السعودية ترسل وحدات من الحرس الوطني معززة بطائرات حديثة إلى الحدود مع اليمن

الجمعة 13 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 3834

تنوي السعودية إرسال وحدات من الحرس الوطني مسلحة بمقاتلات ومروحيات أميركية حديثة للمشاركة في القتال على طول حدودها الجنوبية مع اليمن وحماية منشآتها النفطية، وفق ما نشرت مجلة فورين بوليسي الأميركية في خبر على موقعها اليوم الخميس.
واعتبرت المجلة تلك الخطوة "تصعيدا سعوديا جديدا" في الحرب التي تقودها المملكة في اليمن منذ عامين لمواجهة المتمردين الحوثيين.

ونقلت عن مسؤول عسكري أميركي قوله "إن السعوديين يريدون تأمين حدودهم ولا يريدون الذهاب إلى أبعد من ذلك" مضيفة أن السفارة السعودية لدى واشنطن رفضت التعليق على الخبر.

وأوضحت أن نشر تلك الطائرات سيجري في وقت لاحق العام الجاري، مؤكدة أن ذلك يعد "توسعا لمهام الحرس الوطني السعودي الذي كان مكلفا منذ تأسيسه قبل حوالي قرن من الزمان بحماية الأسرة المالكة والمنشآت النفطية وتوفير الأمن لمدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة".

وذكرت أن السعودية أنفقت 25 مليار دولار على شراء مروحيات هجومية أميركية الصنع لقوات الحرس الوطني، رافقها برنامج تدريبي مكثف نفذه طيارون في الجيش الأميركي.

إحباط
ونقلت مجلة فورين بوليسي عن اللواء فرانك موث من الجيش الأميركي قوله إن الحرس الوطني السعودي يُعِّد لواء الطيران الأول فيه، وسيكون لديه اثنان آخران جاهزان للطيران الثاني بحلول عام 2023.

وأضاف الجنرال الأميركي أن الرياض أيضا بصدد تشييد مبنى بقيمة 1.8 مليار دولار، إلى جانب ثلاث قواعد جديدة لوحدات الحرس الوطني.

وذكرت المجلة أن هذه الخطوة تأتي وسط استمرار هجمات الحوثيين على الحدود السعودية "في حين أن صفقة شراء المروحيات تمت عام 2010 قبل أن تبدأ الحرب التي تقودها السعودية باليمن عام 2015 ".

 

كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن