الحوثيون يردون على الأمير محمد بن سلمان بشأن الاجتياح البري لصنعاء

الخميس 12 إبريل-نيسان 2018 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 5781

من هنا مر الحوثيون

 

في أول رد من المليشيات الحوثية على تصريحات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الذي أكد فيها أن "القوات الشرعية اليمنية وقوات التحالف تبعد ما يقل عن 20 كلم عن العاصمة صنعاء، وتستطيع أن تجتاحها بريا غدا، وهذا سيوقع الكثير من الضحايا المدنيين ولكن سيتم تسوية الصراع في أسبوع".

حيث قال رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي، في تغريدة على حساب منسوب له عبر "تويتر"، إن "تصريحات ابن سلمان تدلل على أنهم لايوافونه بالتواجد الحقيقي لمرتزقته، وهذا يدل على انقطاع بين الميدان ومركز العمليات لذلك ننصح بالإطلاع على المسافة من خلال خرائط غوغل حتى لا يخدع مرة أخرى فما يفصل صنعاء عن مرتزقته، جبال من الرجال من أبناء اليمن تقف مع جبال الشجاعة والإباء من قبائل الطوق".

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، أكد حرص المملكة على أرواح المدنيين في اليمن، موجها إجابة مفاجئة ردا عن سؤال بخصوص وقوع جرائم حرب في اليمن. وقال، خلال مؤتمر صحفي بقصر الإليزيه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: "باستطاعة قوات الشرعية اليمنية وقوات التحالف اجتياح صنعاء بريا غدا، وتسوية الصراع في أسبوع واحد، ولكن حقنا لدماء المدنيين لم يتم ذلك"، وذلك وفقاً لصحيفة "سبق" السعودية.

وبالنسبة للصواريخ اليمنية التي أطلقت على السعودية أمس، قال الحوثي، في تغريدة ثانية: "العملية الواسعة اليوم للقوة الصاروخية وسلاح الجو المسير،عملية الوفاء بوعد القائد حفظه الله، لردع العدوان جراء ارتكابه لجرائم الحرب واستمرار الحصار والحظر وممارساته الإجرامية بحق الأسرى، ومواجهة نهج وعقلية العدوان الأمريكي السعودي وحلفائه العسكرية ضد اليمن مستمرة، حتى النصر ان شاء الله."

وزعم الحوثيون يوم أمس إن "القوة الصاروخية التابعة لهم قصفت وزارة الدفاع السعودية وأهدافا أخرى في الرياض بصواريخ "بركان2 إتش"، كما زعم سلاح الجو التابع للحوثيين أيضا تنفيذ ضربات جوية، على مطار أبها بعسير وشركة أرامكو في جيزان، جنوب غربي المملكة العربية السعودية.

 

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن