«انفجار حمود المخلافي» و «توضيح الجبواني».. «مأرب برس» يرصد تفاعلات نشطاء اليمن على منصات التواصل الاجتماعي

الأحد 15 إبريل-نيسان 2018 الساعة 05 مساءً / مأرب برس ـ وحدة الرصد
عدد القراءات 4316

يواصل «مأرب برس»، تسليط الضوء على تغريدات الناشطين اليمنيين في مواقع التواصل الاجتماعي، وينقل لقرائه ومتابعيه اهم التغريدات والتفاعلات.

وتعمل وحدة الرصد بالموقع على رصد ابرز التغريدات والتفاعلات للناشطين اليمنيين، بشكل يومي.

وتناول النشطاء اليوم الأحد 15 أبريل/نيسان، عدد من المواضيع المتعلقة بالشأن اليمني، حيث رد الشيخ حمود المخلافي على الدعوات النزقة التي تطالبه بالعودة إلى تعز للقتال ضد مليشيا الحوثي فقال:

”‏تعليقات نزقة يا حمود لو انت رجال تعال الميدان؟
كنت بالميدان وقدمت نفسي وأهلي فداء للوطن ولتعز بعضهم استشهد والآخر مازال جريح ومنهم مازالوا بالجبهات لكن اشترط طرف من التحالف إخراجي لتحرير تعز وخرجت منها مقهوراً وقلنا ماعليش من اجل التحرير
لكن تابعتم المسلسل التراجيدي للنهاية“.

وحول أنباء تولي طارق صالح مهمة تحرير تعز، كتب النشطاء عدد من التغريدات والتعليقات، فقد كتب محمد السدح:

”‏طارق ليس امامه خيار الا الاعتراف بالشرعية والقتال تحت سلطتها واوامرها ويتلقى توجيهاته من فخامة الرئيس ونائبه ودولة الرئيس
والا قد سبقك عيدروس وبن بريك وغيرهم ، الامارات لن تنفعكم ولن يبقى غير الشرعية كممثل شرعي ودستوري للشعب اليمني“ .

كما كتب محافظ المحويت الدكتور صالح سميع:

”‏إلى عقلاء الفكر والسياسة من كل الأطياف اليمانية المناهضة لتمرد دمى إيران :
تذكروا : أن أي تحشيد وقتال ضد التمرد تحت راية غير راية الدولة ونظام شرعيتها ليس سوى خميرة مستقبلية لاحتراب أهلي قادم سيطييييل محنة اليمن ، فاستحضروا الحكمة اليمانية ، فعجلوا بحوار جاد ليمن ما بعد التمرد“.

وكتب سمير النمري:

”متى بيلتحق أبو علي الحاكم بالشرعية، ويتم تعيينه قائد عسكري للمنطقة السابعة؟


وفي موضوع آخر نفى وزير النقل صالح الجبواني في تغريدة له تصريحات نسبت اليه تسيء للمملكة فقال:

”‏يبدو أن جبهات الأشاعات والأكاذيب والفبركات بدأت تشتغل لأحداث نوع من التشكيك والتشويش في علاقتنا بالأشقاء في الرياض.. لم ألتق وزير النقل السعودي وفوجئت هذه اللحظة عبر صديق بما كتب وتم تناقله في وسائل التواصل الإجتماعي“.

وكتب حمزة المقالح:

”‏الحوثي انتصر علينا كيمنيين بافساد الوعي و بتأسيسه لوعي مليشاوي لا يفرق بين الدولة و العصابة و لا يفرق بين الشرعية الشعبية و العصبيات...

اذا لم يقم الوطنيون بواجبهم تجاه هذا التشظي في الوعي فإن البلد قد وضعت اقدامها على طريق الفوضى و التفكك و التشرذم لعقود“.

كما كتب الصحفي فتحي بن لزرق ساخرا من المجلس الانتقالي الجنوبي:

”‏الإنجاز الوحيد للمجلس الانتقالي تجهيز ٢٠ الف من قوات الحرس الجمهوري وإعادة نظام صالح الى الواجهة بعد ان كان قد اندثر“.

وكتبت أمل بلجون:

”‏المجلس الانتقالي الجنوبي قبل عام :(
( برع برع يا استعمار . اخرجوا الدحابشه )

المجلس الانتقالي هذه الايام :)
(ياخي احمد علي وطارق رجال دوله مشنبين ).


وكتب عسكر زعيل:

”‏اطالة امد الحروب في المنطقة استراتيجية لايصال شعوبها الى قناعة تامة ومفرطة ان الديمقراطية التي جاء بها الربيع العربي لايمكن لها ان تحقق الطموح لحكومات ديمقراطية بما يتوافق مع آمال الشعوب بل لدمارهاومن ثم اختيار قيادات حسب ما يريده المخرج لهذا السيناريو على اعتبار انها المنقذة لها“.


كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن