مئات المستوطنيين يقتحمون باحات المسجد الأقصى
مأرب برس - الوطن الكويتية
الثلاثاء 01 أغسطس-آب 2017 الساعة 06 مساءً

قالت دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس المحلتة إن مئات المستوطنيين المتطرفين اقتحموا صباح اليوم الثلاثاء باحات المسجد الاقصى بحراسة من شرطة الاحتلال الاسرائيلي.
وقال مسؤول الاعلام والعلاقات العامة في الدائرة فراس الدبس في بيان إن المستوطنين اقتحموا باحات الاقصى على شكل مجموعات متتالية وحاول ثلاثة منهم سرقة حجارة من الباحات.
ودعت ما تسمى جماعات "جبل الهيكل "المزعوم الى اقتحامات واسعة للمسجد الاقصى بمناسبة ما يسمونه "خراب الهيكل".
وكان المستوطنون نظموا مسيرة في البلدة القديمة من القدس فجر اليوم واعتدوا على المحال التجارية للفلسطينيين.
واغلقت شرطة الاحتلال الاسرائيلي شوارع القدس لتسهيل وصول المستوطنين الى البلدة القديمة وساحة البراق في وقت فرضت اجراءات عسكرية مشددة على المقدسيين.
وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان إن اسرائيل تصعد اجراءاتها القمعية بحق المقدسيين عقب انتصارهم التاريخي في معركة الدفاع عن المسجد الاقصى وتواصل اغلاقها لعديد من المناطق والاحياء في القدس وتشن حملة اعتقالات واسعة طالت عشرات المقدسيين.
واضافت ان سلطات الاحتلال ماضية في معاقبة المقدسيين بعقلية "تدفيع الثمن" على صمودهم ودفاعهم عن الحرم القدسي ومستمرة في محاولاتها لشرعنة الاقتحامات للاقصى عبر المستوطنين وقوات الاحتلال باجهزتها المختلفة.
واوضحت ان الحكومة الاسرائيلية "اختارت كعادتها تصعيد اجراءاتها القمعية والتهويدية في القدس باحثة عن مزيد من الفرص لتوتير المناخات والاجواء السياسية هروبا من اي جهد دولي يسعى لإحياء عملية السلام".

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال