أسرار لا تعرفها عن وكالة الاستخبارات الأمريكية

الأربعاء 07 فبراير-شباط 2018 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ القدس العربي
عدد القراءات 2651

هل تدري أن عملاء وكالة الاستخبارات الأمريكية (سي آي إي) يقرأون ما يصل إلى 5 ملايين تغريدة يوميا، وربما تراقب الوكالة صفحتك على الفيسبوك؟ وذلك لتبقى الوكالة على معرفة بردود فعل الجمهور على الأحداث العالمية.

وتشمل أساليب المراقبة الأخرى مراقبة أجهزة التلفزيون وهواتف الموبايل وأجهزة الكمبيوتر التي تعمل بمختلف أنظمة التشغيل.

تعرف على بعض أسرار وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA والتي نشرتها مؤخرا وسائل إعلام أمريكية.

متحف سري

يقع المتحف في مقر وكالة المخابرات المركزية في لانغلي بولاية فرجينيا، ويضم تصاميم مثل طائرات بدون طيار وأسماك روبوتية والكاميرات مثبتة على حمامة. ولكن يسمح فقط لأعضاء الوكالة والضيوف بالدخول إلى المتحف.

ولهذا السبب، كان يطلق عليه اسم “أفضل متحف يجب أن تزوه”، وحتى ميزانية المتحف تم تصنيفها كقوائم سرية، حسب موقع “ريدرز ديجيت” الأمريكي الذي نشر تقريرا حول بعض أسرار الـ CIA.

قطط جواسيس

في تقرير صدر عام 1967، أنفقت الوكالة الملايين من الدولارات على تدريبات عالية المستوى للقطط المنزلية الأليفة للتجسس على الاتحاد السوفياتي، من خلال زرع الكترونيات متقدمة.

والفكرة هي أن هذه القطط ستكون وسيلة غير مشكوك فيها للتنصت على الشيوعيين. أطلق على هذا البرنامج اسم “القطة الصوتية “.

لكن فشل تطبيق البرنامج بشكل مناسب، ولكنه يعد مثالا على بارانويا الشيوعية خلال الحرب الباردة، حسب ما جاء في تقرير لموقع “ذي ريشت” الأمريكي.

تقارير أونلاين

يمكن الآن لأي شخص لديه اتصال بالانترنت أن يصل إلى “كريست”، وهى غرفة قراءة تابعة لـ CIA تحتوى على ما يقرب من 930 ألف وثيقة. وقد تم مؤخرا رفع تلك الوثائق من القوائم السرية وأصبحت متاحة في أكثر من 12 مليون صفحة.

وتسلط أغلب تلك الوثائق الضوء على تحقيقات الوكالة في الأجسام الفضائية الغريبة، والطب النفسي والحبر غير المرئي. وإذا كنت تريد أن تعرف أي شئ يخصك يمكنك طلب الملف الخاص بك، أيضا.

إجراءات أمنية مشددة

يتبع الأمن في CIA إجراءات مشددة في تأمين الوكالة والعاملين بها لدرجة أنه يمنع تماما التصريح بأسماء العاملين عبر الهاتف في حالة طلب القهوة من “ستاربكس″.

ويقع “ستاربكس″ داخل مقر وكالة المخابرات المركزية في ولاية فرجينيا. كما يُطلب من جميع الموظفين الخضوع لتفتيش دقيق، ولا يمكن الدخول أبدا إلى المقر دون تصريح أمني خاص.

طرق تعذيب مبتكرة

استخدمت الوكالة طرقا مبتكرة لتعذيب الإرهابيين. فقد استخدم العملاء في الوكالة الموسيقى الصاخبة مثل موسيقى فريق ريد هوت تشيلي وسليم شادي كأده للتعذيب.

تماثيل غامضة

عام 1990 تم انشاء مجسم مشفر سمى “كريبتوس″ في مقر وكالة المخابرات المركزية الأمريكية. وقد مر ما يقرب من 30 عاما، ولا أحد يعرف حتى الآن لما يرمز هذا النحت أو ما هي تلك الشفرات عليه، حسب موقع “ريدرز ديجيت”.