الجيش اليمني يعلن مقتل 30 مسلحًا حوثيًا على الحدود مع السعودية
مأرب برس - الأناضول
الجمعة 29 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 08 صباحاً
 

أعلن الجيش اليمني، مقتل 30 من مسلحي الحوثي وحلفائهم بينهم قياديون، خلال 10 أيام في معارك بمدينة تابعة لمحافظة “حجة” الحدودية مع السعودية.

ونقل موقع “سبتمبر نت” التابع للجيش اليمني، عن مصدر عسكري لم يسمّه، قوله إن “ما لا يقل عن 30 من عناصر الحوثي وحلفائهم قتلوا خلال 10 أيام في مدينة حرض التابعة لمحافظة حجة”.

وأضاف المصدر أن “من بين القتلى المرجع الديني في حجة، القيادي نجيب صالح الحيمي، المكنى أبو الحارث والقيادي الميداني طه يحيى أحمد المدومي، وأسامة نجل عضو اللجنة الدائمة بالمؤتمر الشعبي العام (حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح) زيد أحمد الحاشي”.

وأشار إلى أنه “إضافة إلى قتلى الحوثي وحلفائهم، فقد جُرح ثلاثون آخرون خلال تلك المعارك”، مبيناً أن قوات الجيش واصلت تقدمها بمدينة حرض.

وتضم مدينة حرض أكبر منفذ بري بين اليمن والسعودية وهو منفذ حرض، لكنه مغلق منذ سيطرة الحوثيين عليه مطلع العام 2015.

وتدور منذ نحو عامين معارك متقطعة بين عناصر الحوثيين والجيش اليمني في المدينة، حقق الأخير فيها تقدما طفيفا، فيما أودت المعارك بمئات القتلى من الطرفين.

وتعد محافظة حجة أحد معاقل الحوثيين ومن أوائل المحافظات التي سيطروا عليها أواخر 2014، وما زالوا يسيطرون على معظمها حتى اليوم.

ويشهد اليمن حربًا منذ قرابة 3 أعوام بين القوات الموالية للحكومة اليمنية الشرعية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، ومسلحي الحوثي، وقوات صالح من جهة أخرى، خلفت أكثر من 10 آلاف قتيل، وأوضاعا إنسانية صعبة للغاية.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال