إمكانية الاتصال ب 16 قمرا صناعيا
جوجل توفر الانترنت فائق السرعة للعالم النامى
مارب برس - وكالات
الإثنين 29 سبتمبر-أيلول 2008 الساعة 02 مساءً

أعلنت شركة تكنولوجية جديدة تابعة لجوجل نيتها تنفيذ مشروع يهدف لتوفير إمكانية الحصول على خدمة الإنترنت فائقة السرعة بدول العالم النامى بأسعار زهيدة.

وتهدف الشركة الجديدة التى أطلق عليها اسم "أوه ثرى بى نت وركس" ت هدف لمنح العالم الثالث إمكانية الدخول السريع على الانترنت والمتوافر حاليا فقط بالعالم المتقدم.

وأوضح أن الشركة ستشترى إمكانية الاتصال ب 16 قمرا صناعيا بقيمة 750 مليون دولار لتصبح قادرة على منح الشركات بمختلف أنحاء أفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا وصلات سريعة للانترنت، ومن المتوقع الانتهاء من المشروع عام 2010.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 3
    • 1) » ما يصلي المصلي الا وهو راكن مغ
      adel باترى لم ستفعل ذلك شركة جوجل اعتقد انه قمة السخف ان يفهوننا انه على شأن سواد عيوننا سيقدمون لنا خدمة انترنت من اغلى الخدمات التي تقدم في اي مكان اذا هناك هدف من وراء هذا الموضوع فما هو ياترى هذا ما يجب ان يفكر به كل فطن مستبصر ليرى ما يدور في خلجات نفس العم سام من حيل جديدة لتدمير ما تبقى من النذر اليسير من الدين في بلاد الأسلام نسأل الله ان يرد كيدهم في نحورهم ويجعل تدبيرهم في تدميرهم
      9 سنوات و أسبوعين و 5 أيام    
    • 2) » جوجل رمز العصر
      بارادان جوجل شركة عظيمة ويكفيها فخرا ان محركها قد اعطى للانترنت قيمتها الحقيقيه كما ان برنامجها المجاني قد اتاح لكل انسان على وجه المعمورة ان يرى منزله وارضة وان يقيس ابعادها بكل سهولة ويسر وهذه معلومات ميسره للجميع لمن اراد ان يستخدمها خبرا اوشرا. وليس غريب هذه الشركة العملاقة التي زعزعت عرش ميكروسوفت التي الذي يذكركنا بعروش زعماء العالم الثالث وتجارها الذي يريدون احتكاركل شي حتي الانترنت الذي جاد بها العالم المتحضر . وعلى كل حال لا خوف من ذلك فالامر لن يكون اكثر من السماء المفتوحة في التسعينات مع البث الفضائي.
      9 سنوات و أسبوعين و 5 أيام    
    • 3) » المعلق رقم واحد
      Aidaros يبدوا عليك الذكاء الحاد واللمحة المستقبلية الممزوجة بتراب مابعد المطر والذي لاينتج عنه غير تراب ليس له معنى سواء أنه تراب. يعني يافطن تريد إقناعنا أن الوسيلة العصريةالحديثة للحصول على (الفائدة) أصبحت محل تسأولات سطحية عقيمة؟ إذا كنت أنت ومن شاكلتك تستخدمون النت للتعريص, فاعلم أن هناك الكثير يستخدمونه للعلم والمعرفة. واما محرك جوجل وغيره لن يزعزع دين أي إنسان إذا كان هذا الإنسان عنده ذمة وخوف من ريه. أما سواد عيونك أعتقد إنك تغيرهم لون ازرق علشان جوجل وغيره مايزيدوش عليك. وياأمة ضحكت من جهلها الأمم.
      9 سنوات و أسبوعين و 4 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة علوم
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال