مسوؤل يمني يستنكر صمت المنظمات الأممية عن جرائم المليشيات

الجمعة 03 نوفمبر-تشرين الثاني 2017 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 1655

 

طالب وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة في اليمن، عبد الرقيب فتح، المنسق الأممي للشؤون الإنسانية في اليمن، بإدانة انتهاكات المليشيا الانقلابية بحق الأطفال والمدنيين في مدينة تعز وآخرها سقوط خمسة قتلى من الأطفال وعدد من الجرحى اليوم في قذيفة أطلقتها على حي سكني.

وقال فتح في تصريح، أوردته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية: إن الحادثة جريمة قتل متعمد وممنهج ضد أطفال تعز وكل سكانها ويتعارض مع كل الأعراف والقوانين الدولية والإنسانية.

ووصف الوزير اليمني جرائم المليشيا الانقلابية بحق الأطفال بالمروعة، مضيفا أن محافظة تعز عانت كثيرا من والقصف والحصار من المليشيات.

وطالب فتح المنظمات الأممية بزيارة المحافظة ومعاينة حجم الدمار الذي خلفته المليشيا الانقلابية خلال ثلاثة أعوام من الحرب العبثية ورفع تقارير الى مجلس حقوق الانسان ومجلس الامن الدولي واطلاعهم على حجم معاناة سكان المدينة.

واستغرب وزير الإدارة المحلية صمت المنظمات الأممية تجاه عمليات القتل والابادة التي يتعرض لها الأطفال في تعز من قبل المليشيا الانقلابية، مشيرا إلى أن الصمت تجاه هذه الاعمال أمر مؤسف ومخجل.

ودعا المسوؤل اليمني، المجتمع الدولي والمنظمات الأممية إلى التحرك العاجل لإيقاف جرائم المليشيات عبر الضغط على المليشيات الانقلابية ودعوات الإدانة وكل ما من شانه إيقاف الفوري لكافة الانتهاكات.

 

كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن