الارياني يشيد بدور الصحفيين في فضح جرائم ميليشيات الحوثي
مأرب برس-مأرب
الخميس 11 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 08 مساءً

أشاد وزير الأعلام معمر الارياني بالدور النضالي الوطني للصحفيين والاعلاميين الايرانية ضد ابناء الشعب اليمني وفي مقدمتهم الصحفيين الذين يتعرضون لصنوف التعذيب والاخفاء القسري في سجون المليشيا.

وقال الوزير الارياني ان الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون والاعلاميون والمؤسسات الاعلامية من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية تتصدر اهتمامات واولويات برنامج الوزارة للعام الجاري من خلال تحريك هذا الملف في كافة المحافل الاقليمية والدولية من اجل ايقافها.

وأضاف" إن ما تقوم به مليشيا الانقلاب الحوثية من استهداف وانتهاكات وجرائم بحق الصحفيين والاعلاميين تعتبر جرائم حرب ولا تسقط بالتقادم".

وأشار وزير الاعلام الى ما قامت به مليشيات الحوثي الايرانية منذ الوهلة الاولى من انقلابها من استهداف للمؤسسات الاعلامية والاعلاميين والصحفيين حيث استولت على بعضها واغلقت البعض واعتقلت واخفت قسريا العشرات من الاعلاميين وقامت بتعذيب وقتل اخرين.

ولفت الى ان الحكومة قدمت ما تستطيع اليه من مساعدات للإعلاميين ضحايا انتهاكات مليشيات الحوثي الانقلابية منها علاج أكثر من مئة صحفي واعتمدت اعانات لأسر الصحفيين المعتقلين والمخفيين قسرياً

وناشد المجتمع الدولي وهيئاته الاقليمية والدولية بالضغط على المليشيا للإفراج عن الصحفيين المختطفين وإيقاف كافة الانتهاكات ضدهم وإنهاء المعاناة التي يقاسيها ذويهم.

وأشاد وزير الاعلام بمناخ الحريات التي يتمتع بها الاعلاميون والصحفيون في محافظة مأرب التي استقرت فيها اعداد كبيرة من الاسرة الصحفية، وهو ما يؤكد تواجد الدولة التي هي الضامن لجميع الحقوق والحريات التي انتهكتها عصابة الحوثي الانقلابية .

جاء ذلك خلال فعالية إطلاق التقرير الأول للمنظمة الوطنية لإعلاميين اليمنيين (صدى) اليوم الخميس، بمحافظة مأرب،تحت عنوان (ثمن الخذلان) .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال