الصين تدرس وضع جدول زمني لإنهاء إنتاج وبيع السيارات التي تعمل بالبنزين والديزل
مأرب برس - وكالات
الثلاثاء 12 سبتمبر-أيلول 2017 الساعة 12 صباحاً


تتجه الصين إلى خوض مغامرتها في سوق السيارات الكهربائية، إذ تدرس وزارة الصناعة وضع جدول زمني لإنهاء إنتاج وبيع السيارات، التي تعمل بالبنزين والديزل، وتعزيز تطوير التكنولوجيا الكهربائية، بحسب صحيفة التلغراف.
ووفقا لصحيفة التليغراف، لم تفصح الصين عن الموعد المحتمل، بيد أنها تكثف الضغوط على شركات صناعة السيارات لتسريع خططها بهدف الاستغناء عن الوقود.

وكانت السيارات الذكية قد أثبتت جاذبيتها الشعبية في معرض مدينة تيانجين بداية الصيف، الذي أطلق عليه "مؤتمر الذكاء الاصطناعي الدولي"، الذي شهد مشاركة 63 فريقا في مسابقة لاختبار أنظمة القيادة الذكية في الصين، حيث تم تقسيم المسابقة إلى 3 مجالات: القيادة الآلية والمساعدة الذكية بجانب أمن المعلومات.

وتعتبر الصين أكبر سوق للسيارات في العالم من ناحية عدد السيارات المباعة، وستتسبب هذه السياسة الجديدة في تغيير كبير بهذه الصناعة العالمية.

وقال نائب وزير الصناعة الصيني، شين غوبين، خلال منتدى لصناعة السيارات، إن وزارته بدأت "بحثا حول وضع جدول زمني لوقف إنتاج وبيع هذه السيارات التقليدية"، وفقا لما ذكرته وكالة أنباء (شينخوا).

يذكر، أن مبيعات الصين من السيارات الكهربائية ارتفعت بنسبة 50 في المئة خلال عام 2015، لتصل إلى 366 ألف سيارة، أي 40 في المئة من الطلب العالمي، بينما بلغت مبيعات الولايات المتحدة 159620 سيارة.

وكانت فرنسا وبريطانيا، قد أعلنتا في يوليو الماضي وقف مبيعات سيارات البنزين والديزل بحلول عام 2040، في إطار الجهود الرامية للحد من التلوث وانبعاثات الكربون، التي تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
اكثر خبر قراءة اقتصاد
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال