اربع مباريات والمحصلة نقطة يتيمة
المنتخبات العربية في آسيا تترنج من ضربات الفرق المنافسة
مأرب برس - متابعات
الأربعاء 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2008 الساعة 10 مساءً

لقيت قطر خسارة ثقيلة أمام اليابان صفر-3 على أرضها وبين جمهورها اليوم الأربعاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الرابع والحاسم من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2010 في جنوب أفريقيا.

وسجل تاسويا تاناكا (19) وكيجي تامادا (47) وماركوس تاناكا (8) الأهداف.

ورفعت اليابان رصيدها إلى سبع نقاط من ثلاث مباريات، وبقيت قطر على رصيدها السابق بأربع نقاط من أربع مباريات.

وفشل المنتخب القطري في استعادة توازنه بعد خسارته القاسية أيضاً في الجولة الثالثة أمام نظيره الأسترالي صفر-4 في بريسباين، فبقي على فوزه اليتيم حتى الآن والذي حققه في الدوحة في الجولة الأولى على حساب أوزبكستان 3-صفر قبل أن يهدر بعده نقطتين ثمينتين بتعادله مع البحرين 1-1.

في المقابل، عوض المنتخب الياباني بسرعة بعد إهداره نقطتين بتعادله على ملعبه مع أوزبكستان 1-1 في الجولة السابقة، ليعزز آماله في حجز إحدى بطاقتي التأهل إلى النهائيات.

وتتصدر أستراليا ترتيب المجموعة برصيد تسع نقاط بعد أن حققت اليوم أيضاً فوزها الثالث على التوالي وكان على حساب البحرين 1-صفر في المنامة.

والفوز هو الأول للمنتخب الياباني على نظيره القطري في 6 لقاءات جمعت بينهما حتى الآن، حيث فاز "العنابي" مرتين وتعادلا ثلاث مرات.

حاول القطريون فرض سيطرتهم في بداية المباراة فنجحوا في تحقيق بعض التفوق على المجريات لكن دون خطورة على المرمى الياباني حيث توقفت الهجمات على حدود منطقة الجزاء.

وانتقلت السيطرة تدريجياً إلى الضيوف الذين كانوا أكثر تهديداً للمرمى فجاء الهدف الأول من كرة وصلت إلى تاسويا تاناكا خلف الدفاع فانفرد وسدد الكرة أرضية داخل المرمى (19).

ولعبت خبرة اليابانيين لا سيما عبر لاعب الوسط ناكامورا ورأس الحربة كيجي تامادا دوراً كبيراً في استمرار تفوقهم وحرمان القطريين من الوصول حتى إلى منطقتهم، فبقيت الكرة اغلب الوقت في ملعب الفريق القطري الذي لم يكن له أي حضور هجومي.

وتأزم موقف قطر مع بداية الشوط الثاني بعد الهدف الثاني لليابان الذي جاء بعد مرور دقيقتين فقط من هجمة وصلت فيها الكرة إلى تاسويا تاناكا على حدود منطقة الجزاء فمررها عرضية إلى كيجي تامادا قابلها بيسراه مباشرة داخل المرمى (47).

ورغم تأخره بهدفين، فان المنتخب القطري حاول العودة إلى المباراة لكنه وجد صعوبة كبيرة في اختراق الدفاع الياباني، فيما كان الضغط يتواصل إذ من خطأ دفاعي قاتل كاد تامادا يسجل الهدف الثالث لولا براعة الحارس محمد صقر في تحويل الكرة إلى ركنية (55).

وأجرى مدرب المنتخب القطري الفرنسي برونو ميتسو تغييرين، فدعم خط الهجوم بإشراك رأس الحربة سيد بشير بدلاً من لاعب الوسط حامد إسماعيل، ثم دفع بمحمد عبد الرب مكان فابيو سيزار.

وفشل القطريون في تقليص الفارق على الأقل بينما نجح اليابانيون في تأكيد فوزهم بالهدف الثالث من ركلة ركنية وصلت على إثرها الكرة إلى ناكامورا جهة اليمنى فمررها إلى أقصى اليسار داخل المنطقة إلى قلب الدفاع ماركوس تاناكا فوضعها برأسه داخل المرمى.

البحرين - أستراليا

وعقدت أستراليا مهمة مضيفتها البحرين بفوزها عليها 1-صفر على إستاد البحرين الوطني في الرفاع ضمن منافسات المجموعة الأولى أيضاً. وسجل مارك بريتشيانو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

وإقتربت أستراليا من ضمان إحدى بطاقتي المجموعة المباشرتين إلى النهائيات بعد أن رفعت رصيدها إلى تسع نقاط من ثلاثة انتصارات متتالية، حيث كانت تغلبت على أوزبكستان 1-صفر وقطر 4-صفر.

وتعقدت في المقابل مهمة البحرين في سعيها إلى التأهل بعد أن تجمد رصيدها عند نقطة وحيدة من تعادلها مع قطر في الجولة الثانية 1-1، إذ كانت خسرت في الجولة الأولى أمام اليابان على أرضها أيضاً 2-3.

وكان المنتخب البحريني في طريقه إلى التعادل مع ضيفه الأسترالي قبل أن يخطف بريتشيانو هدفاً في الوقت القاتل.

يذكر أن البحرين كان قريبة جداً من التأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى في تاريخها في تصفيات النسخة الماضية حين اجتازت الملحق الآسيوي على حساب أوزبكستان قبل أن تسقط أمام ترينيدياد وتوباغو في ملحق آسيا-الكونكاكاف (تعادلا في ترينيداد صفر-صفر ذهاباً وخسرت البحرين صفر-1 إياباً في المنامة).

الإمارات - إيران

وقدمت الإمارات عرضاً جيداً انتهى بتعادلها مع إيران 1-1 في دبي ضمن منافسات المجموعة الثانية. سجل عبد الرحيم جمعة (20) هدف الإمارات، وكريم باقري (80) هدف إيران.

ولم يتمكن المنتخب الإماراتي من رفع حظوظه كثيراً للاستمرار في دائرة المنافسة على إحدى البطاقتين المباشرتين إلى نهائيات كأس العالم، إذ حصد نقطته الوحيدة حتى الآن من أربع مباريات وبات آمالها "نظرياً" شبه معدومة.

وسبق أن خسرت الإمارات في مبارياتها الثلاث الأولى أمام كوريا الشمالية والسعودية 1-2 وكوريا الجنوبية 1-4.

ورفعت إيران رصيدها في المقابل إلى خمس نقاط من ثلاث مباريات، بعد أن كانت تعادلت مع السعودية في الجولة الأولى 1-1، وفازت على كوريا الشمالية 2-1 في الثالثة.

وطرأ تطور لافت على أداء المنتخب الإماراتي الذي كان الطرف الأفضل طوال الدقائق السبعين الأولى فنجح في تسجيل هدف السبق، لا بل كان بإمكانه تسجيل عدد وافر من الأهداف لولا الرعونة وعدم التركيز أمام المرمى.

وتراخى "الأبيض" كالعادة في ربع الساعة الأخير من المباراة فاهتزت شباكه بهدف للمخضرم كريم باقري العائد إلى التشكيلة الإيرانية بعد غياب نحو ستة أعوام.

السعودية - كوريا الجنوبية

وخسرت السعودية أمام كوريا الجنوبية صفر-2 في الرياض ضمن منافسات المجموعة الثانية. وسجل لي شون سو (77) وبارك سو يونغ (90) الهدفين.

وانفردت كوريا الجنوبية بصدارة المجموعة برصيد سبع نقاط، تليها إيران بخمس نقاط، فيما تجمد رصيد السعودية عند أربع نقاط فتراجعت إلى المركز الرابع بفارق الأهداف خلف كوريا الشمالية، وتأتي الإمارات خامسة وأخيرة بنقطة واحدة.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 1
    • 1) » الارض والطقس
      كمال لاأستفادوا من الارض (كونهم أصحاب الارض)
      ولم يستفيدوا من الطقس الحار المعتاد عليه خليجياً) وغريب على نظرائهم من المنتخبات الاخري : لقد كان ينقصهم الاحساس ان مايقومون به هواقل انواع المواجهات (السلمية) مع غير المسلمين
      أن الـ(حماس والمال والجهد في سبيل )مغالطة النفس بأننا امة مقهورة
      مع احترامي وأجلالي للرياضة بكل انواعها
      وعلى الاخص الرماية والسباحة وركوب الخيل
      والتي نستخلص منها القوة والصحة والتدريب
      كأحد اسباب النصر (( تفهموا تعليقي الغير مناسب الى حد ما ولكن حتى لانكون
      (( امة مقهورة)) .. والسلام
      8 سنوات و 11 شهراً و 28 يوماً    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
مواضيع مرتبطة
    إختيارات القراء
    قراءة
    تعليقاً
    طباعة
    إرسال