامة التي توثق جانبا مهما من التاريخ اليمني كون اليمن بلد بحري ولدية إسهامات كبيرة في هذا الجانب.

إقراء أيضاً

اكثر خبر قراءة سياحة وأثار