بن دغر يطالب السعودية منفردة بالتحقيق في أحداث عدن

الأربعاء 07 فبراير-شباط 2018 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ صنعاء
عدد القراءات 2227

طالب رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر اليوم الأربعاء، بتحقيق محايد، تقوم به السعودية منفردة أو مع دول التحالف العربي، في أحداث مدينة عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي البلاد).

وبين في كلمة له أمام اجتماع للحكومة بعدن، إن الحكومة تثق في قيادة التحالف وفي دول التحالف، في تحديد سير العدالة، وتحميل المسؤولية من كان مسؤولاً عن هذه الأحداث، ومن كان سبباً في القتل والدمار.

وقال إن ما شهدته عدن كان انقلاباً على الشرعية وانتهى، و«سنحتاج وبالتعاون مع التحالف العربي إلى جهود كثيرة لمنع تكرار ما حدث، وإذا لم نقم بهذه الخطوات فأننا سنثبت للعالم أننا نتمتع بالشجاعة، لكننا لا نملك العقل».

وأضاف «ستظل هذه الأحداث ذكرى أليمة في حياتنا، لن نتحدث عن المتسبب بها الآن، سنترك هذا للمحققين في أسبابها، ومالم تكشفه السياسة اليوم سوف تتبدى حقيقته غداً».

وأشار إلى أن «المهمة اليوم هي في رأب الصدع، وتضميد الجراح، والخروج من حالة الشحن السياسي والمناطقي، وأن نبذل جهدنا في الاهتمام بأسر كل الشهداء دون استثناء، والعناية بالجرحى، وتطبيع الحياة في عدن».

وقال بن دغر بأن الحكومة تطالب بالتحقيق معها في تهم الفساد، و«نقترح على الأشقاء إرسال خبراء ماليين، للتحقيق في هذا الإدعاء الكاذب الذي سوقته آلة إعلامية هائلة القوة، متعددة المنابر، مهدت للتمرد وروجت له، عربياً وعالمياً».

ووجه خطابه إلى ما يسمى بـ«المجلس الانتقالي الجنوبي»، وقال «تحولوا إلى حزب سياسي».

وقال «أما مجلس انتقالي ولديكم جيش وتريدون فرض إرادتكم بقوة السلاح فذلك سيصطدم بالشرعية»، مشيراً إلى دعم الحكومة لجهود اللجنة السعودية الإماراتية العسكرية المكلفة بفرض وقف شامل لإطلاق النار.