محافظ مأرب يترأس اجتماعاً موسعاً لمناقشة مطالب وقضايا التنمية لخمس مديريات بمراد
مأرب برس - متابعات
الأربعاء 27 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 08 مساءً

ترأس محافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة، لقاء موسعاً ضم مشائخ وأعيان ووجهاء ومدراء مديريات (الجوبة، جبل مراد، ماهلية، الرحبة، والعابدية) ومدراء عموم المكاتب الخدمية بالمحافظة ( الأشغال العامة والطرق، الصحة العامة والسكان، الكهرباء، والمياه).

وكرس اللقاء الذي حضره وكيل المحافظة الدكتور عبدربه مفتاح، لمناقشة عددا من القضايا التنموية التي تهم تلك المديريات واحتياجاتها الملحة من المشاريع الخدمية والمطالب التي رفعها ابناء المديريات للمحافظ في مجالات الطرق، والكهرباء، والمياه، والصحة، والتعليم، والخدمة المدنية، الى جانب بعض الحقوق العامة والخاصة.

وخلال اللقاء أشاد المحافظ العرادة بالتاريخ النضالي لقبيلة مراد الموزعين على المديريات الخمس ومناهضتهم للحكم الامامي المتخلف منذ بدايته الأولى وكان في مقدمتهم الشهيد علي ناصر القردعي الذي كان عمود اشعال ثورة 1948م بعد اغتياله للامام يحيى ثم دورهم الكبير في ثورة 26 سبتمبر المجيدة ودفاعهم عنها وصولا إلى موقفهم المشرف في رفض الانقلاب للمليشيا الحوثية وقوات صالح على النظام الجمهوري والشرعية الدستورية ومخرجات الحوار الوطني والتصدي لمشرعهم الامامي الكهنوتي الجديد وبدعم ايراني وتقديمهم العشرات من الشهداء والجرحى وما زالوا في مساهمتهم في الدفاع عن محافظة مارب من غزوا تلك المليشيا ودفاعهم عن الشرعية ومساندتها في استعادة مؤسسات الدولة المخطوفة من أولئك الانقلابيين.

وأكد المحافظ العرادة أن مطالب أبناء تلك المديريات المرفوعة حقة ومشروعة وهي التي ظلت محرومة من أي تنمية خلال العقود الماضية..

وقال العرادة" إن التنمية هي هدفنا الاول وبرنامجنا الذي جئنا من أجله وقبلنا تحمل المسئولية لتنفيذه لكل مديريات المحافظة دون استثناء بحسب الاحتياجات والاولويات وكنا قد بدأنا قطع شوط في وضع الخطط والبرامج التنفيذية لذلك لولا الانقلاب الاسود الذي تسبب في انهيار الدولة وفرض حرب مدمرة وظالمة على اليمنيين ومنهم ابناء محافظة مأرب".

وأشار إلى أن الكهرباء من أولويات التنمية التي يسعى الى تحقيقها لكل قرى وعزل ومديريات المحافظة دون استثناء كونها باتت مرتبطة بحياة الناس كالماء، ثم تأتي بعدها المشاريع التنموية الاخرى من طرق ومياه وصحة وتعليم وغيرها بشكل متوازن وبحسب اولويات الاحتياجات لكل مديرية ومن الاهم ثم المهم وبحسب الامكانيات.

وأوضح أن الانجاز الذي تحقق خلال الفترة الماضية في مجال بعض المشاريع الاستراتيجية منها انشاء جامعة اقليم سبأ، وتحسين عاصمة المحافظة وتطوير بعض شوارعها باعتبارها وجه المحافظة ، فضلا عن الحصول على التوجيهات العليا واستكمال الاجراءات لبدء تنفيذ اعمال استكمال طريق مأرب- البيضاء وطريق مأرب – العبر الحيويتين الى جانب تثبيت حصة المحافظة من عائدات مبيعات النفط والغاز وبنسبة 20 بالمائة لصالح التنمية في المحافظة وما يزال إنجاز تشريعي واداري وارقام مستندية لم تتوفر في ظل اوضاع الحرب وتوقف انتاج وتصدير النفط والغاز السيولة اللازمة لتحصيلها وانفاقها في مشاريع التنمية كما يطمح ابناء المحافظة.

واستعرض جوانب الايرادات المحلية للمحافظة والنفقات التي تتحملها في مختلف المجالات بالأرقام وابواب الصرف والجهات والعجز الحاصل في مواجهة تلك النفقات الضرورية والملحة.

وأقر اللقاء الذي اتسم بالنقاش الصريح والودي والواضح بالاتفاق على عدد من الاجراءات والتدابير الخاصة بتلبية اهم المتطلبات التنموية لتلك المديريات منها تكليف فريق لإعداد دراسات ميدانية متكاملة عن احتياجات كل مديرية من مختلف المشاريع إلى جانب الاسراع في تنفيذ خطوط الضغط العالي لربط المديريات بالكهرباء والتغلب على التحديات التي تواجهها من خلال لجنة مشتركة من الكهرباء ومدراء المديريات وبتعاون المشائخ والوجاهات الاجتماعية.

 
تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال