مصرع 18 حوثياً في معارك قرب حدود السعودية مع اليمن
مأرب برس - متابعات
الأربعاء 11 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 09 صباحاً
 


تمكنت قوات الجيش الوطني اليمني، أمس، من استعادة السيطرة على عدد من المواقع كانت في قبضة الميليشيات الانقلابية في وادي النخيل الاستراتيجي بمحور البقع شمالي محافظة صعدة، في حين قُتل وأصيب ثمانية من عناصر الميليشيات خلال مواجهات مع الجيش في جبهة مريس شمالي محافظة الضالع، فيما قتل 18 حوثياً على الحدود اليمنية السعودية بمعارك عنيفة.
ونقل موقع «سبتمبر نت» عن مصادر ميدانية قولها، إن قوات الجيش الوطني أطلقت، صباح أمس، عملية عسكرية واسعة، وشنت هجوماً مباغتاً على مواقع الميليشيات الانقلابية في محيط وادي النخيل، وتمكنت من تحقيق تقدم ميداني نوعي بالسيطرة العملية على عدد من المواقع في جبل الصحن المطل على وادي النخيل، ولا تزال تواصل تقدمها.
وأفادت المصادر بأن انهيارات كبيرة حصلت في صفوف العناصر الانقلابية بعد أن تكبدت عدداً كبيراً من القتلى والجرحى، الأمر الذي أدى إلى فرارها من مواقع تمركزها تاركين خلفهم كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات التي استولت عليها قوات الجيش الوطني. وواصلت قوات الجيش الوطني قصفها المدفعي على مواقع الانقلابيين في منطقة مخنق صلة غربي البقع، بالتزامن مع غارت لطيران التحالف العربي استهدفت عدداً من مواقع الميليشيات في مديريات الظاهر وشدا وسحار وباقم بمحافظة صعدة، التي أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات، علاوة على تدمير صاروخ باليستي في مديرية سحار.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال