الجيش الوطني يستعرض قوته وجاهزيته العسكرية بعروض عسكرية عملاقة بمأرب بذكرى ثورة 26سبتمبر  .. صور  
مأ رب برس - صنعاء
الأربعاء 27 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 05 مساءً

 

أحتفل اليوم الجيش الوطني بمحافظة مأرب بالذكرى الـ55 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر بعرض عسكري مهيب , شاركت فيه مختلف الوحدات والألوية العسكرية والأمنية .

العرض العسكري الذي أقامته رئاسة هيئة الأركان العامة، برعاية فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، حضره محافظ محافظة مأرب اللواء/ سلطان العرادة وعدد من وكلاء الوزارات، وقادة الألوية والوحدات العسكرية والمقاومة الشعبية بعدد من المناطق العسكرية.

وفي العرض الذي بدئ بالسلام الجمهوري وافتتح بآي من الذكر الحكيم، جدد أبطال الجيش والأمن القسم بالحفاظ على الجمهورية اليمنية ومبادئ الثورة، والدفاع عن أمن واستقرار الوطن وحماية السيادة الوطنية، والحفاظ على مكتسبات الثورة والجمهورية. مجددين العهد باستعادة الدولة وتطهير اليمن من الإنقلابيين وأحفاد الإمامة.

وهنأ اللواء الركن دكتور/ طاهر بن علي العقيلي رئيس هيئة الأركان العامة في كلمة خلال العرض القيادة السياسية، والشعب اليمني الحر الثائر، والجيش الوطني المرابط في الجبال والسهول والأودية بالعيد الوطني الخامس والخمسين لثورة 26 سبتمبر المجيدة.

وأكد رئيس هيئة الأركان أن “الانتصار بات أقرب من أي وقت مضى، وأن الشعب اليمني سيرى عما قريب ثمار صبره وتضحياته انتصاراً عظيماً في مختلف الجبهات”.

وقال: إن الشعب اليمني قد رسم دربه في مشروع واضح المعالم .. يمن إتحادي يحترم كل اليمنيين دون امتيازات لعرق أو عائلة أو منطقة أو حزب أو قبيلة، وسيحقق الشعب اليمني طريقه إلى الحرية والعدالة والأمن والاستقرار، ومعه الأشقاء في دول التحالف العربي الذين استجابوا لرابط الدم والدين والتاريخ والجغرافيا والمصير المشترك”.

وجدد اللواء العقيلي التأكيد على سير الجيش الوطني ومعه الشرفاء من أبناء الشعب اليمني في تحقيق أهداف الثورة التي ضحى من أجلها القردعي، وعبدالمغني، والزبيري ولبوزة، والقشيبي والشدادي، واليافعي.

وقال: إن ذكرى السادس والعشرين من سبتمبر تمر علينا في ظل واقعٍ وأحداثٍ متسارعة تشهدها اليمن، وفي ظل ظروف بالغة التعقيد يعيشها الوطن في أعقاب الانقلاب الغاشم وتداعياته الكارثية على اليمن واليمنيين.

ووجه رئيس هيئة الأركان العامة تحية إجلالٍ وإكبارٍ وتقديرٍ لشهداء ثورة سبتمبر وأكتوبر، وشهداء الحرية والكرامة من الجيش الوطني والأمن والمقاومة الشعبة الذين استشهدوا وهم يقارعون المليشيا الإنقلابية الإجرامية التي عثت فساداً في الأرض، وتعدت في جرائمها الخراب والفوضى والقتل إلى التنكر للقيم الإنسانية وتنصيب نفسها أداة لمشروع النفوذ الإيراني وتحويل اليمن إلى ملعب لإيران وأطماعها التوسعية على حساب هوية ومصالح الشعب اليمني.

وحيا اللواء العقيلي جرحى الجيش الوطني والمقاومة الذين ضحوا بأعضائهم في سبيل الوطن. وأكد أن قيادة الجيش تحس بأنينهم وتشعر بآلامهم وستبادلهم الوفاء بالوفاء وستبذل كل الجهد لعلاجهم.

ووجه رئيس هيئة الاركان رسالة شكر وتحية لقيادة وشعب المملكة العربية السعودية، وقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة وشعبها، وقادة دول الخليج والتحالف العربي الذين استجابوا لنداء اليمن في تلاحم أخوي مثل منعطفاً تاريخياً عظيماً في مسيرة الاصطفاف العربي.

وقال: إننا في هذا اليوم نقف إكباراً وتقديراً لشهداء معركة المصير المشترك من أشقائها أبناء المملكة العربية والإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان والمغرب، وكل الأشقاء الذين شرفونا بنصرتهم ووقوفهم إلى جانبنا.

وبارك اللواء العقيلي بإسمه ونيابة عن وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة النجاحات المحققة والانتصارات التي تتوجت اليوم بالاحتفال المهيب بثورة السادس والعشرين من سبتمبر. معبراً عن ثقته في أن أبطال الجيش الوطني سيكونون عنوان المستقبل نحو بناء القوات المسلحة على أسس وطنية صحيحة ومتجددة، لاسيما وأن المخاطر مازالت ماثلة أمام الجميع.

ودعا رئيس هيئة الأركان العامة المرابطين في جبهات القتال إلى المزيد من الثبات والصبر والصمود. وقال: إن الوقت قد حان ليرى ألئك المرابطين ثمرة نضالهم وتضحياتهم في يمن اتحادي يسوده الشموخ والعزة والنصر. موجهاً لهم تحية إكبار وإجلال للتضحيات التي يقدمونها في سبيل تحقيق الإنتصار الكبير للوطن.

وأكد أن قواتنا المسلحة والأمن يقفون للمشروع الإنقلابي بالمرصاد، “موقفاً فيه إصرار على الشموخ والصمود وتحقيق النصر أمام تلك المليشيا الانقلابية، وهو الموقف الذي جعل أعداء الحياة من القتلة والسفاحين من العناصر الانقلابية يموتون في غيظهم، بعد أن تأكدوا أنهم لنا ينالوا من روح الإصرار على اقتلاع الانقلاب والإرهاب والتخريب من جذوره.

وألقى العميد الركن/ عبده عبدالله مجلي الناطق الرسمي بإسم القوات المسلحة كلمة رحب فيها برئيس هيئة الأركان العامة ومحافظ محافظة مأرب وكبار رجال الدولة من المدنيين والعسكريين. رافعاً أسمى آيات التهاني والتبريكات لفخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح، ودولة رئيس الوزراء، ورئاسة هيئة الأركان العامة بهذه المناسبة الوطنية العظيمة ثورة 26 سبتمبر.

وحيا الناطق الرسمي بإسم القوات المسلحة المقاتلين المرابطين في جبهات العزة والشرف، الذين يبذلون أرواحهم في سبيل تحقيق النصر الكبير للوطن. مؤكداً على عظمة التضحيات التي يبذلها أبطال الجيش الوطني في سبيل الحفاظ على ثورة السادس والعشرين من سبتمبر والرابع عشر من أكتوبر.

وأكد أن ثورة 26 سبتمبر وثورة الرابع عشر من أكتوبر لم تكن مجرد نقطة عابرة في تاريخ اليمن، وإنما أعادت الاعتبار للإنسان اليمني. معتبراً أن الاحتفال بثورتي سبتمبر وأكتوبر هو احتفال بانتصار العدالة على الظلم، والنور على الظلام، والحق على الباطل، والحرية على الإستبداد.

وأشار ناطق القوات المسلحة إلى الانتهاكات التي ارتكبتها المليشيا الإنقلابية بحق الشعب اليمني منذ انقلابها في 21 سبتمبر من العام 2014. واعتبر أن هذه الجرائم هي استعارة للجرائم التي مارسها النظام الكهنوتي الإمامي البائد الذي مارس الاستبداد والإذلال والقهر للشعب اليمني.

وأشاد العميد مجلي بالانتصارات التي حققها الجيش الوطني في كل الجبهات. وأكد أن اليمن على موعد قريب مع النصر بإذن الله، وسيسمع اليمنيون في قادم الأيام انتصارات في كل الجبهات.

وعبر مجلي عن شكره للقيادة السياسية ودول التحالف العربي على ما يولونه من دعم وإسناد للجيش الوطني. مشيداً في ذات الوقت بالخطوات التي قطعها الجيش الوطني في سبيل استكمال البناء المؤسسي بما يحقق الانتصار الكبير لليمن.

وألقيت في الحفل الذي أقيم بمقر اللواء الثالث مشاه جبلي قصيدة شعرية للشاعر الشعبي مجيب الرحمن غنيم، تحدثت عن انقلاب المليشيا وممارساتهم نالت استحسان المشاركين.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن
24 ساعة
منذ 3 أيام
منذ أسبوع
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال