لهذه الأسباب انتهت مرحلة شيطنة حزب الإصلاح .. محمد بن زايد والعقيد محمد اليدومي ..
مأ رب برس - خاص
الجمعة 15 ديسمبر-كانون الأول 2017 الساعة 05 مساءً

 

 

علق العديد من الناشطين والسياسيين والإعلاميين على التقارب المفاجئ بين الأمارات العربية المتحدة وحزب التجمع اليمني للإصلاح , وكأن الشخصيات المثيرة للجدل في الأمارات هو وزير الدولة للشؤون الخارجية، في الإمارات العربية المتحدة، أنور قرقاش، أول المعلقين على القاء حيث قال " إن “لقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد مع قادة حزب الإصلاح اليمني يسعى إلى توحيد الجهود لهزيمة إيران وميليشياتها الحوثية، نراهن على الحمية والولاء الوطني”.

وأضاف في تغريدة أخرى أن “حزب الإصلاح اليمني أعلن مؤخرًا فك ارتباطه بتنظيم الإخوان الإرهابي، أمامنا فرصة لاختبار النوايا وتغليب مصلحة اليمن ومحيطه العربي، نعمل بمرونة وهدفنا أمن المنطقة واستقرارها”.

مدير عام قناة بلقيس الزميل أحمد الزرقة علق ساخرا بالقاء ونتائجه بطريقة ساخرة قائلا" ‏قرقاش أعلن أن حزب الإصلاح أعلن فك الارتباط بجماعة الإخوان الإرهابية مؤخرا .. وأصبح الإصلاح شريك , خلاص انتهى عصر شيطنة الإصلاح ماهو موقف الاخوة في المجلس الانتقالي بعد تصريحات قرقاش وأضاف مازحا " ومن بيفرع لنا من الإصلاحيين .

من جانبه قال مراسل قناة الجزيرة الزميل سمير النمري معلقا على اللقاء بقوله " الاصلاح هو الاصلاح .. نفس الطبعة والماكينة , من فك ارتباطه بالاوهام الغبية هم من تصالحوا معه اليوم .

مضيفا ثلاثة سنوات كانت كافية لحسم المعركة مع مليشيا الحوثي ورفع المأساة عن الشعب اليمني ، لكنهم كانوا مصرين على محاربة الاصلاح ووضعه في القائمة قبل الحوثيين , مختتما تعليقه بالقول " جهل تام بأولويات السياسة !

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال